قصة مثل " الحاجة أم الإختراع "

  • قصة مثل " الحاجة أم الإختراع  "
    • يعتبر مثل " الحاجة أم الإختراع " من الأمثال العربية القديمة . 
    • 1-  قصة المثل : 


    • تدور أحداث القصة حول طائر غراب كان يحلق في أرجاء السماء ، ثم شعر بالعطش الشديد وكاد أن يموت ، فرأى إبريق ماء من بعيد على شرفة أحد المنازل، ونزل مسرعا إليه من من أجل أن يرتوي، ولكنه تفاجئ بأن المياه موجودة في أسفل الإبريق ، ومن الصعب الوصول إلى المياه ، فقرر العودة إلى الطيران مرة أخرى والحزن واضحا عليه ، فقرر النزول مجددا إلى الشرفة والمحاولة مرة أخرى، وفكر كثيرا في طريقة مجدية للحصول على المياه، ثم خطرت بباله فكرة رائعة ، حيث قام بوضع الحجارة داخل الإبريق ، إلا أن إرتفع منسوب المياه، فارتوى وأسكت عطشه ، حيث كان صاحب المنزل يراقب تصرفه من بعيد قائلا : الحاجة أم الإختراع " ومن هنا أصبحت مثلا متناقل بين الناس .   
    • 2- العبرة من المثل : 


    • إن العبرة من مثل " الحاجة أم الإختراع " تكمن في عدم الإستسلام لظروف الحياة وصعابها والمحاولة مرارا وتكرارا من أجل تخطيها وتجاوزها .
    • يوجد لكل مشكلة تواجه المرء الكثير من الحلول . 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter