علامات الاسم في اللغة العربية

  • علامات الاسم في اللغة العربية

    علامات الاسم في اللغة العربية

    يُعرّف الكلام في اللغة العربية عند أهل النحو في العموم  أنّه : لفظ مستعمل مركب يفيد فائدة ويحسُن السكوت عليه سواء كان من كلمتين أو ثلاث أو أكثر .

    تنقسم الجملة في اللغة العربية إلى ثلاثة أقسام : 

    ١.الاسم : لغةً : عند البصريين مشتق من سَمَوَ (السمو) بمعنى الارتفاع ، عند الكوفيين يقولون أنّه من وسَمَ (السِمة) . والأقرب هو مذهب البصريين .

    اصطلاحاً : كل كلمة دلّت على معنى في نفسها ولم تقترن بزمن .

    ٢.الفعل : وهو كل كلمة دلّت على معنى في نفسها ودلّت على زمن ، وينقسم إلى : ماضي ومضارع وأمر .

    ٣.الحرف : هو عبارة عن كلمة لا تدل على معنى في نفسها وإنما نستفيد منه عندما نصله بكلمة غيره ، مثل : ذهبت إلى المسجد .

    ▪︎ملاحظة : قد تكون الكلمة اسماً وهي مجردة من جميع علامات الاسم ،فالمهم أن تتقبل علامة الاسم لا أن تكون موجودة فعلاً ،وكذلك الحال بالنسبة لعلامات الأفعال .

    ▪︎علامات الاسم : 

    ١.الخفض بالإضافة : وهو مصطلح كوفي ،والبصريون يسمونه الجرّ .   مثال :

     طالب / طالب المدرسةِ .

    غلام / غلام رجلٍ .

    عامل / عاملُ المصنعِ .

    ٢.ال التعريف : إذا قبلت الكلمة هذه العلامة كانت اسماً .

    مثال : شمس / الشمس .

    كتاب / الكتاب .

    قلم / القلم .

    ٣. حروف الخفض (الجر) : وهي حروف لا تدخل إلا على الأسماء وهي : 

    -من : ابتداء الغاية ،إلى : انتهاء الغاية .

     مثال : سافرتُ من عمان إلى العقبة .

    -عن : التجاوز ، مثل : مررت عن الجبلِ .

    -الباء : الالصاق ، والتعدية : امْسحوا برؤوسكم، مررتُ بالوادي .

    -على : الاستعلاء ،مثل : محمد على الشجرة .

    -الكاف : التشبيه ،مثل : محمد كالأسدِ .

    -في : الظرفية (المكانية والزمانية) ،مثل : قرأت الكتاب في المكتبة ، دعوت الله في السحر .

    -ربّ : التقليل أو التكثير ، مثل : ربّ أخٍ لم تلده أمك .

    -اللام : للاختصاص مثل : الباب للدار ،أو الاستحقاق مثل : الحمدُ لله ،أو الملكية مثل : السيارة لمالك .

    ▪︎حروف القسم : هي من حروف الخفض مثل : 

    الباء : تدخل على الظاهر والمضمر ،مثل : بك لأفعلنّ ، بالله لأجتهدنّ . 

    الواو : تدخل على لفظ ظاهر (جلالة أو غيره) فقط .

    التاء : لا يدخل إلا على لفظ الجلالة فقط ،مثل : تالله، تالرّحمن .

    ٤.التنوين : في اللغة : نوَّن الطائرُ أي صوَّت ، أما اصطلاحاً : وهو عبارة عن نون ساكنة زائدة تلحق أواخر الأسماء لفظاً وتفارقها خطّاً لغير التوكيد .

    ▪︎وللتنوين أنواع منها : 

    ١.التمكين : هو التنوين الذي يدخل على الاسم المعرب (غير المبني) ، المنصرف (غير الممنوع من الصرف)،غير جمع المؤنث السالم ؛للتأكيد على أن الاسم متمكن في باب الاسميّة ،مثال : كتابٌ / قرأتُ كتاباً .

    ٢.التنكير : يدخل على أسماء الأفعال ،هي أسماء ولكنها تحمل معنى الأفعال ، مثل : 

    آمين : بمعنى استجب .

    هيهات : بمعنى بَعُدَ ، مثل : " هيهات هيهات لما توعدون "

    صهٍ : بمعنى اسكت عن كل الكلام .

    إيهٍ : زد في الكلام بجمعه .

    إيه : زد في الكلام الذي تتكلم .

    ٣.المقابلة : يدخل على تنوين جمع المؤنث السالم ليقابل نون جمع المؤنث السالم ، مثل : مسلماتٍ ، فاطماتٍ .

    ٤.العوض : هو تنوين جاء ليعوّض عن شيء محذوف (عن حرف ، عن كلمة ، عن جملة ) .

    أمثلة : 

    -عن حرف : في الاسم المنقوص ،جواري / جوارٍ .

    -عن كلمة : كلّ ، بعض ملازمة للإضافة ،ينبغي أن يأتي بعدها مضاف إليه ، إما ملفوظاً أو بالتنوين ، مثل : 

    "وإن كلٌّ لما جميعٌ لدينا محضرون " .

    "فأقبل بعضهم على بعضٍ يتلاومون " .

    -عن جملة : حينئذٍ ، عندئذٍ ، يومئذٍ ، وقتئذٍ ، ملازمة للإضافة إلى جملة ، مثال : 

    "يومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله " .

    "يومئذٍ يوفيَهم الله دينهم الحقّ " .

     

     

     



Flag Counter