قصة مثل "الطبع غلب التطبع "

  •  قصة مثل "الطبع غلب التطبع  "
    • 1- أصل المثل : 


    • يعتبر مثل " الطبع غلب التطبع " من الأمثال الشعبية القديمة. 
    • 2-  قصة المثل : 


    • تدور أحداث القصة حول ملكا أراد أن يجد جواب على سؤال يجعله في حيرة من أمره ، هل الطبع يغلب التطبع أم العكس؟ وكان لدى الملك وزير حكيم يحاول إقناعه بأن الطبع يغلب التطبع، فقرر أن يصرف مكافأة لمن يأتي بدليل يثبت له عكس ما يقوله الوزير، وأعلن ذلك في البلاد، ومرت الأيام، وذات يوم جاء رجل إلى الملك، وقال للملك الدليل معي، عن طريق مجموعة من القطط التي سوف تقف على قدميها حاملة الشموع وهي تمر من أمام الملك ، وبالفعل أمر الملك بإحضار القطط ، وقام الوزير بطلب مجموعة من الفئران من الحاشية ويطلقها أثناء وجود القطط ، وبالفعل هذا ما حصل، بينما كانت القطط تحمل الشموع أمام الملك ، فانطلقت الفئران فعندما رأتها القطط أفلتت الشموع من يدها ، وركضت نحو الفئران، فنظر الوزير إلى الملك وقال له : ما رأيك أيها الملك ، فأجابه الملك وهو في غاية الحزن، نعم إن الطبع يغلب التطبع، ومن هنا أصبحت هذه المقولة مثلا متداولا بين الناس. 
    • 3- العبرة من المثل : 


    • مهما حاول المرء أن يخفي صفاته السيئة فسوف تظهر في موقف من المواقف 
    • إبتعد قدر المستطاع عن التصنع أمام الناس. 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter