الطيب صالح حياته و إنجازاته

  • الطيب صالح حياته و إنجازاته
    • - هو الطيب محمد صالح أحمد ،أديب وروائي سوداني شهير، لقب بعبقري الرواية العربية ،  ولد الطيب في كرمكول في السودان في 12 يوليو من عام 1929 ، و توفي الطيب صالح 18 فبراير عام 2009 فى لندن.
    حياته:
    • - ولد الطيب صالح في عائلة متدينة متعلمة، تعمل في الزراعة.
    • - درس في  جامعة الخرطوم وحصل على بكالوريوس العلوم.
    •  - عمل في الزراعة و كمدرس لفترة وجيزة.
    •  - سافر إلى جامعة لندن في إنجلترا .
    • - عمل الطيب صالح في صحيفة “المجلا” باللغة العربية ومقرها لندن لمدة عشر سنوات.
    • - عمل في الخدمة العربية لهيئة الإذاعة البريطانية .
    • - تولى منصب مديرًا عامًا لوزارة الإعلام في مدينة الدوحة بقطر.
    • - عمل مع اليونسكو في باريس في أواخر سنواته العشر, فقد شغل منصب ممثلاً لليونسكو في الدول العربية في الخليج الفارسي .
    • - كتب الصالح بطريقة تظهر خلفيته الإسلامية وتجربته في إفريقيا الحديثة.
    • - نشر صالح روايته “مختصر الهجرة إلى الشمال” وهو أشهر كتاب معروف له عام 1966.
    • - عكست روايته صراعات السودان الحديث والتاريخ الوحشي للإستعمار الأوروبي.
    • - وصفت أكاديمية الأدب العربي في دمشق رواية الهجرة إلى الشمال بأنها واحدة من أفضل الروايات التى كتبت باللغة العربية في القرن العشرين.
    جوائز الطيب صالح : 
    • ** فاز الطيب صالح بجائزة ” الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي ” على روايته الشهيرة وبعض القصص القصيرة والنقد وكانت قيمة الجائزة 200 ألف دولار أمريكي حيث كانت تقديرا للدور الكبير الذي قام به الطيب صالح في الثقافة العربية.
    • ** فاز أيضا بجائزة ” الطيب صالح للإبداع الروائى ” وقدمها مركز عبد الكريم ميرغنى الثقافى فى مدينة أم درمان.
    أعمال الطيب صالح:
    • - الهجرة إلى الشمال.
    • - منسي إنسان نادر على طريقته.
    • - المضيئون كالنجوم من أعلام العرب والفرنجة.
    • - للمدن تفرد وحديث الشرق.
    • - للمدن تفرد وحديث الغرب.
    • - في صحبة المتنبي ورفاقه.
    • - في رحاب الجنادرية وأصيلة.
    • - وطني السودان.
    • - ذكريات المواسم.
    • - خواطر الترحال.
    • - ضو البيت.
    • - دومة ود حامد.
    • - عرس الزين.
    • - مريود.
    • - نخلة على الجدول.
    أقوال الطيب صالح :
    • - لا عيب أن يكون لك في عمرك عمل واحد فقط ، ولكنّه متميّز.
    • - نحن قوم نخاف الفرح ! إذا ضحكنا نستغفر نخشى البهجة ونتمسك القتامة في كل شيء ، يا لرتابتنا.
    • - أي ثمن باهظ يدفعه الإنسان حتى تتضح له حقيقة نفسه وحقيقة الأشياء.
    • - كنت أفكر وأنا أرى الشاطئ يضيق في مكان ويتسع في مكان آخر ، شأن الحياة تعطي بيد وتأخذ باليد الأخرى.
    • -أنا إنسان بسيط المتدينون يعتبرونني ماجناً والمعربدون يحسبونني متديناً.
    • - إنني مُنذ زمان بعيد قررت ألا أبالي.
    • - ﻧﺤﻦ بمقياس ﺍﻟﻌﺎلم ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ ﻓﻼﺣﻮﻥ ﻓﻘﺮﺍﺀ ، ﻭﻟﻜﻨﻨﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻋﺎﻧﻖ ﺟﺪﻱ ﺃﺣﺲ ﺑﺎﻟﻐﻨﻰ ﻛﺄﻧﻨﻲ ﻧﻐﻤﺔ ﻣﻦ ﺩﻗﺎﺕ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻧﻔﺴﻪ.
    • - لحظة تتحول فيها الأكاذيب أمام عينيك إلى حقائق ، ويصير التاريخ قواداً ويتحول المهرج إلى سلطان .
     - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
    - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
    - ودمتم بكل خير .


Flag Counter