مثال على أحكام الراء في القرآن

  • مثال على أحكام الراء في القرآن
    • حرف الراء من حروف الاستفال وهذه الحروف حكمها الترقيق دائمًا ولكن للراء حالات خاصة فيعتريها التفخيم في حالات والترقيق في حالات أخرى.
    • - متى تفخم الراء؟


    • 1-تفخم الراء إذا كانت مفتوحة نحو: (رَبَّنَا)  
    • 2- تفخم الراء إذا كانت ساكنة وقبلها مفتوح نحو: (مَرۡيَمَ)  
    • 3-تفخم الراء إذا سكنت وقفاً وقبلها ساكن غير الياء، وقبله مفتوح نحـو: (ٱلنَّارَ)  
    • 4- تفخم الراء إذا كانت مضمومة نحو: (رُزِقُواْ) (ٱلرُّومُ)  
    • 5- تفخم الراء إذا كانت ساكنة وقبلها مضموم نحو: (ٱلۡقُرۡءَانُ)  
    • 6- تفخم الراء إذا سكنت وقفاً وقبلها ساكن وقبله مضـموم نحو: (ٱلۡغَفُورُ) (خُسۡرٍ)  
    • 7- تفخم الراء إذا كانت ساكنة وقبلها مكسور وبعدها حرف استعلاء غير مكسور في كلمة واحدة نحو: (قِرۡطَاسٖ) و (فِرۡقَة)
    • 8- تفخم الراء إذا كانت ساكنة وقبلها كسرة عارضة ملفوظة أو مقدرة نحو: (ٱرۡجِعِيٓ) و (ٱلَّذِي ٱرۡتَضَىٰ)  
    • - حالات ترقيق الراء


    • ترقق الراء إذا كانت مكسورة نحو: (رِيحٖ)، (فَرِحِينَ)
    • ترقق الراء إذا سكنت وقفاً وقبلها مكسور نحو: (لِّيُنذِرَ) (مُّنتَشِرٞ)  
    • ترقق الراء إذا سكنت وقفاً وقبلها ياء ساكنة مدية نحو: (بَصِيرٌ) أو لينة نحو: (غَيۡرِ)  
    • ترقق الراء إذا سكنت وقفاً وقبلها ساكن مستفل وقبله مكسور نحـو: (ٱلشِّعۡرَ) (ٱلسِّحۡرُ)  
    • ترقق الراء إذا كانت ساكنة وقبلها مكسور وليس بعدها حرف استعلاء في كلمة نحو: (فِرۡعَوۡنَ) (مِرۡيَة).
    • ترقق الراء إذا كانت ممالة (لم ترد لحفص إلا في كلمة) مَجۡرٜىٰهَا (بِسۡمِ ٱللَّهِ مَجۡرٜىٰهَا) [هود: 41].
    • ترقق الراء إذا كانت مكسورة وصلاً في حال الوقف عليها بالرَوم نحو: (وَٱلۡعَصۡرِ) (وَٱلۡفَجۡرِ)  
    • ترقق الراء إذا كانت ساكنة سكون أصلي في آخر الكلمة بعد كسر نحـو: (فَأَنذِرۡ) أو ساكنة سكون أصلي بعدها حرف استعلاء مفتوح في كلمة أخرى نحو: (فَٱصۡبِرۡ صَبۡرٗا)  
    • - حالات جواز الترقيق والتفخيم للراء


    • 1-كلمة " فِرْقٍ": ترقق راء " فِرْقٍ" من وجه، وتفخم من وجه آخر، هذا عند الوصل، وسبب الخلاف هو: كسرة القاف
    •  أما عند الوقف عليها فتفَخَّم وجهاً واحداً.
    • كلمتا " مِصْرَ" و" الْقِطْرِ": فيهما وجهان عند الوقف عليهما، وهما: (التفخيم والترقيق) نظراً لأنها راءٌ ساكنةٌ قبلها ساكن قبله مكسور، ولكن الساكن الذي قبل الراء حرف استعلاء، وَهُوَ حاجز حصين يمنع وصول الكسرة إلى الراء؛ هذا لمن قال بالتفخيم.
    • والذي قال بالترقيق قاله حسب القاعدة
    • واختار الإمامُ ابنُ الجزريِّ التفخيمَ لكلمة " مِصْرَ" لأنه أجراها مجرى الوصل حيث إنها مفتوحة في الوصل.
    • والترقيقَ في " الْقِطْرِ" لأنها في الوصل مكسورة
    • - حكم الراء المشددة


    • الراء المشددة هي راء ساكنة مدغمة في راء متحركة، وحكمها هو حكم المدغم فيه (أي أن حكم الراء المشددة هو كحكم الراء الثانية المتحركة من الراء المشددة فإن كانت الراء الثانية مفخمة فحكم الراء المشددة هو التفخيم وإن كانت مرققة فحكم الراء المشددة هو الترقيق.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter