مثال على ثمرات الإيمان بأسماء الله الحسنى

  •  مثال على ثمرات الإيمان بأسماء الله الحسنى
    • - مفهوم أسماء الله الحسنى


    • الأسماء الحسنى المعروفة هي التي يدعى الله بها، وهي التي جاءت في الكتاب والسنة، وهي التي تقتضي المدح والثناء بنفسها.
    • - إحصاء أسماء الله الحسنى


    • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن لله تسعةً وتسعين اسمًا، مائةً إلا واحدًا، من أحصاها دخل الجنة)
    • - ما المقصود بإحصاء أسماء الله الحسنى ؟


    • - قيل في معنى الإحصاء عدة أقوال، منها:
    • - أن الإحصاء هو الحفظ:ومعنى ذلك  أن يعدها حتى يستوفيها حفظًا ويدعو ربه بها، ويثني عليه بجميعها.
    • -وقيل الإحصاء العقل والمعرفة. والعرب تقول: فلان ذو حصاة، أي: ذو عقل ومعرفة بالأمور، فيكون معناه أن من عرفها، وعقل معانيها، وآمن بها دخل الجنة.
    • - الإيمان بأسماء الله الحسنى


    • الإيمان بأسماء الله عز وجل ركن من أركان الإيمان بالله تعالى
    • والإيمان بأسماء الله الحسنى ومعرفتها يتضمن أنواع التوحيد الثلاثة: توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء والصفات.
    • - تعدد وتنوع أسماء الله الحسنى


    • أسماء الله الحسنى وصفاته العلى كثيرة لا تحد بعدد معين، ولا يحيط بعلمها إلا الله عز وجل فأسماؤه عز وجل متعددة ومتنوعة
    • قال تعالى ): وَلِلَّهِ ٱلۡأَسۡمَاۤءُ ٱلۡحُسۡنَىٰ فَٱدۡعُوهُ بِهَاۖ وَذَرُوا۟ ٱلَّذِینَ یُلۡحِدُونَ فِیۤ أَسۡمَـٰۤىِٕهِۦۚ سَیُجۡزَوۡنَ مَا كَانُوا۟ یَعۡمَلُونَ)
    • وقال جل شأنه :(قُلِ ٱدۡعُوا۟ ٱللَّهَ أَوِ ٱدۡعُوا۟ ٱلرَّحۡمَـٰنَۖ أَیࣰّا مَّا تَدۡعُوا۟ فَلَهُ ٱلۡأَسۡمَاۤءُ ٱلۡحُسۡنَىٰۚ وَلَا تَجۡهَرۡ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتۡ بِهَا وَٱبۡتَغِ بَیۡنَ ذَ ٰ⁠لِكَ سَبِیلࣰا)
    • - ثمرات الإيمان بأسماء الله الحسنى


    • 1-الخشية من الله تعالى:  (إِنَّمَا یَخۡشَى ٱللَّهَ مِنۡ عِبَادِهِ ٱلۡعُلَمَـٰۤؤُا۟)
    • 2- التوكل عليه سبحانه: (وَمَن یَتَوَكَّلۡ عَلَى ٱللَّهِ فَإِنَّ ٱللَّهَ عَزِیزٌ حَكِیمࣱ)
    • 3- الإخلاص له تعالى: فإدراك معاني الأسماء يحمل العبد على إفراد الله بالقصد، والابتعاد عن صرف شيء من العبادة لغيره تعالى قال الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي : (أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملًا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه)
    • 4- محبته عز وجل : فالتأمل في  أسماء الله وصفاته سيعلق القلب  بمحبته سبحانه وتعالى .
    • 5- التلذذ بالعبادات: فكل عبادة يقدم عليها العبد مستشعرًا هذه المعاني، وقد امتلأ قلبه بالحب للخالق العظيم لابدأنه سييحصّل لذتها والأنس بها، وفي الحديث: (ثلاثٌ من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا الله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار).
    • فكلما ازداد العبد معرفة بأسماء الله وصفاته، ازداد إيمانه وقوي يقينه وانهالت عليه العلوم والمعارف.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter