تعرف على الأعصاب القحفية ووظائفها

  • تعرف على الأعصاب القحفية ووظائفها
    • تلعب الأعصاب القحفية دورًا رئيسيًا في دعم الوظيفة الحسية وحركة العضلات، وتتمثل مهمتها في تلقي المحفزات ونقل المعلومات من الدماغ إلى أجزاء أخرى من الجسم وخاصة في منطقة الرأس، مما يجعل هذا العصب مهمًا جدًا في دعم الأنشطة اليومية.
    • تتكون الأعصاب القحفية من 12 زوجًا بأسماء ووظائف مختلفة.  تشترك العديد من الأعصاب بشكل مباشر في وظيفة الحواس الخمس، وهي حواس البصر والشم والسمع واللمس والتذوق.
    • وفي الوقت نفسه تلعب العديد من الأعصاب الأخرى دورًا في التحكم في عضلات الوجه أو تنظيم إنتاج الغدد في الجسم.
    • - وظائف مختلفة للأعصاب القحفية


    • يتم تمييز كل عصب قحفي برقم روماني مرتبة حسب موقعه، من الأمام إلى الجزء الخلفي من الدماغ.
    • بشكل عام يتم تصنيف وظائف العصب القحفي وفقًا للوظيفة الحسية والوظيفة الحركية.
    • وفيما يلي شرح لأنواع ووظائف الأعصاب القحفية:
    • - العصب الأول: العصب الشمي

    • العصب الشمي هو المسؤول عن حمل محفزات الرائحة من حاسة الشم أو الأنف إلى الدماغ، يمكن أن يؤدي تلف هذه الأعصاب القحفية إلى انخفاض القدرة على شم وتذوق الطعام.
    • - العصب الثاني: العصب البصري

    • تلعب هذه الأعصاب القحفية دورًا في نقل المنبهات من شبكية العين إلى الدماغ، كما هو الحال مع العصب الشمي يؤدي تلف العصب البصري إلى انخفاض القدرة على الرؤية، إما في عين واحدة أو في كليهما، اعتمادًا على موقع العصب المتضرر في العين.
    • - العصب الثالث: العصب المحرك للعين

    • يلعب العصب الحركي للعين دورًا في الوظيفة الحركية للعين، والتي تنظم استجابة الحدقة عندما تلتقط الضوء، وتفتح الجفون، وتحرك مقلة العين نحو جسر الأنف، والوسط العلوي، والحواف العلوية والسفلية.
    • - العصب الرابع: العصب البوقي

    • العصب الذي يتحكم في العضلة المائلة العلوية للعين، وهي العضلة التي تعمل على تحريك العين إلى أسفل.
    •  يمكن أن تؤدي اضطرابات العصب البكر إلى ضعف الرؤية أو تشوهها وعينين متقاطعتين.
    • - العصب الخامس: العصب ثلاثي التوائم

    • يحتوي العصب ثلاثي التوائم على وظائف حسية وحركية، ةتتمثل الوظيفة الحسية لهذا العصب في الشعور بالأحاسيس في فروة الرأس والوجه وأعلى الرقبة.
    • إذا تأثر العصب ثلاثي التوائم ط، فستجد صعوبة في الشعور بالأحاسيس، مثل الألم والحرارة والبرودة واللمس والضغط.
    • - العصب السادس: يبدد العصب

    • العصب المسؤول عن تشغيل العضلة المستقيمة الجانبية، وهي العضلة التي تحرك مقلة العين باتجاه الأذن أو حافة العين.
    • عندما يكون هذا العصب مضطربًا فقد تعاني من ازدواج الرؤية وعينين متقاطعتين.
    • - العصب السابع: العصب الوجهي

    • يلعب هذا العصب دورًا في التحكم في حركات العين وتعبيرات الوجه، وتلقي محفزات التذوق على اللسان وتحفيز إفراز الدموع واللعاب.
    • - العصب الثامن: العصب الدهليزي القوقعي

    • هذا العصب مسؤول عن حاسة السمع وتوازن الجسم والوقوف، ويمكن أن تسبب مشاكل هذه الأعصاب القحفية طنين الأذن والصمم والدوار ومرض منيير.
    • - العصب التاسع: العصب اللساني البلعومي

    • تتواصل هذه الأعصاب القحفية مع اللسان والحلق وأحد الغدد اللعابية الغدة النكفية، وقد يكون تذوق الطعام وابتلاعه صعبًا إذا تأثر العصب البلعومي اللساني.
    • - العصب X: العصب المبهم

    • هناك وظائف مختلفة للعصب المبهم ، تتراوح من تنظيم حركة الأحبال الصوتية والقلب والرئتين إلى أعضاء الجهاز الهضمي مثل المعدة والأمعاء.
    • بالإضافة إلى ذلك تحفز هذه الأعصاب أيضًا الغدد الصماء لإنتاج الهرمونات التي تدعم عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.
    • يمكن أن تسبب اضطرابات العصب المبهم بحة في الصوت وصعوبة في البلع وعسر الهضم وحتى ضيق التنفس ومشاكل في القلب.
    • - العصب الحادي عشر: العصب الإضافي

    •  تتحكم الأعصاب الإضافية في عضلات الرقبة لتحريك العنق والكتفين، يؤدي تلف الأعصاب هذا إلى ضعف عضلات الرقبة والظهر أو حتى شلّها.
    • - العصب الثاني عشر: العصب تحت اللسان

    • أخيرًا هو العصب تحت اللسان المسؤول عن عضلات اللسان.  يمكن أن تؤدي اضطرابات هذا العصب إلى الإصابة بالحبسة الكلامية وعسر البلع، وزيادة خطر الإصابة بالاختناق.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter