مثال على الصفة المشبهة بالفعل

  • مثال على الصفة المشبهة بالفعل
    •   لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع ألفاظها ومفرداتها بين حرف وفعل واسم ، تذخر مفرداتها بالأفعال والمفردات الرائعة التي تميزها عن سائر لغات العالم سنتعرف اليوم على أحد قواعد تلك اللغة وهي الصفة المشبهة… 
    • -  تعريف الصفة المشبهة: 


    • الصفة المشبهة هي صفة مشتقة تدل على ثبوت اتصاف موصوف بها.
    • - مثال : 
    •  أطبق على حياتنا ظلام دامس ، فأين ذلك الرجل المغامر يزيح عن حياتنا ستائر الحداد ؟ 
    • عشش في عقولنا جهل مشؤوم ، فأين ذلك الرجل الموهوب يقودنا إلى النور ؟ 
    • التقص بنفوسنا ذلٌ عفنٌ ، فأين ذلك الشهم ، الأمين العنيد، هيمان القلب بالمجد ، يسلخ عن نفوسنا الذل ويكسوها بإهاب المنعة والعزة ويروضها على خلع الأغلال؟ 
    • حقنا أبلح، فأين ذلك البطل الصنديد يرد إلينا حقنا الحبيب السليب؟ 
    • إن أمتي مصنع ضخم للرجال ، فقبيح بنا أن نجعلها في الوقت نفسه مسلخاً يقضي على الأبطال.  
    • أيها الجيل الجديد فيك تزرع الآمال فعسى أن تثمر، فتتحسن الحال.  
    •   - خصائص الصفة المشبهة:


    • ١ . تشتق من اللازم 
    • ٢ . اشتقاقها سماعي 
    • ٣ . تدل على صفة 
    • ٤ . ثابتة في الموصوف 
    • - أمثلة: 
    • التصق بنفوسنا ذل و عفن 
    • هنا الصفة المشبهة عفنٌ ، الفعل الذي اشتقت منه تلك الصفة هو : عَفِنَ 
    • أين ذلك الشهم الأمين 
    • هنا الصفة المشبهة الشهم و الأمين 
    • الأفعال التي اشتقت منها الصفات هي : شَهِمَ ، أمِنَ . 
    • حقنا أبلج، فأين البطل يرده؟ 
    • هنا الصفة المشبهة أبلج، البطل 
    • الأفعال التي اشتقت منها الصفات هي بلج ، بطَلَ . 
    • - اسم الفاعل و اسم المفعول يتحولان صفتين مشبهتين: 
    • مثال: أطبق على حياتنا ظلام دامس، فأين ذلك الرجل المغامر؟ . 
    • عشش في عقولنا جهل مشؤوم، فأين ذلك الرجل الموهوب ؟
    • - الاستنتاج : 


    • - عندما نقول ( التصق بنا ذل العفن)
    • تكون صفة العفونة ثابتة في الذل الذي التصق بنفوسنا لا يتحول عنها ولا تتحول عنه ، وليست مقيدة بزمن معين تزول بانقضائه فهذا الذل عفن في كل وقت.
    • - وعندما نقول ( أين ذلك الشهم الأمين )
    • تكون الشهامة والأمانة صفتين ثابتتين ملازمتين للإنسان الذي نسأل عن مكانه.
    • وكذلك أبلج فهي صفة ثابتة في حقنا ويطل صفة ثابتة في الرجل الذي يرد الحق.
    • - وبين هذه الصفات وبين اسم الفاعل شبه، فعندما نقول :
    • ركض فلان فهو راكض
    • عفن الذل فهو عفن.
    • يكون الفعل ركض قد قام ب راكض وتكون الصفة راكض قد دلت على حث أي فعل.
    • ويكون الفعل عفن قد قام ب عفن وتكون الصفة عفن قد دلت على حدث أي فعل.
    • ومثل عفن شهم وامين وأبلج وبطل وغيرهما مما يجري مجراها  ، لذلك نسميها الصفات المشبهة باسم الفاعل ، ونختصر هذا الاسم فنقول الصفة المشبهة.
    • انظر الآن الأفعال التي اشتقت منها هذه الصفات جميعها لازمة وتجد اشتقاقها سماعيا لا قياس فيه.
    • ف عفن على وزن فعل 
    • وأبلج على وزن أفعل
    • اشتقتا من فعلين عفن ، بلج لهما وزن واحد وهو فعل. 
    • وكذلك الصفات الثلاثة ( شهم على وزن فعل ، وأمين على وزن فعل ، ويطل على وزن فعل) اشتقت من الأفعال( شهم وأمن وبطل) لها وزن واحد هو فعل.
    • - ونلاحظ من الأمثلة السابقة أن ما جاء على صيغة اسم الفاعل وعلى صيغة اسم المفعول يكون من الصفات المشبهة إذا دل على ثبوت ، إذاً:
    • الصفات المشبهة باسم الفاعل هي صفة مشتقة سماعا من الفعل اللازم لتدل على معنى ثابت في الموصوف، وتأتي من غير اللازم الثلاثي على وزني اسم الفاعل واسم المفعول .
    •  - القاعدة العامة: 


    • الصفة المشبهة هي صفة مشتقة تدل على ثبوت اتصاف موصوف بها.  
    • تشتق الصفة المشبهة سماعاً من الفعل اللازم الثلاثي .
    • تشتق من صيغتي اسم الفاعل واسم المفعول من غير اللازم الثلاثي ..
    • - تمارين عن الصفة المشبهة: 


    • - التدريب الأول: 
    • أبين الصفة المشبهة من كل من الأفعال التالية: 
    • عرج : أعرج 
    • سمر : أسمر
    • غيد: أغيد 
    • خيف: خائف 
    • فلج: مفلوج 
    • بلج: أبلج 
    • صدي: مصدي 
    • ظمئ: ظمآن 
    • جاع: جائع 
    • عجل: مستعجل 
    • وسن : واسن 
    • حر: محرور 
    • لطف: ملطوف 
    • قبح: قبيح 
    • جمل: جميل 
    • عظم: أعظم 
    • غلظ : غليظ 
    • رهف: راهف 
    • ضخم: ضخم 
    • سمج: سمج 
    • سهل: ساهل 
    • صعب: صعبٌ 
    • قدم : قديم 
    • لان: ليّن
    • هان: مهين 
    • طاع : مطيع 
    • طلب: طالب
    • - التدريب الثاني: 
    • أبرز الصفة المشبهة على أوزان باسم الفاعل أو اسم المفعول: 
    • استوفى: وافي 
    • خاف: خائف، متخوف 
    • شمل : شامل ، مشمول 
    • عدل : عادل  ، معدول 
    • فاق: فائق، موفوق 
    • شفى: شافي 
    • نعس: ناعس 
    • نشب: ناشب، منشوب 
    • نهك: ناهك، منهوك 
    • سافر : سافر 
    • عاد : عائد 
    • عاب: عائب 
    • أهين: مهين
    • - التدريب الثالث: 
    • دل على الصفة المشبهة في المقطع التالي: 
    • قد يعرض للخطيب المفوه المصنع والمتكلم اللين ذي العارضة القوية مايسمونه إرتاجاً وهو انقطاع مذاهب القول ، ومن الأسباب الكثيرة للإرتاج أن تكون النفس دهشة منبهرة أمام هيبة الملأ الأعظم أو هيبة الرجل الفهم السليم الرأي الدقيق الملاحظة الذي من شأنه أن ينقد القول بعقل موزون وحالة الدهش والانبهار أنما تغشى ذلك الذي لم يكن على ثقة من كفايته لمقام الخطابة فيخشى أن يقع في معنى سخيف أو لفظ مرذول . 
    • قال الكميت بن زيد الشاعر: إنما يجترئ على الخطابة الغمر الجاهل أو المطبوع الحاذق الواثق بغزارته واقتداره.  
    • الخطيب المتصنع متى أرتج عليه لم يسعه إلا أن يدع الكلام صاغراً ، أما الخطيب المطبوع فقد ينبو فكره عن الغرض ولكنه لا يعجز عن كلمات بليغة يصون بها موقفه . 
    •  الجواب: المفوه ، المصنع ، اللين، منبهرة، الفهم، السليم ، موزون، سخيف، مرذول، الجاهل، المطبوع، الحاذق، الواثق ، صاغراً . 
    • إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن الصفة المشبهة أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات اللغوية.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter