مثال على المفعول معه في القرآن الكريم

  • مثال على المفعول معه في القرآن الكريم
    • لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع لغتنا العربية بعذوبة ألفاظها وسهولة مفرداتها وجمال معانيها فهي أجمل لغات العالم وأروعها جمالاً وتعبيراً ، منها المشتقات والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات ، تتناغم جملها لتعطينا أجمل المعاني وأحلاها تعبيرا وشكلا وأداء ، يحبها كل من يقرأها ويفتن بها كل من سمعها فهي لغة خالدة على مر العصور والأزمنة ، فلا لغة تضاهي جمالها وحسن مفرداتها الرائعة . 
    •  سنتعرف اليوم عن المفعول معه في القرآن الكريم..
    • - ما تعريف المفعول معه في القرآن الكريم؟


    • تعريفه : اسم منصوب يذكر بعد واو بمعنى مع للدلالة على ما فعل الفعل بمصاحبته.
    • - مثال:
    • -  (فَأَجْمِعُوۤاْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَآءَكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً)  [يونس: 71]
    • أي : مع شركائكم.
    • - استيقظت وطلوع الفجر.
    • أي : استيقظت مع طلوع الفجر.
    • سرت والنهر 
    • أي : مع النهر أو مصاحباً النهر.
    • فكل من شركائكم _ طلوع _ النهر _ تعرب مفعولاً معه منصوباً وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • أما إذا لم تدل الواو على المصاحبة فلا يعرب الاسم مفعولاً معه ، لنأخذ أمثلة نستوضح الفكرة : 
    • - مثال :
    • علفتها تيناً وماء.
    • هنا نلاحظ لا تصح المصاحبة لأنها لم تعلف وتسقى في وقت واحد ، لأن التين يعلف لكن الماء يسقى.
    • - ما هي شروط نصب ما بعد واو المعية على أنه مفعول معه؟


    • ١- أن يسبق بجملة فيها فعل أو اسم فيه معنى الفعل : فإن لم يكن قبلها جملة ، فهو عطف مفردات . 
    •  مثال: 
    • كل امرئ وعمله 
    • فكل هنا مبتدأ والواو للعطف وعمله معطوف على كل مرفوع مثله بالضمة.
    •  يجب النصب على المعية إذا لزم من العطف فساد المعنى :
    • مثال: 
    • سرت والأبنية 
    • هنا نلاحظ أنه لا يعقل أن تشارك الأبنية في السير ، فالواو هنا ليست عاطفة وإنما هي واو المعية .
    • ٢- ألا يفصل بينه وبين الواو فاصل .
    • ٣- ألا يقع بعد الواو جملة أو شبهها أو فعل .
    • ٤- أن يلازم ما بعد الواو ما قبلها في زمن الفعل.
    • - هل يجوز النصب على المعية والعطف معاً؟


    • نعم يجوز النصب على المعية والنصب إذا كان المعنى يحتمل ذلك .
    • - مثال ١ : (فَأَجْمِعُوۤاْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَآءَكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً)  [يونس: 71]
    • هنا يصح النصب على معنى اجمعو أمركم مع شركائكم
    • ويصح العطف على معنى أي اجمعوا أمركم وأمر شركائكم .
    • - مثال ٢ : 
    • جئت وأحمداً.
    • أو جئت وأحمدُ
    • هنا أيضا يجوز النصب على المعية جئت مع أحمد.
    • ويجوز العطف على المعنى جئت أنا وأحمد.
    • فيجوز النصب على أنه مفعول معه ويجوز الرفع على أنه معطوف.
    • ملاحظة هامة:
    • لا يتقدم المفعول معه على فاعله.
    • فلا نقل : والطريق سرت ، بل نقل : سرت والطريق.
    • - نماذج تطبيقية من القرآن الكريم: 
    • استخرج المفعول معه مما يأتي وبين نوعه وأعربه:
    • - قال تعالى : 
    • - (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ )
    • الجواب:
    • الطير: مفعول معه منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
    • - قال تعالى
    • - (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ) 
    • الجواب 
    • ما : مفعول معه مبني على السكون في محل نصب.
    • قال تعالى
    • - ( وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)
    • الجواب:
    • ما : مفعول معه مبني على السكون في محل نصب. 
    • إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن المفعول معه في القرآن الكريم أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات اللغوية.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter