قصة مثل " ما قالت حذام"

  • قصة مثل " ما قالت حذام"
    • 1- قصة المثل: 


    • تدور أحداث القصة امرأة تدعى حذام بنت الريان بن خسر بن تميم، وكانت في غاية الذكاء ودائما تقول الرأي الصواب، وزوجها يسمى لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وكان دائم الثقة في توقعاتها وشدة ذكائها، وحصل خلاف بي قوم حذام وبين عاطس بن الحلاج بن الحميري ووقعت الفتنة بينهم، فأخذ عاطس مجموعة كبيرة من قومه ووقع القتال بينهم ، فهرب قومها وعاد عاطس إلى معسكره ، ومشى قوم حذام طوال الليل إلى اليوم التالي ، وبعد أن استقروا، تتبع عاطس الحميري خطواتهم وأثارهم عن طريق القطا ، وفي ذلك الوقت خرجت حذام إلى قومها قائلة: ألا يا قومنا ارتحلوا وسيروا فلو ترك القطا ليلا لناما، فقال زوجها الشاعر لجيم : " إذا قالت حذام فصدقوها ، فإن القول ما قالت حذام ، وبعد ذلك ارتحلوا إلى الجبل واعتصموا هناك ، ويئس منهم قوم عاطس فعادوا إلى ديارهم ، وهكذا نجا قوم حذام من شر الحميري وقومه ، بسبب ذكائها وفطنتها . 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter