مثال على مسائل معاصرة فيما يخص الصيام

  • مثال على مسائل معاصرة فيما يخص الصيام
    •  في بعض الأحيان يشكل على الصائمين أشياء يستخدمها في نهار رمضان لضرورة علاجية ليست بطعام ولا شراب هل تعتبر مفسدة للصيام أم غير مفسدة؟ وقد أجاب العلماء عن تساؤلاتهم وفصلوا فيها.
    • أولاً: الأقراص التي توضع تحت اللسان


    • - ما هي الأقراص التي توضع تحت اللسان؟

    • هي أقراص توضع تحت اللسان لعلاج بعض الأزمات القلبية، وهي تمتص مباشرة بعد وضعها بوقت قصير، ويحملها الدم إلى القلب، فتوقف أزماته المفاجئة، ولا يدخل إلى الجوف شيء من هذه الأقراص.
    • حكم الأقراص التي توضع تحت اللسان في نهار رمضان
    • تناول هذه الأقراص لا يفسد الصوم بشرط ألا يبتلع شيئاً مما يتحلل منها، وهذا ما ذهب إليه وقرره مجمع الفقه الإسلامي بالإجماع.
    • -لأنها ليست أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما.
    • - ولأنه لا يدخل منها شيء إلى الجوف إنما تقوم الأوعية الدموية الموجودة تحت اللسان بامتصاص المادة الدوائية، وقد أجمع أهل العلم على عدم الفطر بما نفذ من المسام ولا فرق بين أن تكون المسام خارج الفم أو داخله.
    • - كما أن الأصل صحة الصيام ولا يحكم بفساده إلا بيقين
    • ثانياً: استخدام غاز الأكسجين في نهار رمضان


    • استعمال غاز الأكسجين في التنفس لا يفسد الصيام، وذهب إلى ذلك مجمع الفقه الإسلامي
    • وذلك لأنه مجرد غاز يدخل إلى الجهاز التنفسي ولا يقول أحد إن تنفس الهواء أو استنشاقه يفسد الصوم.
    • ولأنه لا يحتوي على أي مواد مغذية.
    • ثالثاً: الإبر العلاجية


    • الإبر العلاجية نوعان مغذية وغير مغذية
    • - الإبرة العلاجية غير المغذية

    • استعمال الحقنة غير المغذية لا يفسد الصوم سواء كانت الحقنة في العضل أو الوريد أو تحت الجلد، وهو من قرارات المجمع الفقهي وفتاوى اللجنة الدائمة
    • - لأن هذه الإبرة ليست أكلاً، ولا شرباً، ولا بمعنى الأكل والشرب، وعلى هذا فينتفي عنها أن تكون في حكم الأكل والشرب.
    • - الإبرة الوريدية المغذية

    • استعمال الحقن الوريدية المغذية يفسد الصيام، وهو ق من قرارات المجمع الفقهي وفتاوى اللجنة الدائمة وذلك لأن الإبر المغذية في معنى الأكل والشرب، فإن المتناول لها يستغني بها عن الأكل والشرب.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter