مثال على النعت

  • مثال على النعت
    • - التوابع هي الكلمات التي لا يمسها الإعراب إلا على سبيل التَّبع لغيرها، بمعنى أنها تعرب إعراب ما قبلها، وهي أربعة أنواع:
    • -النعت.
    • -التوكيد.
    • -البدل.
    • -العطف.
    • سنتعرف معًا في هذا المقال على النعت أو ما يسمى أيضًا (بالصفة):
    • - النعت: هو ما يذكر بعد اسم ليبين بعض أحواله أو أحوال ما يتعلق به
    • -فالأول، نحو: جاءت الفتاةُ المجتهدةُ
    • -والثاني، نحو: جاء الرجلُ المجتهدُ غلامُهُ
    • - فالصفة في المثال الأول (المجتهدة) بينت حال الموصوف، وهي (الفتاة) وتسمى "الصفة الحقيقية"
    • - والصفة في المثال الثاني (المجتهد) لم تبين حال الموصوف وهو (الرجل) وإنما بينت حال ما يتعلق به، وهو لغلام، وتسمى "الصفة السببية"
    • -النعت يجب أن يتبع منعوته في الإعراب والإفراد والتثنية والجمع والتذكير والتأنيث والتعريف والتنكير.
    • شكل النعت:
    • أولًا (النعت المفرد):
    • لأصل في النعت أن يكون اسما مشتقًّا "كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة واسم التفضيل"
    • - مثل: جاء التلميذ المجتهد، أكرم زيدًا المحبوب، هذا رجلٌ حسنٌ خلقُهُ، وائل تلميذ أعقل من غيره
    • - ويكون اسمًا جامدًا مؤول بمشتق وذلك في تسع صور تعرب صفة:
    • - المصدر: نحو: هو رجلٌ ثقةٌ.
    • - اسم الإشارة: أكرم زيدًا هذا.
    • - الاسم الموصول المقترن بأل: جاء الرجل الذي اجتهد.
    • - كلمة "ذو، ذات، غير، سوى، أُخر، أخرى، ذوو، ذوي، مثل، شبيه، نظير" تعرب هذه الكلمات صفة غالبًا إن سبقت باسم نكرة منون، نحو: جاء رجلٌ ذو علمٍ.
    • - العدد: يعرب العدد صفة إن وقع بعد اسم نكرة غالبًا، نحو: جاء رجالٌ أربعةٌ.
    • - الاسم الذي لحقته ياء النسبة، نحو: رأيت رجلًا دمشقيًّا.
    • - ما دلَّ على تشبيه، نحو: رأيت رجلًا أسدًا.
    • - "ما" النكرة التي يراد بها الإبهام، نحو: أكرمُ فتاةً ما، وقد يراد مع الإبهام التهويل، ومنه المثل: لأمرٍ ما جدع قصيرٌ أنفه.
    • - كلمتا "كلٍّ وأيٍّ الكمالية: الدالتين على استكمال الموصوف للصفة، وتقعان بين اسمين متماثلين، نحو: مررت برجلٍ أي رجل.
    • ثانيًا (النعت الجملة):
    • - جملة النعت يجب أن تكون خبرية (أي غير طلبية).
    • - ويجب أن تشتمل جملة النعت على ضمير يربطها بالمنعوت، سواء أكان ضميرًا ظاهرًا أم مستترًا.
    • - تقع الجملة الفعلية أو الاسمية صفة إن سبقت بنكرة، نحو: جاء رجلٌ (يحملُ) قلمًا، وقد تقع الجملة صفة بعد المعرف بأل الجنسية فيصح أن تجعل نعتًا له، باعتبار المعنى، وأن تجعل حالا منه باعتبار اللفظ، نحو قول الشاعر: ولقد أمر على اللئيم يسبني
    • ثالثًا (النعت شبه جملة):
    • - يقع الظرف أو الجار والمجرور في موضع الصفة، نحو: رأيت رجلًا (على حصانه)، هنا نعلق الجار والمجرور بصفة محذوفة من الرجل.
    • - فائدة النعت:
    • - إن كان الموصوف معرفة ففائدة النعت التوضيح، كقولنا: جاء زيدٌ المجتهدُ.
    • - وإن كان الموصوف نكرة ففائدة النعت التخصيص، كقولنا: جاءت فتاةٌ مهذبةٌ.
    • - وإن كان الموصوف عددًا تفيد الصفة التأكيد، كقوله تعالى: ((تلك عشرةٌ كاملةٌ)).
    • - المدح والذم، كقولنا: أحب الرجل الصَّادق وأكره العدو الظالم.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter