مثال على طبقات المدلسين

  • مثال على طبقات المدلسين
    • تعريف التدليس 

    • التدليس في اللغة: هو التلبيس والتغطية وهو مشتق من الدلس وهو الظلام.
    • التدليس في الاصطلاح: أن يروي الراوي عمن سمع منه ما لم يسمعه بلفظ يوهم السماع كـ (عن، وقال، وأن)، ووجه الشبه بين المعنى اللغوي والاصطلاحي أن الظلمة تغطي ما فيها كما أن المدلس يغطي المروي عنه فكأنه لتغطيته على الواقف عليه أظلم أمره.
    • كيف يعرف التدليس؟

    • يُعرف التدليس بأحد أمرين:
    • أ- إخبار المدلس نفسه إذا سئل مثلاً، كما جرى لابن عُيَيْنة.
    • ب- نص إمامٍ مِنْ أئمة هذا الشأن بناءً على معرفته ذلك من البحث والتتبُّع.
    • طبقات المدلسين

    •  المدلسون ليسوا على درجة واحدة بل هم خمس طبقات:
    • 1- الطبقة الأولى: من لم يوصف بالتدليس إلاّ نادرًا جدًّا بحيث ينبغي ألا يعد في المدلسين كيحيي بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة وموسى بن عقبة،
    • 2- الطبقة الثانية من احتمل الأئمة تدليسه وخرّجوا له في الصحيح وإن لم يصرح بالسماع، وذلك لواحد من أسباب ثلاثة:
    • أ - إما لإمامته.
    • ب - وإما لقلة تدليسه في جنب ما روى.
    • ج - وإما لأنه لا يدلس إلَّا عن ثقة، كالزهري وسليمان الأعمش وإبراهيم النخعي وإسماعيل بن أبي خالد وسليمان التيمي وحميد الطويل والحكم بن عتيبة ويحي بن أبي كثير وابن جريح والثوري وابن عيينة وشريك القاضي وهشيم
    • 3- الطبقة الثالثة: ومن المدلسين من توقف فيهم جماعة فلم يحتجوا إلَّا بما صرحوا فيه بالسماع، وقبلهم آخرون مطلقًا، كالطبقة التي قبله كالحسن وقتادة وأبي إسحاق السبيعي وأبي الزبير المكي وأبي سفيان طلحة بن نافع وعبد الملك بن عمير.
    • 4- الطبقة الرابعة: من المدلسين من اتفقوا على أنه لا يحتج بشيء من حديثهم إلَّا بما صرحوا فيه بالسماع لغلبه تدليسهم وكثرته عن الضعفاء والمجاهيل ... وذلك كمحمد بن إسحاق وبقية وحجاج بن أرطاة وجابر الجعفي والوليد بن مسلم وسويد بن سعيد وأضرابهم.
    • 5- الطبقة الخامسة: المدلس الذي قد ضعف بأمر آخر غير التدليس، فرَدُّ حديثهم بالتدليس لا وجه له؛ إذ لو صرح بالتحديث لم يكن محتجًا به.. كأبي خباب الكلبي وأبي سعيد البقال ونحوهما.
    • https://al-maktaba.org/book/1186
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter