مثال على ضوابط وشروط لباس المرأة المسلمة

  • مثال على ضوابط وشروط لباس المرأة المسلمة
    • رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه،فأمرها بما يصونها ويحفظ كرامتها، ويحميها من الألسنة البذيئة والأعين الغادرة.
    • وأولى الشرع لباس المرأة وحجابهاعناية خاصة ويعتبر ذلك من التدابير الوقائية التي شرعها من أجل منع وقوع الفتنة بين الرجال والنساء.
    • - تعريف اللباس


    • اللباس هو كل ما يستر الجسم سواء أكان ثياباً أو درعاً
    • - ما يجب على المرأة ستره أمام غير المحارم


    • - يجب على المرأة ستر بدنها كله أمام الأجانب على خلاف بين العلماء في الوجه والكفين. قال تعالى: (يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمً)
    • - صفات لباس المرأة المسلمة


    • - وضع الإسلام للمرأة سياجاً قوياً مانعاً لها من الضياع ذلك هو سياج الحشمة والعفاف فشرط لها شروطاً وضوابط للباسها وهي:
    • ١. أن يستوعب اللباس جميع بدنها: لأن القصد الأول من اللباس هو الستر ثم الزينة، ولباس المرأة لابد أن يكون ساترًا، قال تعالى: (وَلَا یُبۡدِینَ زِینَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنۡهَاۖ)
    • ٢. ألا يكون لباسها ضيقًا يصف جسمها: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (صنفان من أمتي لم أرهما بعد، نساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مائلاتٌ مميلاتٌ، على رؤوسِهن مثلُ أسنمةِ البختِ، لا يدخلن الجنةَ ولا يجدن ريحَها، ورجالٌ معهم سياطٌ مثلُ أذنابِ البقرِ يضربون بها عبادَ اللهِ). وقد فسر العلماء الكاسيات العاريات بأن من معانيها أن تلبس الثوب الضيق الذي يبدي تقاطيع جسمها.
    • ٣. ألا يكون لباسها زينة في نفسه:فالمرأة منهية عن الثياب إذا كانت تلفت أنظار الرجال إليها؛ لعموم قوله تعالى: (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا)
    • ٤. ألا يكون لباسها شفافًا يصف ما تحته: لأن القصد من اللباس الستر، وذلك لا يحصل إلا بالصفيق، والشفاف يزيد المرأة زينة وجمالًا،
    • ٥. ألا يكون لباسها مطيّبًا: وذلك لأحاديث كثيرة تنهى النساء عن التطيب إذا خرجن من بيوتهن، منها:ما رواه أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أيُّما امرأةٍ اسْتَعْطَرَتْ فمرَّتْ على قومٍ لِيَجِدُوا رِيحَها فهيَ زَانِيَةٌ ، وكلُّ عينٍ زَانِيَةٌ).
    • ٦. ألا يشبه لباس الرجال: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (لعنَ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الرَّجلَ يلبسُ لبسةَ المرأةِ والمرأةَ تلبسُ لبسةَ الرَّجل)
    • ٨. ألا يكون لباس شهرة:وثوب الشهرة: هو الذي إذا لبسه الإنسان افتضح به واشتهر بين الناس. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسة الله ثوب مذلة يوم القيامة، ثم ألهب فيه نارًا).
    • https://al-maktaba.org/book/10517/883
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter