مثال على غزوات عمر بن الخطاب

  • مثال على غزوات عمر بن الخطاب
    • بعد الهجرة اجتمع المسلمون في المدينة بين مهاجرين من مكة
    • وأنصار الإسلام من المدينة وأصبحوا أخوة في الأرض والحياة،وقاموا ببناء جيش صغير ثم كبر وأصبح بمئات الألوف
    •  وكان للفاروق عمر بن الخطاب المشاركة القوية في جميع الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    • كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أشجع المقاتلين وأقواهم لا يهاب الأعداء أو الموت.
    • وهذه قائمة الغزوات التي شارك فيها الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ،وهي 28 غزوة بداية من غزوة الأبواء (ودان) حتى أخر غزوة
    • لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهي غزوة تبوك..
    • في العام 2 هـ:


    • غزوة الأبواء
    • غزوة بواط
    • غزوة العشيرة
    • غزوة بدر الأولى
    • غزوة بدر الكبرى
    • غزوة بني سليم
    • غزوة بني قينقاع
    • غزوة السويق.
    • في العام 3هـ:


    • غزوة ذي أمر
    • غزوة بحران
    • غزوة أحد
    • غزوة حمراء الأسد.
    • في العام 4 هـ:


    • غزوة بني النضير
    • غزوة ذات الرقاع
    • غزوة بدر الآخرة.
    • في العام 5هـ:


    • غزوة دومة الجندل
    • غزوة بني المصطلق
    • غزوة الخندق
    • غزوة بني قريظة.
    • في العام 6هـ:


    • غزوة بني لحيان
    • غزوة ذي قرد
    • غزوة الحديبية صلح الحديبية.
    • في العام 7هـ:


    • غزوة خيبر
    • غزوة عمرة القضاء.
    • في العام 8هـ:


    • فتح مكة
    • غزوة حنين
    • غزوة الطائف.
    • في العام 9هـ:


    • غزوة تبوك.
    • استشهاد عمر بن الخطاب


    • في آخر حجّة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه، وفي طريق العودة دعا الله -تعالى- قائلاً: (اللَّهُمَّ كَبِرَتْ سِنِّي، وضَعُفَتْ قُوَّتي، وانتشرَتْ رَعِيَّتي، فاقبِضْني إليكَ غيرَ مُضَيِّعٍ ولا مُفَرِّطٍ)
    •  ورُوي أنه كان يتمنّى الشهادة في سبيل الله قائلاً: (اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي شَهَادَةً في سَبيلِكَ، واجْعَلْ مَوْتي في بَلَدِ رَسولِكَ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ).
    • وبالفعل استجاب الله تعالى دعاء الفاروق رضي الله عنه، ففي أحد الأيام تقدّم عمر بن الخطاب ليؤمّ الناس في صلاة الفجر كعادته، وما إن استوت الصفوف، وكبّر للصلاة، حتى بُغت بطعنةٍ غادرةٍ من المدعوّ أبو لؤلؤة المجوسي، ثم أخذ المجوسي يطعن المصلّين ميمنة وميسرة حتى أصاب ثلاثة عشر رجلاً، توفّي منهم سبعة، ولمّا ظنّ أنه مأخوذٌ نحر نفسه.
    • وصية عمر بن الخطاب قبل موته


    • لمّا أيقن  عمر بن الخطاب بِقُرب موته، قال لابنه عبدُ الله أن يُحصي ما عليه من دَيْنٍ، فوجدها سِتَّةً وَثَمَانِينَ أَلْفًا، فطلب منه أن يسدّها من ماله ومن مال أهله، فإن لم تكفِ فمن مال عشيرته، فإن لم تكفِ فمن قُريش.
    • المكان الذي دفن  فيه عمر بن الخطاب


    • أمر عمر ابنه عبد الله أن يستأذن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- بأن يُدفن بجوار صاحبيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه، فأذنت له.
    • وكان استشهاده يوم الأربعاء، لأربع بقين من شهر ذي الحجة من العام الثالث والعشرين للهجرة.
    • قد يهمّك أن تقرأ أيضاً:

    • - قصة إسلام عمر بن الخطاب
      - مثال على صفات عمر بن الخطاب
      - مثال على غزوات عمر بن الخطاب
      - أقوال عمر بن الخطاب
      - قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه
      - تطبيق قواعد الشورى أيام الفاروق عمر

    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter