مثال على مفهوم الإخوة من نظر الإسلام

  • مثال على مفهوم الإخوة من نظر الإسلام
    • بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [ الحجرات : 10] .
    • أكثر من فهم معنى الأخوة بمعناها الصحيح هم صحابة رسول الله ﷺ ، وقد طبقوها فعاشوا حياة سعيدة ملؤها الحب والطمانينة ، والأخوة الصحيحة تهذب طباع المرء ، وتحكم سلوكه ، فهم أكثر تفاهماً بعضهم مع بعض من أشقائهم وأقربائهم ، وأكثر صدقاً ، ويرون المهنة الملقاة على عاتقهم واحدة ، فهم أبناء عقيدة واحدة ، والعقيدة منهج حياة ، وجاء قول رسول الله ﷺ : « لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه » . 
    • فالمسلم الصادق لا يريد لنفسه شيئاً إلا ويحبه لأخيه ، ومن ذلك نشأ المجتمع المسلم المتراض بعضه إلى بعض ..
    • متانة رابطة أخوة العقيدة في مفهوم الإخوة في نظر الإسلام 


    • تزيد رابطة النسب في الإسلام رابطة أخوة العقيدة متانة وحبكاً ، يقول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَٰئِكَ مِنْكُمْ ۚ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )[ الأنفال : 75 ] .
    • ولا شـيء سـوى رابطة النسب تزيد في أخوة العقيدة ، أما إذا اتفقت صلة الرحم واختلفت العقيدة فلا وزن للقرابة أبداً ، وإنما يعيش الذين لا يدينون بالإسلام خارج نطاق دائرة العقيدة بعيدين عن أقربائهم المسلمين . 
    • أحداث من التاريخ الإسلامي تشرح قوة رابطة الإخوة في مفهوم الإخوة في نظر الإسلام 


    • هناك أحداث في التاريخ يأتي فيها التطبيق العملي للأخوة التي جاء بها الإسلام ، وكما فهمها أصحاب رسول الله ﷺ 
    • - الحدث الأول 

    • بعد أن هاجر رسول الله ﷺ ، إلى المدينة آخى بين المسلمين والأنصار ، جميعاً ليكونوا كتلة واحدة ، ولم يؤاخ بين المهاجرين والأنصار في سبيل المساعدة المادية كما يتصور بعضهم . 
    • - الحدث الثاني 

    • لقد آخى رسول الله ﷺ 
    • 1 - بينه وبين ابن عمه علي بن أبي طالب وكلاهما مهاجر .
    • 2 - آخى بين عمه الحمزة بن عبد المطلب وبين مولاه زيد بن حارثة وكلاهما مهاجر .
    • 3 - آخى بين الزبير بن العوام وعبد الله بن مسعود الهذلي وكلاهما مهاجر .
    • 4 - آخى بين بلال بن رباح وعبد الله الخثعمي وكلاهما مهاجر .
    • 5 - آخى بين جعفر بن أبي طالب ومعاذ بن جبل ، وجعفر غائب في الحبشة .
    • مساندة المسلم أخاه وقت الشدة في مفهوم الإخوة في نظر الإسلام 


    • هذه الأخوة تتجلى في التطبيق عندما يبدأ القتال ، وكيف يجود الإنسان المسلم بنفسه لينقذ أخاه في العقيدة ، وكيف يضحي بأبيه وأخيه وأقربائه جميعاً ليحمي عقيدته ، وكيف يقف بجانب إخوانه في العقيدة ضد أهله وعشيرته ما داموا يخالفونه في العقيدة . وكانت معركة بدر الكبرى أولى هذه المعارك التي دارت بين المسلمين من مهاجرين وأنصار ، وبين قريش التي يضم جيشها أقرباء المهاجرين من آباء ، وأبناء ، وأبناء عم ، وعشيرة ، وما إلى ذلك من أواصر الدم ، والنسب ، والقربى ، وكل ما في الدنيا من روابط باستثناء رابطة العقيدة ، وهي أعظم روابط الدم والنسب ، وقد انهارت وتحطمت أمام أخوة العقيدة التي لا توازيها ، وذلك لأنها ناتجة عن معتقد في القلب بينما تقوم الوشائج الأخرى على العاطفة أو المصلحة.
    • أفعال اليهود لتحطيم مبدأ الإخوة في مفهوم الإخوة في الإسلام :


    • أراد اليهود أن يحطموا المؤاخاة التي تمت بين المسلمين بإثارة العصبية وإيقاع الفتنة ، وإليكم القصة :
    • مر أحد اليهود وهو ( شاس بن قيس ) على جماعة من المسلمين من الأوس والخزرج ، وقد راقت لهم الحياة ، بعد أن أزال الإسلام عنهم روح الجاهلية ، فساء هذا اليهود ، فدعا ( شاس بن قيس ) أحد شباب اليهود وطلب منه أن يجلس مع هؤلاء النفر من الأنصار ، ويذكر أمامهم يوم ( بعاث ) ، وما قبله من أيام اختلف فيها الأوس والخزرج ، وينشد ما قيل من أشعار في تلك الأيام الجاهلية لإثارة الفتنة ففعل ، وقد كادت تقع ، ووصل الخبر إلى رسول الله ﷺ ، فأسرع إليهم ، فوقف فيهم خطيباً ، وقال : « يا معشر الأنصار ، الله ... الله ، أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم بعد أن هداكم الله للإسلام ، وأكرمكم به ، وقطع عنكم به أمر الجاهلية ، واستنقذكم من الكفر ، وألف بين قلوبكم » . 
    • فما أن سمع الأنصار قول رسولهم حتى تابوا إلى رشدهم ، وانقلبوا بنعمة الله إخواناً .
    • خاتمة المقال 

    • هذا ما فهمه المسلمون الأوائل من صحابة رسول الله ، والتابعين ، والسلف الصالح جميعهم من معنى الأخوة في العقيدة فطبقوها ، وتمكنوا بعد ذلك من تكوين المجتمع المتراص البنيان الذي يستطيع أن يؤدي مهمته في الحياة ، وقد قدموا ـ رضوان الله عليهـم - الدور العظيم في إعمار الأرض ، وإخراج الناس من الظلمات إلى النور . 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter