مثال على تدوين الحديث في مراحله الأولى

  • مثال على تدوين الحديث في مراحله الأولى
    • تدوين الحديث في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

    • مرّ الحديث النبويّ بمراحل عدّةٍ في جمعه وتدوينه، وقد كانت أولى تلك المراحل في عهد النبيّ عليه الصّلاة والسّلام؛ حيث كان من الصحابة من يكتب بعض الأحاديث التي يسمعها من رسول الله، ويدوّنها في صحفٍ خاصّةٍ
    • وعُرف منهم:
    • عبد الله بن عمرو بن العاص الذي كانت عنده صحيفةٌ عُرفت بالصادقة
    •  وجابر بن عبد الله
    • وسمرة بن جندب
    • وابن عباس
    •  مراحل تدوين الحديث في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم 

    • مرّ تدوين الحديث  في عهد النبيّ بمرحلتين أساسيّتن
    • 1-المرحلة الأولى مرحلة النهي عن كتابة الحديث
    •  حيث نهى النبيّ الصحابة أن يكتبوا شيئاً غير القرآن الكريم، وكانت علّة النهي عن الكتابة ألّا يختلط الحديث بالقرآن،
    • 2-المرحلة الثانية الإذن بتدوين الحديث
    • جاءت المرحلة التالية من مراحل التدوين على عهد النبيّ حينما أذن بالكتابة عنه بعدما استقرت أمور الدعوة الإسلاميّة، وغابت محاذير كتابة السنّة؛
    • روي عن الصحابي عبد الله بن عمرو أنّه كان يكتب كلّ ما يسمعه من رسول الله، وحينما عاتبته قريش في ذلك بحجّة أنّ النبيّ يتكلّم في الرضا والغضب، ذكر ذلك للنبيّ، فقال له النبيّ: (اكتُبْ؛ فوالذي نفْسي بيدِهِ، ما يَخْرُجُ منه إلَّا حقٌّ).
    • لقد بلغ الصحابة أحاديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جيلَ التابعين من بعدهم، فحذوا حذوهم في حفظها وكتابتها.
    • عصر التدوين

    • جاء عصر التدوين مع بداية القرن الثاني ونهاية القرن الأول للهجرة
    • وأخذ تدوين الحديث يتسع ويأخذ صفة رسمية، ويصبح منهجاً عاماً لحفظ العلوم.
    • الدافع إلى تدوين الحديث في القرن الثاني الهجري
    •  كان الدافع للتدوين هو حفظ الحديث من الاندثار بموت الأئمة الحفاظ، ومن التحريف والوضع الذي بدأ يظهر
    • قام الأئمة الحفاظ يجمعون ما صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأمر من الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز الذي أمر عماله وولاته في الآفاق بهذه المهمة، ومنهم:
    • أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم 
    • وابن شهاب الزهري
    •  أول كتب دونت في الحديث

    • كانت أول كتب ظهرت في الحديث في القرن الثاني الهجري تصانيف: 
    • - ابن جريج بمكة المكرمة
    • - معمر بن راشد الصنعاني باليمن
    •  - محمد بن إسحاق بالمدينة
    •  - الأوزاعي بالشام
    •  - سفيان الثوري بالكوفة
    •  - الليث بن سعد بمصر
    •  - حماد بن سلمة بالبصرة
    •  - مالك بن أنس بالمدينة
    •  - ابن المبارك بخراسان
    •  - هشيم بن بشير بواسط
    • - جرير بن عبد الحميد بالري …
    • وكانت مناهجهم في التأليف تتسم بالجمع فقط ، دون تبويب أو تفصيل.
    • فكان الجمع هو الصفة العامة للتدوين في مراحله الأولى.
    • https://al-maktaba.org/book/10057
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter