غسيل الكلى وبخاخ الربو هل يفسدان الصيام ؟

  • غسيل الكلى وبخاخ الربو هل يفسدان الصيام ؟
    • الصوم عبادة عظيمة, وشعيرة جليلة, ولكي يؤدي المسلم هذه العبادة على أكمل وجه وأتمِّه لا بدَّ أن يكون عارفاً بمسائل الصيام, ملمًّا بأحكامه, مطلعًا على مفسداته
    • يتساءل الكثير من المسلمين عن كثير من الأشياء التي يمارسونها في نهار رمضان هل هي مفطرة أم لا
    •   احتياطاً لصيامهم ومن بعض الأسئلة التي تراود ذهن الصائم مسألة الغسيل الكلوي، و استخدام بخَّاخ الربو في نهار رمضان .
    • وقد أجاب الفقهاء عن هذه الأسئلة وفصلوا فيها
    • أولاً: الغسيل الكلوي في نهار رمضان 


    • من أجري له غسيل كلوي بأي وسيلة كانت فإنه يفطر بذلك، وذلك لأن غسيل الكلى مهما كانت صورته فإنه لا يخلو من دخول المفطر، فهو يزود الجسم بالدم النقي، وقد يزود بمادة غذائية أخرى، فاجتمع مفطران
    • ثانياً  : استعمال بخاخ الربو في نهار رمضان


    • استعمال بخاخ الربو في نهار رمضان لا يفسد الصوم ذهب إليه أكثر المجتمعين في الندوة الفقهية الطبية التاسعة التابعة للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالكويت 
    • وذلك لأن الرذاذ الذي ينفثه بخاخ الربو عبارة عن هواء، حدوده الرئتان ومهمته توسيع شرايينها وشعبها الهوائية التي تضيق بالربو وهذا الرذاذ الأصل أنه لا يصل إلى المعدة، فليس أكلاً ولا شرباً ولا هو في معناهما.
    • - ولأنه لو دخل شيء من بخاخ الربو إلى المريء ومن ثم إلى المعدة فهو قليل جداً، فالعبوة الصغيرة تشتمل على 10 مليلتر من الدواء السائل وهذه الكمية وضعت لمائتي بخة فالبخة الواحدة تستغرق نصف عشر مليلتر وهذا شيء يسير جدًّا.
    • - ولأنه لما أبيح للصائم المضمضة والاستنشاق مع بقاء شيء من أثر الماء يدخل المعدة مع بلع الريق فكذلك لا يضر الداخل إلى المعدة من بخاخ الربو قياساً على المتبقي من المضمضة.
    • - وبالقياس على استعمال السواك، فقد ذكر الأطباء أن السواك يحتوي على ثمانية مواد كيميائية، تقي الأسنان، واللثة من الأمراض، وهي تنحل باللعاب وتدخل البلعوم،
    • وقد جاء في صحيح البخاري عن عامر بن ربيعة قال: ((رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك وهو صائم ما لا أحصي))
    •  فإذا كان قد عُفي عن هذه المواد التي تدخل إلى المعدة؛ لكونها قليلة وغير مقصودة، فكذلك ما يدخل من بخاخ الربو يعفى عنه للسبب ذاته.
    • - كما أن دخول شيءٍ إلى المعدة من بخاخ الربو أمر ليس قطعيًّا، بل مشكوك فيه، أي قد يدخل وقد لا يدخل، والأصل صحة الصيام وهو اليقين، فلا يزول بالشك.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter