مثال على إعراب فعل الأمر

  • مثال على إعراب فعل الأمر
    • فعل الأمر هو ثالث أنواع الفعل وآخرها في اللغة العربية، واستخدامه يعد من الأساليب الإنشائية في اللغة العربية، ومعناه يشير إلى الطلب، هو أن تطلب أمراً من أحدهم وتستخدم فعل الأمر لتركيب السياق الذي يعبر عن غايتك وطلبك من خلال اللغة، وهو من الأفعال المبنية أي أنه يبقى في حالة البناء دوما مع اختلاف علامات البناء حسب السياق الذي وضع فيه وحسب القواعد المقرونة بفعل الأمر.
    • - صياغة فعل الأمر:


    • -  في حال كان ماضيه على وزن أَفْعَل: ففي هذه الحالة يتم صياغة فعل الأمر على وزن أَفْعِل أي أن حركة العين فقط التي تتغير ويتم إبقاء همزة القطع دون تحويلها لهمزة الوصل مثل: أشرَف - أشرِف.
      -  في حال كان ليس من صياغة الفعل أفْعَل: في هذه الحالة يتم الرجوع للفعل المضارع من الفعل المراد صياغته كفعل أمر، وتتم زيادة همزة وصل في بداية الوزن وحذف حرف المضارعة فنقول: يَفْتَح - افْتَح.
    • - متى يتم كسر همزة الوصل ومتى يتم ضمها لفعل الأمر:


    • - في حال كان الحرف ما قبل الأخير من وزن الفعل المضارع مكسور أو مفتوح يتم كسر همزة الوصل مثل: يُمْسِك - اِمْسِك، يَعْلَم - اِعْلَم.
      - في حال كان الحرف الحرف قبل الأخير كم وزن الفعل المضارع كان مضمومًا يتم ضم همزة الوصل مثل: يدرُس - اُدْرُس.                   
    • - شواذ صياغة فعل الأمر:


    • -  صياغة الأمر من الأفعال ( أخذ، أمر، أكل ): عند إضافة الهمزة على بداية الكلمة تصبح اُأْمُر واأخذ و اأكل ، فكل هذه الصياغات صعبة لفظها وكتابتها لذلك تحذف همزة فتصبح: وأَمُر، وأكُل وأَخُذ.
      -  صياغة فعل الأمر من الفعل سأل: تتم صياغة الأمر من الفعل سأل على هذا النحو: سَل.
      - صياغة فعل الأمر من الفعل الأجوف أو معتل في وسط الكلمة : عند صياغة فعل الأمر نت هذه الأفعال يتم حذف حرف العلة من الفعل مثل: يقول - قُل، يستطيع - يستطِع، يطيع - أطِع، ويتم جعل حركة الحرف الذي قبل حرف العلة من جنس حرف العلة تعويضا عن حذفه، فإذا كان واو يتم تعويضه بالضمة، وإذا كان ياء يتم تعويضها بالكسرة.
      - صياغة فعل الأمر من فعل ثلاثي مثال: أي أنه معتل الأول مثل الفعل وقف و وصل ففي هذه الأفعال عند صياغة المضارع منها يتم حذف حرف العلة فنقول: يصف و يقف وعند صياغة الأمر منها فقط يتم حذف حرف المضارعة ولا يتم إضافة همزة وصل على بداية الكلمة فنقول: قِفْ و صِل.
      - صياغة فعل الأمر من الوزنين (يفاعِل ، يتفاعَل): عند صياغة فعل الأمر من هذين الوزنين يتم فقط  حذف حرف المضارعة مثل يقاتِلُ - قاتِلْ، يتماسَكُ - تماسَكْ.
    • - إسناد فعل الأمر إلى ضمائر المخاطبة:


    • لا يمكن إسناد فعل الأمر إلا إلى ضمائر المخاطبة ولا يمكن إسنادها إلى ضمائر المتكلم أو ضمائر الغائب.
      - أنتَ: اعمَل ما طلب منكَ.
      - أنتِ: اعملي ما طلب منكِ.
      - أنتما: اعملا ما طلب منكما.
      - أنتم: اعملوا ما طلب منكم.
      - أنتن: اعملنَ ما طلب  منكن.
    • - العلامة الإعرابية الأصلية لبناء فعل الأمر:


    • - السكون: في الأصل يبنى فعل الأمر على السكون في حال كان صحيح الآخر وليس معتلا مثل: قاوِمْ الصعوبات.
      إعرابه يكون كالآتي: فعل أمر مبني على السكون الظاهر على آخره.
    • - العلامات الإعرابية الفرعية لبناء فعل الأمر:


    • - حذف حرف العلة من آخره: إذا كان الفعل معتل الآخر يتم حذف حرف العلة وتغيير حركة الحرف الذي قبله إلى حركة من جنس الحرف المحذوف مثل: امضِ في حياتك، ادعُ إلى الخير.
      إعرابه يكون كالآتي: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره.
      - الفتحة: يتم بناء فعل الأمر على الفتحة في حال اتصلت به نون التوكيد مثل: اسألَنَّ إن لم تفهم ما أقول.
      إعرابه كالآتي: فعل أمر مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد.
      - حذف النون: يبنى فعل الأمر على حذف النون في حال كان مضارعه من الأفعال الخمسة مثل: أقبلوا على المعروف.
    • وإعرابه يكون كالآتي: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة.
    • حسب ما سبق تبين لدينا أن الفعل الأمر له عدة صياغات كما وضح أعلاه، وعلامة بنائه الأصلية هي السكون، ولديه علامات فرعية فيبنى على حذف حرف العلة في حال كان معتل الآخر، ويبنى على الفتحة لاتصاله بنون التوكيد، ويبنى على ما يجزم به مضارعه من الأفعال الخمسة.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter