البطل خالد بن الوليد

  • البطل خالد بن الوليد
    • -  يذخر تاريخنا العربي والإسلامي بالقادة الميامين ، والأبطال الشجعان الذين خلدوا أسماءهم ، وذكراهم بما قدموه من أعمال بطولية ودينية عظيمة ، ومن هذه الأسماء البطل المقدام والشجاع المغوار خالد بن الوليد هو  أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي البطل المقدام الشجاع سيف الله المسلول
    •  - كان خالد بن الوليد قائد عسكري مقدام حارب ضد الروم البيزنطيين في معركة اليرموك الشهيرة ، كما حارب ضد المسلمين وانتصر عليهم في غزوة أحد قبل اعتناقه الإسلام ، أما بعد إسلامه فقد أصبح القائد الفذ المغوار للمسلمين وجيوشهم ، ولقد لقبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بسيف الله المسلول بعد قيادته المسلمين غزوة مؤتة وعودته منتصراً ظافراً 
    •  - أسلم خالد بن الوليد بعد صلح الحديبية بين المسلمين وقريش،  وكان إسلامه في سنة ثمان من الهجرة . 
    • -  كان خالد بن الوليد أبيض البشرة عريض المنكبين ، وكان شجاعاً مقداماً وكان كريماً يطعم الجياع وقد ناصر الإسلام والمسلمين وتعلم الفروسية وجمع كل الخصال الحميدة التي جعلت منه رجلاً محال أن تلد مثله الأمهات . 
    • -  بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أكمل خالد بن الوليد مسيرته العسكرية ، وشارك في الكثير من المعارك التي انتصر فيها ولكنه ولحكمة من الله عز وجل لم يتوفى مقتولاً ، بل توفي على فراشه وقد أحزنه ذلك كثيراً، لأنه تمنى ان يموت في ساحات القتال فقال مقولته الشهيرة ( لقد شهدت أكثر من مئة معركة ، وما من موضع شبر في جسدي إلا وفيه ضربة سهم أو طعنة رمح وها أنا ذا أموت على فراشي كما يموت البعير ، فلا نامت أعين الجبناء ) . 
    •  - توفي خالد بن الوليد عن عمر يناهز الخمسين عاماً 
    • - رحم الله أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي البطل المقدام الشجاع سيف الله المسلول الذي خلد التاريخ اسمه ليبقى علماً من أعلام الإسلام وراية من راياته 
    • - وافيناكم بموضوع عن البطل خالد بن الوليد أرجو الإفادة ولا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال لتعم الفائدة..
    • مقالات ذات صلة:

    • - معلومات عامة عن خالد بن الوليد
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter