مثال على الحال في اللغة العربية

  • مثال على الحال  في اللغة العربية
    • لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع لغتنا العربية بعذوبة ألفاظها وسهولة مفرداتها وجمال معانيها فهي أجمل لغات العالم وأروعها جمالا وتعبيرا ، منها المشتقات والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات ، تتناغم جملها لتعطينا أجمل المعاني وأحلاها تعبيرا وشكلا وأداء ، يحبها كل من يقرأها ويفتن بها كل من سمعها فهي لغة خالدة على مر العصور والأزمنة ، فلا لغة تضاهي جمالها وحسن مفرداتها الرائعة . 
    •  سنتعرف اليوم عن الحال .
    • - ما هو تعريف الحال؟


    • الحال: هو الاسم المنصوب الذي يذكر لبيان الهيئات.
    • - أمثلة : 
    • ١- جلس زيدُ مبتسماً.
    • ٢- ذهب أحمد حزيناً.
    • ٣- عاد الجيش ظافراً.
    • ٤- أقبل المظلوم باكياً.
    • ٥- جرى الماء صافياً.
    • - الشرح:
    • انظر إلى الكلمات ( مبتسماً _ حزيناً _ ظافراً _ باكياً _ صافيا).
    • في الأمثلة المتقدمة تجدها جميعاً منصوبة ذكرت لبيان هيئة ما قبلها ،ففي المثال الأول عندما قلت جلس زيدُ هل يفهم السامع شيئاً أكثر من وقوع جلوس زيد الذي هو الفاعل في الجملة ؟ الجواب  لا ، ولكنك إذا أضفت إلى الجملة مبتسماً فهم السامع هيئة جلوس زيد وحاله التي كان عليها حين الجلوس .
    •  وفي المثال الثاني ، ذهب أحمد حزيناً، عندما قلت ذهبُ أحمد هل يفهم السامع شيئاً أكثر من وقوع ذهاب أحمد  الذي هو الفاعل في الجملة ؟ الجواب  لا ، ولكنك إذا أضفت إلى الجملة حزيناً فهم السامع هيئة ذهاب أحمد وحاله التي كان عليها حين الذهاب .
    • وفي المثال الثالث ، عاد الجيش ظافراً ،  عندما قلت عاد الجيش هل يفهم السامع شيئاً أكثر من وقوع  عودة الجيش الذي هو الفاعل في الجملة ؟ الجواب  لا ، ولكنك إذا أضفت إلى الجملة ظافراً  فهم السامع هيئة عودة الجيش وحاله التي كان عليها حين العودة .
    • وفي المثال الرابع ، أقبل المظلوم باكياً ، عندما قلت أقبلُ المظلوم هل يفهم السامع شيئاً أكثر من وقوع مجيء الجيش الذي هو الفاعل في الجملة ؟ الجواب  لا ، ولكنك إذا أضفت إلى الجملة باكياً فهم السامع هيئة مجيء الجيش وحاله التي كان عليها حين المجيء .
    • وفي المثال الخامس ، جرى الماء صافياً ، عندما قلت جرى الماء هل يفهم السامع شيئاً أكثر من وقوع جريان الماء الذي هو الفاعل في الجملة ؟ الجواب  لا ، ولكنك إذا أضفت إلى الجملة صافياً فهم السامع هيئة جريان الماء وحاله التي كان عليها حين الجريان .
    • - أمثلة :
    • ١- بعت القطن محلوجاً.
    • ٢- لا تشرب الماء كدراً.
    • ٣- لا تلبس الثوب ممزقاً.
    • ٤- رأيت الأمير جالساً.
    • وكذلك لو قلت بعت القطن لم يفهم السامع الحال التي كان عليها القطن حين بيعك إياه ، ولكنك إذا قلت بعت القطن محلوجاً ، عرف السامع حال  القطن _الذي هو المفعول به في الجملة_ حين البيع.
    • وفي المثال الثاني ، لو قلت لا تشرب الماء  لم يفهم السامع الحال التي كان عليها الماء الذي لا تشربه  ، ولكنك إذا قلت لا تشرب الماء الكدر  ، عرف السامع حال  الماء _الذي هو المفعول به في الجملة_ حين عدم شربه.
    • وفي المثال الثالث ، لو قلت لا تلبس الثوب لم يفهم السامع الحال التي كان عليها الثوب الذي لا تلبسه  ، ولكنك إذا قلت لا تلبس الثوب ممزقاً  ، عرف السامع حال  الثوب _الذي هو المفعول به في الجملة_ حين عدم لبسه.
    • وفي المثال الرابع ، لو قلت رأيت الأمير  لم يفهم السامع الحال التي كان عليها الأمير ، ولكنك إذا قلت رأيت الأمير جالساً ، عرف السامع حال  الأمير _الذي هو المفعول به في الجملة_ رأيته.
    •  وبهذه الطريقة تستطيع أن تدرك أن الكلمات الأخيرة في أمثلة القسم الأول ، إنما جاءت لتبين هيئة الفاعل وتشرح حاله حين وقوع الفعل ولذلك يسمى كل منها حالاً من الفاعل ، كما يسمى الفاعل في الجمل نفسها صاحب الحال ، وكذلك تستطيع أن تدرك أن كل كلمة من الكلمات الأخيرة في القسم الثاني جاءت لتبين هيئة المفعول به و تشرح حاله حين وقوع الفعل لذلك يسمى كلاً منها حال من المفعول به كما يسمى المفعول به في الجمل نفسها صاحب الحال.
    • -  ماهي شروط الحال ، وشروط صاحبها؟


    • يشترط في الحال  وصاحبها ثلاثة شروط:
    • - الشرط الأول : أن تكون الحال نكرة ، فإذا كانت معرفة لم تعرب حالاً .
    • مثال : 
    • جاء الأمير حازماً.
    • جاء الأمير الحازمُ.
    • إذا تأملت الكلمتين حازماً ، الحازم وجدت الأولى نكرة والثانية معرفة لذلك الأولى تعرب حالاً منصوبة بالفتحة الظاهرة ،والثانية تعرب نعتاً مرفوعاً بالضمة الظاهرة.
    • - الشرط الثاني: أن تأتي الحال بعد تمام الجملة ، فإذا كانت من أصل الجملة لم تعرب حالاً.
    • مثال:
    • جاء زيد نشيطاً.
    • زيد نشيطٌ.
    • كلمة نشيطا في الجملة الأولى تعرب حالاً لأنها جاءت بعد تمام الجملة ، أما كلمة نشيطٌ في الجملة الثانية فلا تعرب حالاً لأنها جاءت قبل تمام الجملة وإنما تعرب خبراً مرفوعاً بالضمة بالظاهرة.
    • - الشرط الثالث: أن يكون صاحبها معرفة ، فإن كان صاحبها نكرة لم تعرب حالاً.
    • مثال:
    • جاء الرجل ضاحكاً
    • جاء رجل ضاحك.
    • كلمة ضاحكاً في الجملة الأولى تعرب حالاً لأن صاحبها (الرجل) معرفة ، اما كلمة ضاحك في الجملة الثانية فلا تعرب حالاً لأن صاحبها( رجل) نكرة وإنما تعرب نعتاً مرفوعاً بالضمة الظاهرة.
    • والآن إليكم بعض الأمثلة لنستوضح فيها الشروط الثلاثة السابقة:
    • * جاء الرجل مؤيداً.
    • جاء : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • الرجل : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • مؤيداً: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * جاء رجل مؤيد.
    • جاء: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • رجل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • مؤيد: (لا تعرب حالاً لأن صاحبها نكرة ) ، تعرب : نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • * لا تأكل الطعام حاراً. 
    • لا : حرف جازم.
    • تأكل : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره. 
    • الطعام: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • حارا: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * لا تأكل طعاماً حاراً.
    • لا : حرف جازم.
    • تأكل : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره 
    • طعاما : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • حارا : لا تعرب حالاً لأن صاحبها نكرة، وتعرب : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * سرت السيارة مسرعة.
    • سرت : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • السيارة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • مسرعة: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * سرتُ بسيارة مسرعة 
    • سرت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل. 
    • بسيارة : الباء حرف جر 
    • سيارة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. 
    • مسرعةٍ : لا تعرب حالاً لأن صاحبها نكرة وتعرب : نعت مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. 
    • * بعت الجهاز رخيصاً.
    • بعت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل. 
    • الجهاز: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • رخيصاً: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * الجهاز رخيص.
    • الجهاز : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • رخيص: لا تعرب حالاً لأنها جاءت قبل تمام الجملة ، وتعرب : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • * زيد منتصر.
    • زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • منتصر : لا تعرب حالاً لأنها جاءت قبل تمام الجملة ، وتعرب : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • * رجع زيد منتصراً.
    • رجع : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • زيد : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • منتصراً: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * امرأة جالسة.
    • امرأة : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره  
    • جالسة : لا تعرب حالاً لأنها جاءت قبل تمام الجملة ، وتعرب: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
    • * مررت بالمرأة جالسة.
    • مررت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل. 
    • بالمرأة : الباء : حرف جر 
    • امرأة : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. 
    • جالسة : حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • - ماهي أنواع الحال ؟


    • للحال خمسة أنواع:
    • ممكن أن يأتي الحال اسم مفرد 
    • أو جملة اسمية أو جملة فعلية أو ظرفاً أو مجرور بحرف الجر.
    • لنأخذ أمثلة:
    • - النوع الأول : اسم مفرد
    • مثال 
    • ١- رجع القائد منصوراً.
    • ٢- ركبنا البحر هائجاً.
    • ٣- لا تأكلوا الطعام حاراً.
    • انظر إلى الأمثلة المتقدمة تجد كلا منها يشتمل على حال تبين هيئة الفعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، وإذا تأملنا هذه الحال في جميع الأمثلة ( منصوراً _ هائجاً _ حاراً) نجدها مفردة .
    • - النوع الثاني : جملة اسمية.
    • مثال:
    • ١- حضر الضيوف والمضيف غائب.
    • ٢- اصطفت الجنود سيوفهم مشهورة.
    • ٣- لا تأكلوا الفاكهة وهي ملوثة.
    • انظر إلى الأمثلة المتقدمة ، تجد كلا منها يشتمل على حال تبين هيئة الفاعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، وإذا تأملت هذه الحال في جميع الأمثلة السابقة تجدها جملة اسمية ( المضيف غائب _ سيوفهم مشهورة _ وهي ملوثة) كما تجد أن كل جملة تشتمل على رابط يربطها بصاحب الحال والرابط إما الواو وحدها وتسمى واو الحال وإما الضمير وحده وإما هما معاً .
    • - النوع الثالث: جملة فعلية 
    • مثال: 
    • ١- غاب أخوك وقد حضر جميع الأصدقاء.
    • ٢- ذهب الجاني تحرسه الجنود 
    • ٣- قطف الأولاد الأزهار ولما تتفتح.
    • انظر إلى الأمثلة المتقدمة ، تجد كلاً منها يشتمل على حال تبين هيئة الفاعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، وإذا تأملت هذه الحال في جميع الأمثلة السابقة تجدها جملة فعلية  كما تجد أن كل جملة تشتمل على رابط يربطها بصاحب الحال والرابط إما الواو وحدها وتسمى واو الحال وإما الضمير وحده وإما هما معاً .
    • - النوع الرابع : ظرفاً
    • مثال:
    • ١- راقني الورد وسط البستان.
    • ٢- أبصرت الخطيب فوق المنبر.
    • ٣- طلع البدر بين السحاب 
    • انظر إلى الأمثلة المتقدمة ، تجد كلا منها يشتمل على حال تبين هيئة الفاعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، وإذا تأملت هذه الحال في جميع الأمثلة السابقة تجدها ظرفا ( وسط البستان_ فوق المنبر _ بين السحاب) نجدها ظروف 
    • - النوع الخامس : مجرور بحرف الجر.
    • مثال: 
    • ١- تألم الطائر في القفص.
    • ٢- اشتريت سلة من التين بثمن قليل.
    • ٣- بعت الثمر على شجره.
    • انظر إلى الأمثلة المتقدمة ، تجد كلا منها يشتمل على حال تبين هيئة الفاعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، وإذا تأملت هذه الحال في جميع الأمثلة السابقة تجدها مجرور بحرف الجر (في القفص _ بثمن قليل _ على شجره) نجدها مجرورة بحرف الجر.
    • - القاعدة العامة


    • - الحال اسم منصوب يبين هيئة الفاعل أو المفعول به حين وقوع الفعل ، ويسمى كل من الفاعل والمفعول به صاحب الحال 
    • - يشترط في الحال وصاحبها ثلاثة شروط :
    • الشرط الأول : أن تكون نكرة ، فإذا كانت معرفة لم تعرب حالاً.
    • الشرط الثاني : أن تأتي بعد تمام الجملة فإذا كانت من أصل الجملة لم تعرب حالاً.
    • الشرط الثالث : أن يكون صاحبها معرفة ، فإذا كان صاحبها نكرة لم تعرب حالاً. 
    • - تأتي الحال اسماً مفرداً ، أو جملة اسمية ، أو جملة فعلية ، او ظرفاً ، أو جار ومجرور.
    • - إذا وقعت الحال جملة فلا بد لها من رابط يربطها بصاحب الحال وهو إما الواو وإما الضمير وإما هما معاً.
    • -   تمرينات عن الحال


    • - التدريب الأول:
    • عين في العبارات الآتية ما جاء من الأحوال مبينا هيئة الفاعل ، وما جاء منها مبيناً هيئة المفعول به:
    • يقبل الناس على التاجر الأمين، واثقين بذمته مطمئنين إلى معاملته ، لأنه يبيعهم سلعة خالية من الغش ، ويؤدي إليهم حقوقهم كاملة ، وإذا طلب إليه أحد الحرفاء نصيحة أداها إليه مسروراً وإن فاته من وراء ذلك ربح كثير. 
    • الجواب:
    • جملة ( واثقين بذمته) جملة اسمية في محل نصب حال 
    • جملة (مطمئنين إلى معاملته) جملة اسمية في محل نصب حال.
    • جملة ( يؤدي إليهم حقوقهم كاملة) جملة فعلية في محل نصب حال 
    • مسروراً في محل نصب حال.
    • - التدريب الثاني:
    • عين ما جاء في الجمل الآتية من الأحوال مفرداً أو جملة اسمية  أو جملة فعلية أو ظرفاً أو جار ومجرور:
    • ١- دخل اللص المنزل وأهله نائمون ، فسرق مافيه من الأمتعة الثمينة ثم خرج ولم يشعر به أحد
    • الجواب:
    • جملة ( أهله نائمون) جملة اسمية في محل نصب حال. 
    • جملة ( ولم يشعر به أحد) في محل نصب حال 
    • ٢- ذهب العمال إلى أعمالهم مملوئين نشاطاً ، ثم عادوا منها وقد بدت عليهم آثار التعب والاجهاد.
    • الجواب:
    • مملوئين : في محل نصب حال. 
    • جملة (وقد بدت عليهم آثار التعب) في محل نصب حال.
    • ٣- اشترى التاجر العنب على كرمه ، ثم قطفه ناضجاً ، وباعه رابحاً فيه.
    • الجواب:
    • على كرمه : جار ومجرور في محل نصب حال.
    • ناضجاً : اسم مفرد في محل نصب حال. 
    • رابحاً ة اسم مفرد في محل نصب حال. 
    • ٤- أبصرت الطائر فوق الغصن وسمعته يغرد تغريداً حسناً.
    • فوق الغصن : ظرف في محل نصب حال.
    • ٥- نظرت السمك تحت الماء ، فألقيت شبكتي قاصدا صيده فخرجت الشبكة لا تحمل شيئا ، فألقيتها مرة ثانية ، فخرجت وفيها اثنتا عشرة سمكة صغيرة.
    • الجواب:
    • تحت الماء : ظرف في محل نصب حال 
    • قاصدا: حال منصوبة بالفتحة الظاهرة. 
    • جملة ( وفيها اثنتا عشرة سمكة ) جملة في محل نصب حال. 
    • ٦- باع الفلاح قطنه في غير تؤدة وعاد من السوق نادماً.
    • الجواب:
    • جملة( في غير تؤدة) في محل نصب حال.
    • نادما: حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • - التدريب الثالث:
    • عين الرابط الذي يربط جملة الحال بصاحبها في كل جملة من الجمل الآتية:
    • ١- أكل فريد وهو شبعان ثم قام يشكو ألماً في معدته.
    • الجواب: الواو 
    • ٢- قرأت الكتاب وما وجدت فيه كلمة  غريبة.
    • الجواب: الواو.
    • ٣- نمت الأشجار ولما تثمر 
    • الجواب: الواو.
    • ٤- استيقظنا من النوم وما طلعت الشمس.
    • الجواب: الواو
    • ٥- ركبت السفينة والبحر هائج
    • الجواب: الواو.
    • ٦- مكث الضيوف عندنا يومين ما قصرنا في إكرامهم.
    • الجواب: الضمير .
    • ٧- لا تنم و نوافذ الغرفة مقفلة.
    • الجواب: الواو. 
    • ٨- قابلت أخاك وقد عاد من السفر.
    • الجواب: الواو.
    • - التدريب الرابع:
    • أكمل كل جملة من الجمل الآتية بوضع حال مناسب في الفراغ:
    • ١- لا تمش في الليل....
    • الجواب: لا تمش في الليل وحيداً.
    • ٢- عاد الجنود.......
    • الجواب:  عاد الجنود منتصرين.
    • ٣- فر المجرمون من السجن.....
    • الجواب: فر المجرمون من السجن وهم خائفون.
    • ٤- يعود الأطفال من اللعب.....
    • الجواب:
    • يعود الأطفال من اللعب فرحين.
    • ٥- ذهبت الماشية إلى الراعي...
    • الجواب: ذهبت الماشية إلى الراعي وهي جائعة.
    • ٦- لا تأكل الطعام.....
    • الجواب:  لا تأكل الطعام حاراً.
    • ٧- أقبلت الخيل.....
    • الجواب: أقبلت الخيل وهي مستعدة للسباق.
    • ٨- حضر الجاني أمام القاضي....
    • الجواب: حضر الجاني أمام القاضي خائفاً.
    • ٩- البس ثيابك......
    • الجواب: البس ثيابك وهي نظيفة.
    •  ١٠ - وقف الطالب.....
    • الجواب: وقف الطالب مهذباً أمام معلمه 
    • ١١- لا تأكل الفاكهة.....
    • الجواب: لا تأكل الفاكهة وهي ملوثة
    • ١٢- أقبل الرجل.....
    • الجواب: أقبل الرجل منتصراً.
    • ١٣- ذهبت الفتاة.....
    • الجواب: ذهبت الفتاة مسرعة.
    • ١٤- عاد أبي....
    • الجواب: عاد أبي متعباً من العمل.
    • ١٥- وقف الفائز.....
    • الجواب: وقف الفائز معتزاً بنفسه.
    • ١٦- رأيت القمر.....
    • الجواب: رأيت القمر وهو مكتمل.
    • ١٧- البس الثوب.....
    • الجواب: البس الثوب نظيفاً.
    • - التدريب الخامس:
    • كون جملاً تجيء فيها الألفاظ التالية أحوالاً:
    • مستبشراً : ضحك الطفل مستبشراً.
    • ظافراً : عاد الجيش ظافراً.
    • أسفين : وقف الطلاب أمام معلمهم وهم أسفين.
    • وأنت غضبان : لا تصدر حكماً وأنت غضبان.
    • وقد أعياهم التعب : أنهى الطلاب امتحانهم وقد أعياهم التعب. 
    • مع إخوته : عاد الطفل مع إخوته من الحديقة فرحين.
    • مسرعين: ذهب الأطفال إلى المدرسة مسرعين.
    • جاهلات : الفتاة من غير علم جاهلات.
    • والحراس نيام : هجم العدو والحراس نيام.
    • بارداً: كان المطر غزيراً والجو بارداً.
    • مجتهدين : نزل الطلاب مجتهدين إلى الباحة لأداء تحية العلم.
    • مسرعاً : مشى القطار مسرعاً.
    •  جديداً : بدا الثوب جديداً عندما ارتده الفتاة.
    • فرحين : عاد الجنود فرحين بالنصر.
    • نشيطات: ذهبت الفلاحات إلى الحقل نشيطات 
    • مزدحماً: رأيت الشارع مزدحماً بالمارة.
    • منيراً : رأيت القمر منيراً.
    • جميلاً: بدا المنزل جديداً وكبيراً.
    • - التدريب السادس:
    • اجعل الحال المفردة في كل مثال من الأمثلة التالية حالاً غير مفردة:
    • ١- جلس الذئب خائفاً 
    • الجواب: جلس الذئب وهو خائف.
    • ٢- يعجبني الغني متواضعاً.
    • الجواب : يعجبني الغني وهو متواضع.
    • ٣- أحب التلميذ مجتهداً.
    • الجواب: أحب التلميذ وهو مجتهد.
    • ٤- سمعت المريض شاكياً.
    • الجواب: سمعت المريض وهو شاكي.
    • ٥- أبصرت الورد متفتحاً.
    • الجواب: أبصرت الورد وهو متفتح.
    • ٦- باع الفلاح قطنه رخيصاً. 
    • الجواب: باع الفلاح قطنه وهو رخيص. 
    • ٧- عاد التاجر رابحاً
    • الجواب: عاد التاجر وهو رابح.
    • ٨- لا تختلط بالناس مريضاً. 
    • الجواب: لا تختلط بالناس وأنت مريض. 
    • ٩- اصفح عن أخاك معتذراً
    • الجواب: اصفح عن أخاك وهو معتذر.
    • ١٠- انظر إلى السماء ممطرة.
    • الجواب: انظر إلى السماء وهي ماطرة.
    • - التدريب السابع:
    • اجعل جملة الحال في كل مثال من الأمثلة التالية حالاً مفردة:
    • ١- تمر الأيام ونحن لاهون.
    • الجواب : تمر الأيام لاهيةً.
    • ٢- جاء المذنب يعتذر عن ذنبه.
    • الجواب : جاء المذنب معتذراً.
    • ٣- رجع المتسابق يتصبب عرقاً.
    • الجواب : رجع المتسابق متصبباً عرقاً.
    • ٤- ركبت الحصان وهو متعب.
    • الجواب: ركبت الحصان متعباً.
    • ٥- فارقت أخوتي وأنا منقبض الصدر.
    • الجواب: فارقت أخوتي منقبضاً.
    • ٦- أبصرت ثمر البستان يتساقط من شجره. 
    • الجواب: أبصرت ثمر البستان متساقطاً من شجره.
    • - إعرابات عن الحال :


    • * دخل: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • أبي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ماقبل ياء المتكلم والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة 
    • البيت : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره 
    • مبتسماً : حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • * استيقظ الأولاد نشيطين.
    • استيقظ: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره 
    • الأولاد : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره 
    • نشيطين: حال منصوبة وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوضاً عن التنوين في الاسم المفرد 
    • * عادت النساء مبهجات.
    • عادت: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب 
    • النساء: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره 
    • مبتهجات: حال منصوبة وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم. 
    • * ركبت السفينة والنسيم عليل.
    • ركبت: فعل ماض مبني السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع. 
    • السفينة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره 
    • والنسيم: الواو واو الحال حرف مبني على الفتح ، النسيم: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
    • عليل : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره 
    • وجملة المبتدأ والخبر في محل نصب 
    • * خرج الأولاد وهم فرحين
    • خرج: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره 
    • الأولاد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره 
    • وهم : الواو واو الحال حرف مبني على الفتح ، هم: ضمير رفع منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ 
    • فرحين: خبر مرفوع وعلامة رفعه الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوضاً عن التنوين في الاسم المفرد 
    • وجملة المبتدأ والخبر في محل نصب 
    • * لعب الأطفال في نشاط وعادوا مسرورين
    • لعب: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره 
    • الأطفال: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره 
    • في : حرف جر
    • نشاط: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره 
    • وعادوا: الواو واو الحال حرف مبني على الفتح ، عادوا: فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل 
    • مسرورين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوضاً عن التنوين في الاسم المفرد 
    • وجملة عادوا مسرورين في محل نصب. 
    • إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن الحال أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات اللغوية.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter