مثال على الفرق بين تاء التأنيث وتاء الفاعل المتحركة

  • مثال على الفرق بين تاء التأنيث وتاء الفاعل المتحركة
    • لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع لغتنا العربية بعذوبة ألفاظها وسهولة مفرداتها وجمال معانيها فهي أجمل لغات العالم وأروعها جمالا وتعبيرا ، منها المشتقات والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات ، تتناغم جملها لتعطينا أجمل المعاني وأحلاها تعبيرا وشكلا وأداء ، يحبها كل من يقرأها ويفتن بها كل من سمعها فهي لغة خالدة على مر العصور والأزمنة ، فلا لغة تضاهي جمالها وحسن مفرداتها الرائعة . 
    •  سنتعرف اليوم عن  الفرق بين تاء الفاعل وتاء التأنيث الساكنة. 
    • - بداية لنتعرف ما هي تاء التأنيث الساكنة وما هي تاء الفاعل المتحركة؟


    • تاء التأنيث الساكنة: هي تاء ساكنة وليست ضمير ولا تعرب فقط نقول والتاء تاء التأنيث الساكنة. 
    • تاء الفاعل المتحركة : هي ضمير تعرب فاعل وعليها ضمة أو فتحة.
    • لنأخذ أمثلة:
    • ١- كتبتُ الوظيفة.
    • ٢- لعبتُ بالكرة. 
    • ٣- أكلتُ التفاحة.
    • ٤- شربتُ الحليب.
    • ٥- حفظتُ الدرس.
    • ٦- جلستُ على الكرسي 
    • ٧- ذهبتُ أنا وعائلتي في نزهة.
    • لنعد للأمثلة السابقة: 
    • - في المثال الأول: كتبتُ الوظيفة 
    • من الذي كتب الوظيفة ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل كتب اتصل بالتاء المتحركة كتبتُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال الثاني: لعبتُ بالكرة.
    • من الذي لعب بالكرة ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل لعب اتصل بالتاء المتحركة لعبت فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال الثالث: أكلتُ التفاحة
    • من الذي أكل التفاحة ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل أكل اتصل بالتاء المتحركة أكلتُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال الرابع: شربتُ الحليب. 
    • من الذي شرب الحليب ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل شرب اتصل بالتاء المتحركة شربتُُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال الخامس: حفظت الدرس.
    • من الذي حفظ الدرس ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل حفظ اتصل بالتاء المتحركة حفظتُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال السادس : جلست على الكرسي.
    • من الذي جلس على الكرسي ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل جلس اتصل بالتاء المتحركة جلستُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • - وفي المثال السابع : ذهبت أنا وعائلتي في نزهة.
    • من الذي ذهب ؟ الجواب أنا (ضمير) لكن هنا نلاحظ أن الفعل ذهب اتصل بالتاء المتحركة ذهبتُ فبني على السكون وحلت التاء محل الفاعل ، لذلك تعرب ضمير متصل في محل رفع فاعل.
    • والآن ننتقل إلى تاء التأنيث الساكنة 


    • أمثلة:
    • ١- لعبت هند بالكرة. 
    • ٢- كتبت نور الوظيفة
    • ٣- أكلت رشا التفاحة
    • ٤- شربت راما الحليب 
    • ٥- حفظت ريما الدرس
    • ٦- جلست وداد على الكرسي 
    • ٧- ذهبت آية وعائلتها في نزهة 
    • لنعد للأمثلة السابقة
    • - في المثال الأول: لعبت هند بالكرة
    • من الذي لعب بالكرة ؟ الجواب هند لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - وفي المثال الثاني: كتبت نور الوظيفة 
    • من الذي كتب الوظيفة  ؟ الجواب نور لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
    • - وفي المثال الثالث: أكلت رشا التفاحة. 
    • من الذي أكل التفاحة  ؟ الجواب رشا لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - وفي المثال الرابع: شربت راما الحليب. 
    • من الذي شرب الحليب؟ الجواب راما لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - وفي المثال الخامس: حفظت ريما الدرس 
    • من الذي حفظ الدرس ؟ الجواب ريما لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - وفي المثال السادس : جلست وداد على الكرسي. 
    • من الذي جلس على الكرسي ؟ الجواب وداد لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - وفي المثال السابع: ذهبت آية وعائلتها في نزهة. 
    • من الذي ذهب ؟ الجواب آية لكن هنا نلاحظ وجود تاء ساكنة متصلة بالفعل لكنها لا تحل محل الفاعل بل هي للتأنيث  لهذا تعرب تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
    • -  القاعدة العامة 


    • - تاء التأنيث الساكنة : لا إعراب لها فهي مجرد فارقة بين المذكر و المؤنث .
    • - الحرف الذي يسبق تاء التأنيث الساكنة لا بد أن يكون مفتوحا. 
    • - تاء التأنيث: هي تاء ساكنة لا محل لها من الإعراب. 
    • - يبنى الفعل الماضي على الفتح عند اتصاله بها.
    • - تاء الفاعل دائما تكون متحركة 
    • - الحرف الذي يسبق تاء الفاعل لابد أن يكون ساكن 
    • - تاء الفاعل هي ضمير يختص في محل رفع 
    • - تاء الفاعل لها محل من الإعراب  وهي في محل رفع فاعل.
    • إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن الفرق بين  تاء الفاعل المتحركة وتاء التأنيث الساكنة أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات اللغوية.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter