مثال على أحكام صوم المسافر

  • مثال على أحكام صوم المسافر
    • يجوز للمسافر الفطر في رمضان
    • وجواز الفطر للمسافر ثابت بالكتاب، والسنة، والإجماع
    •  وإن صام المسافر أجزأه.
    • - حالات صوم المسافر


    • ‌‌1- أن يشق الصيام عليه مشقة شديدة غير محتملة بحيث لا يستطيع تحملها، أو يضره الصيام
    • الحكم: يحرم عليه الصوم ويجب عليه أن يفطر، لقول الله تعالى: {وَلَا تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ الله كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا، ولقوله تعالى: {وَلَا تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ}
    • وفي فتح مكة - قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: إن الناس قد شقَّ عليهم الصيام، فدعا بقدح فرفعه حتى نظر الناس إليه فشرب، فقيل له: إن بعض الناس قد صام، فقال: "أولئك العصاة، أولئك العصاة".
    • 2- أن يَشُقّ عليه الصيام مشقّة يسيرة محتملة، بحيث يستطيع تحملها، ولكن الفطر أرفق به،
    • الحكم: يستحب له أن يفطر، ويكره له أن يصوم
    •  لحديث جابر - رضي الله عنه -، قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفر فرأى رجلاً قد اجتمع الناس عليه وقد ظُلِّل عليه، وفي رواية: فرأى زحاماً ورجلاً قد طُلِّل عليه، فقال: "ما هذا؟" فقالوا: صائم، فقال: "ليس من البر الصوم في السفر"
    • ولفظ النسائي: "إنه ليس من البر الصوم في السفر، وعليكم برخصة الله التي رخّص لكم فاقبلوها".
    • 3- ألا يشقّ عليه الصيام مطلقاً: لا مشقة شديدة ولا مشقة يسيره، والصوم سهل يسير عليه، والفطر سهل يسير عليه، وقد تساوى الأمران ولا فرق بينهما،
    • الحكم: يجوز له أن يصوم، ويجوز له أن يفطر؛ لحديث حمزة بن عمرو الأسلمي - رضي الله عنه -: أنه سأل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الصيام في السفر، فقال له - صلى الله عليه وسلم -: "إن شئت فصم وإن شئت فأفطر"
    • وفي لفظ لمسلم: أنه قال: يا رسول الله أجد بي قوة على الصيام في السفر، فهل عليَّ جُناح؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "هي رخصة من الله فمن أخذ بها فحسن، ومن أحب أن يصوم فلا جُناح عليه".
    • - أيهما أفضل وأعظم للأجر الصيام أو الفطر في السفر؟


    • اختلف العلماء رحمهم الله تعالى في هذه الحال: أيهما أفضل وأعظم للأجر الصيام أو الفطر؟
    • فقيل: الصيام أفضل وقيل: الفطر أفضل، والراجح والله تعالى أعلم أن الفطر أفضل، لحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "إن الله يحب أن تؤتى رخصه، كما يكره أن تؤتى معصيته"
    • - وفي لفظٍ: "إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه"
    • ولا حرج لمن أراد الصيام إذا لم يشق عليه؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لحمزة بن عمرو الأسلمي: "هي رخصة من الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه"
    • - وكان ابن عباس يقول: قد صام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأفطر، فمن شاء صام ومن شاء أفطر.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



مقالات ذات صلة

Flag Counter