مثال على فضل سورة (ق) ومقاصدها

  • مثال على فضل سورة (ق) ومقاصدها
    • التعريف بسورة «ق»


    • سورة «ق» هي سُورة مكيَّة عند أغلب المفسرين، ونقل ابن حزم وابن عطيَّة الإجماع على ذلك
    • أسماء سورة «ق»


    • سُميت في عصر الصحابة بسورة (ق)؛ لافتتاحها بحرف الهجاء (قاف)
    • وهو اسمٌ توقيفي؛ لأنه قد وردت في ذلك أحاديث وآثار ثابتة، منها ما رواه عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود: أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقد اللَّيثي: ما كان يقرأ به رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - في الأضحى والفطر؟ فقال: كان يقرأ فيهما بـ {ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ}
    • و {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ}
    • وكذلك سُميت بسورة (الباسقات)، لورودها في قوله تعالى: {وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ}
    • وهو اسمٌ اجتهادي؛ لأنه لم يَرِد في حديث ولا أثر، بل هي من تسمية بعض المفسرين.
    • ما عدد آيات سورة «ق»؟


    • اتَّفق العلماء أن عدد آياتها خمس وأربعون (45) آية، لا تُعَد فيها (ق) آيةً مستقلة
    • فضل سُورة «ق»


    • كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يواظب على قراءتها في المحافل الكبار، والمجامع العظام، مما يدل على اشتمالها على أسس العقيدة الإسلاميَّة، ومن أهمها: الإيمان بالبعث والمعاد.
    • وردت بعض الأحاديث الصحيحة في فضل سورة ق، ومن هذه الأحاديث ما يلي:
    • 1 - ما رواه مسلم عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ: " أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ سَأَلَ أَبَا وَاقِدٍ اللَّيْثِيَّ: مَا كَانَ يَقْرَأُ بِهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْأَضْحَى وَالْفِطْرِ؟ فَقَالَ: كَانَ يَقْرَأُ فِيهِمَا بِ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ، وَاقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ).
    • 2 - وروى مسلم أيضاً عَنْ أم هشام بِنْتٍ حَارِثَةَ بْنِ النُّعْمَانِ قَالَتْ: (مَا حَفِظْتُ ق، إِلَّا مِنْ فِي رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَخْطُبُ بِهَا كُلَّ جُمُعَةٍ)، قَالَتْ: وَكَانَ تَنُّورُنَا وَتَنُّورُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاحِدًا ".
    • ترتيب سُورة (ق) في المصحف


    • سُورة (ق) هي السُّورة الخمسون بترتيب المصحف، وقبلها سُورة الحجرات وبعدها سُورة الذاريات.
    • مقاصد سُورة (ق)


    • تُعالج سُورة (ق) كغيرها من السُّور المكيَّة موضوعَ المكذبين برسالة محمد - صلى الله عليه وسلم -، وبما جاء به من نبأ البَعْث والحساب، إلا أنها في معالجة البَعْث أظهر.
    • أهم موضوعات سُورة (ق)


    • اشتملت سُورة (ق) على عدة موضوعات جزئيَّة تخص العقيدة الإسلاميَّة، وكلها تتعلق بمعالجة موضوع البَعْث، والرِّسالة.
    • • التنويه بشأن القرآن وإعجازه، وتصديق من جاء به (محمد - صلى الله عليه وسلم -)، وبما جاء به (ومنه البَعْث والحساب).
    • • عرض شُبهات المشركين في التكذيب بالرِّسالة والبَعْث، والرد عليها
    • • بيان مظاهر قدرة الله في السماوات والأرض
    • • بيان مظاهر قدرة الله في إهلاك المكذِّبين للرسل من الأمم السابقة، وتهديد المشركين المكذِّبين بالبَعْث بالعذاب الدنيوي
    • • تثبيت قلب النبي - صلى الله عليه وسلم -، وتسليته.
    • • تقرير المبدأ والمعاد والتوحيد والنُّبوة والإيمان بالملائكة.
    • • بيان رقابة الله تعالى وهيمنته
    • • ذِكر النار وعذابها، والجنة ونعيمها، وبيان صفات أهل كلٍّ منهما.
    • • إثبات صفات الكمال لله وتنزيهه من النقائص والعيوب.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter