مثال على إسناد الفعل المعتل الناقص إلى الضمائر

  • مثال على إسناد الفعل المعتل الناقص إلى الضمائر
    • لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع لغتنا العربية بعذوبة ألفاظها وسهولة مفرداتها وجمال معانيها فهي أجمل لغات العالم وأروعها جمالاً وتعبيراً ، منها المشتقات والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات ، تتناغم جملها لتعطينا أجمل المعاني وأحلاها تعبيرا وشكلا وأداء ، يحبها كل من يقرأها ويفتن بها كل من سمعها فهي لغة خالدة على مر العصور والأزمنة ، فلا لغة تضاهي جمالها وحسن مفرداتها الرائعة . 
    • سنتحدث اليوم عن إسناد الفعل المعتل الناقص إلى الضمائر 
    • - الفعل المعتل الناقص :


    • ما كان آخره حرف علة ( لام الفعل ) أمثلة : شكا ، سعى ، بنى ، دنا 
    • عند إسناد الفعل الماضي المعتل الآخر إلى الضمائر يجب ان نعرف أصل حرف العلة وذلك برد الفعل إلى المضارع أو بإدخال تاء الرفع المتحركة على الفعل لبيان أصل حرف العلة ( واو أو ياء )
    • - مثل : شكا : يشكو : شكوت  ، أصل حرف العلة واو 
    • بكى : يبكي : بكيت  ، أصل حرف العلة ياء 
    • - إليكم الآن إسناد الفعل الماضي المعتل الآخر إلى الضمائر : 


    • الفعل : بنى 
    • أنا : بنيت
    • نحن : بنينا
    • أنت : بنيت للمذكر  
    • أنتِ : بنيت للمؤنث 
    • أنتما : بنيتما للمذكر 
    • أنتما : بنيتما للمؤنث 
    • أنتم : بنيتم 
    • أنتن : بنيتن 
    • نلاحظ أن حرف العلة تم رده إلى أصله ( الياء )
    • هو : بنى 
    • هي : بنت ( حذف حرف العلة لاتصاله بتاء التأنيث الساكنة ) 
    • هما : بنيا 
    • هما : بنيتا 
    • هم : بنوا ( حذف حرف العلة لاتصاله بواو الجماعة ) 
    • هن : بنين
    • - إسناد الفعل المضارع المعتل الآخر إلى الضمائر : 


    • الفعل : بنى ومضارعه يبني 
    • انا : أبني 
    • نحن : نبني 
    • أنت : تبني 
    • أنتِ : تبنين 
    • أنتما : تبنيان للمذكر 
    • أنتما : تبنيان للمؤنث
    • أنتم : تبنون 
    • أنتن : تبنين 
    • هو : يبني 
    • هي : تبني 
    • هما : يبنيان 
    • هما : تبنيان 
    • هم : يبنون 
    • هن : يبنين
    • - الاستنتاج : إذا أسند الفعل المضارع المعتل الآخر إلى واو الجماعة أو ياء المؤنثة المخاطبة فحكمه يكون كما يلي :
    • 1- يحذف حرف العلة 
    • 2- يضم ماقبل واو الجماعة ويكسر ماقبل ياء المؤنثة المخاطبة إذا كان حرف العلة المحذوف أصله واو أو ياء ، وتبقى الفتحة على ما قبل واو الجماعة أو ياء المؤنثة المخاطبة إذا كان حرف العلة المحذوف ألفاً . 
    • 3- إذا أسند الفعل المضارع الناقص إلى ألف الاثنين أو نون النسوة فحكمه مايلي : 
    • أ - يعاد حرف العلة إلى أصله إذا كان ألفاً  
    • ب- لا يحدث تغيير إذا كان ياء . 
    • - إسناد فعل الأمر المعتل الناقص إلى الضمائر : 


    • الفعل : رضي ومضارعه يرضى 
    • أنت : ارضِ ( حذف حرف العلة ) 
    • أنت : ارضي 
    • أنتما : ارضيا للمذكر ( لم يحدث اي تغيير)
    • أنتما : ارضيا للمؤنث ( لم يحدث اي تغيير) 
    • أنتم : ارضوا ( حذف حرف العلة ) 
    • أنتن : ارضين ( لا يحدث أي تغيير) 
    • - وفي حال كان الفعل : شكا ومضارعه يشكو يكون الإسناد للضمائر كالتالي : 
    • أنت : اشك ( حذف حرف العلة )
    • أنتِ : اشكي
    • انتما : اشكوا :  للمذكر  ( يعود حرف العلة إلى أصله) 
    • أنتما : اشكوا : للمؤنث 
    • أنتم : اشكوا ( حذف حرف العلة)
    • أنتن : اشكون ( يعود حرف العلة إلى أصله) 
    • الاستنتاج : إذا أسند الفعل المعتل الناقص إلى الضمائر يحدث فيه ما يحدث في المضارع المعتل الناقص ولقد تم توضيح ذلك شرحا وتفصيلا في الأمثلة السابقة
    • وافيناكم بشرح مفصل عن إسناد الفعل المعتل الناقص إلى الضمائر أرجو الإفادة.
    • قد يهمّك أن تقرأ أيضاً:
    • - الفعل الصحيح والمعتل وأقسامهما
    • - مثال على الفعل الصحيح والمعتل
    • - مثال على إسناد الفعل المعتل المثال إلى الضمائر
    • - مثال على إسناد الفعل المعتل الأجوف إلى الضمائر
    • - مثال على الفعل المعتل
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter