أقسام صحة الحديث

  • أقسام صحة الحديث
    • يعتبر علم الحديث من أعظم العلوم، حيث أنه وجد لأغراض كبيرة وعظيمة، يكونه هدفه وغايته حفظ الأحاديث الواردة عن رسول الله ﷺ، بالإضافة إلى منع العبث واللعب بها، فلولا وجود هذا العلم فكانت جميع الأحاديث الصحيح منها والخطأ مخلوطين ببعضهما البعض، حيث يمكن تعريف الحديث الصحيح على أنه الحديث الذي يتم اتصال سنده ويكون منقولاً عن العدل، يكون الحديث خالي من أي علة أو شذوذ.
    • مفهوم الحديث:
    • ● يعرف بأنه الكلام الذي يتحدث به شخص ما.
    • ● يعرف اصطلاحاً بأنه كل ما صدر عن رسول الله ﷺ.
    • ● الحديث قد يكون فعل، أو قول، أو سيرة، أو تقرير.
    • ● يوجد للحديث مكانة كبيرة في حياة الأمة الإسلامية.
    • ● يعتبر الوسيلة الوحيدة التي تحفظ الإرث النبوي المحمدي.
    • شروط الحديث الصحيح:
    • ● يجب أن يتصف جميع رواة الحديث بالضبط.
    • ● يجب أن يكون أسلوب جميع الرواة قائم على العدل والتقوى.
    • ● يجب أن يكون الحديث سليماً من أي علة، والعلة تعني وجود سبب خفي يطعن في صحة الحديث.
    • ● يجب أن يكون الحديث خالي من أي شذوذ، والشذوذ هو مخالفة الراوي في روايته.
    • ● يجب أن يكون سند الحديد متصل إتصالاً كاملاً من أوله إلى آخره.
    • بعض مصطلحات علم الحديث:
    • ● السند: يعتبر السند هو الطريق الموصل للمتن.
    • ● الإسناد: يتم الإخبار عن طريق رجال الحديث أو المتن.
    • ● المتن: ما ينتهي إليه السند.
    • ● المُخرِج: هو ما يذكر رواة الحديث مثل الإمام مسلم والبخاري.
    • ● الحافظ: هو الذي حفظ مائة ألف حديث.
    • ● الحجة: هو الذي يحيط بثلاثمائة ألف حديث.
    • ● الحاكم: هو من يحيط بجميع الأحاديث من حيث المتن والإسناد.
    • رموز علم الحديث:
    • يوجد كثير من الاختصارات والرموز في بعض الكتب:
    • ● ثنا، نا، دثنا.
    • ● أنا، أرنا، أبنا.
    • أقسام الحديث الصحيح:
    • 1. الحديث الصحيح لذاته:
    • ● يشمل هذا الحديث في خصائصه أكبر صفات القبول.
    • ● تحقق في الحديث شروط قابلة للذكر.
    • ● كثير من أحاديث صحيح مسلم وصحيح البخاري صحيحة.
    • ● من الأحاديث الصحيحة رواه أبو هريرة رضي الله عنه- أن رسول الله ﷺ- قال: "إياكم والظن، فإن السن أكذب الحديث، ولا تجسسوا، ولا تحسسوا، ولا تباغضوا، وكونوا إخواناً، ولا يخطب الرجل على خِطبة أخيه حتى ينكح أو يترك"
    • 2. الحديث الصحيح لغيره:
    • ● يعد الحديث الحسن الذي لا تتحقق فيه أكبر درجات القبول.
    • ● تكون رواته غير تامة الضبط.
    • ● يكون الحديث صحيح لذاته إذا تحققت فيه جميع الشروط السابقة.
    • ● يكون الحديث صحيح لغيره إذا تم الحسم لذاته.
    • ● من هذه الأحاديث ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه- أن رسول الله- ﷺ- قال: " لولا أن أشق على أمتي، لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" 
    • 3. الحديث الحسن:
    • ● يتصل سنده بنقل العدل ضبطاً غير تان.
    • 4. الحسن لذاته:
    • ● اتصل إسناده بنقل خفيف للعدل من أول السند إلى آخره.
    • ● يسمى بالحسن لذاته لأنه لم يأتي من أمر خارجي.
    • 5. الحسن لغيره:
    • ● الذي يكون إسناده مستور ولم تتحقق أهليته.
    • ● يسمى بالحسن لغيره لأن الحسن جاء إليه.
    • 6. الحديث الضعيف :
    • ● لا تجتمع فيه أي صفة من صفات الحديث الحسن ويوجد منه نوعان" ضعيف ضعفاً يتم تركه، ضعيف ضعفاً لا يمنع العمل به" .
    • 7. الحديث المعلق:
    • ● حذف من واحد أو أكثر من إسناده.
    • 8. الحديث المنقطع: 
    • ● سقط في هذا الحديث من إسناده ذكر أو رجل أو رجل مبهم.
    • ● يعرفه العلماء بأنه ليس له إسناد.
    • ● يعتبر مثل الحديث المرسل.
    • 9. الحديث المعضل:
    • ● هو ما يسقط من إسناده اثنان.
    • الخاتمة:
    • يجب أن يكون الحديث خالي من وجود أي أخطاء حتى يتم إثبات صحته والأخذ به، بالإضافة إلى استناد المسلمين عليه كمنهج في الحياة، بالإضافة إلى قدرة الحديث على استنباط الأحكام الشرعية منه.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter