المذهب الشافعي

  • المذهب الشافعي
    • مؤسس المذهب الشافعي:
    • - هو: أبوعبدالله محمد بن إدريس الشافعي القرشي المطلبي.
    • - ولد في  مدينة غزة,سنة (150 هـ)، كان يتيم الاب, اصطحبته ولادته الى مكة للعيش فيها
    • - حفظ القرآن في صباه، اقترب من شيخ الحرم ومفتيه (مسلم بن خالد الزنجي), تعلم وتفقه على يديه, ومع الوقت سمح له بالإفتاء.
    • - غادر إلى المدينة، وتتلمذ على يد الإمام مالك رحمه الله
    • - كان الشافعي رجلآ فقيرا لذا اعتمد على نفسه وعمل باليمن
    • - سرعان ما اتهم بالتآمر على الدولة العباسية وكاد أن يهلك لولا شهادة محمد بن الحسن وحاجب الرشيد.
    • - فأطلق الرشيد سراحه، و أمر بوصله.
    • - وكانت هذه المحنة مصدر خير للشافعي إذ توثقت صلته بعدها بالإمام محمد بن الحسن، وأخذ عنه فقه العراق
    • - سافر الشافعي إلى مصر، وهناك انطلقت مواهبه و فصاحته
    • - فأملى على تلاميذه المصريين كتبه في مذهبه الجديد الذي كتبه أو رواه تلاميذه في مصر عنه.
    • - بقي الشافعي بمصر بعد سفره إليها حتى توفي بها سنة (204 هـ)
    • أصول المذهب الشافعي:
    • - بخلاف المذاهب الاخرى فقد الف الشافعي كتبه بنفسه, و أملاها على تلاميذه.
    • -  نشر الشافعي مذهبه بين البلاد التي كان يزورها. بعكس المذاهب الأخرى.
    • **أصول المذهب الشافعي
    • مدونة في (الرسالة، و الأم)
    • - الأولى: الكتاب والسنة إذا ثبتت السنة
    • - الثانية: الإجماع فيما ليس فيه كتاب ولا سنة
    • - الثالثة: أن يقول بعض أصحاب النبي –ﷺ - ولا نعلم له مخالفا منه
    • - الرابعة: اختلاف أصحاب النبي –ﷺ- في ذلك
    • - الخامسة: القياس على بعض الطبقات، و لا يصار إلى شيء غير الكتاب و السنة وهما موجودان، وإنما يؤخذ العلم من أعلى".
    • **تحدث الشافعي في كتابه الرسالة:
    • 1: الاستحسان: أنكر الشافعي (الاستحسان)، و هاجم القائلين به هجوما عنيفا، و هو يعني بالاستحسان مجرد الرأي من غير أن يكون مستندا إلى أصل شرعي.
    • 2: القياس: كان موقف الشافعي من القياس وسطي معتدل لم يتشدد فيه تشدد مالك، و لم يتوسع فيه توسع أبي حنيفة.
    • 3: أنكر الشافعي الاحتجاج بعمل أهل المدينة، ورد المصالح المرسلة، واستغنى عنها بما سماه (المناسبة).
    • وهي: أي أن يكون هناك مشابهة بين ما يسمى بالمصلحة المرسلة و المصلحة المعتبرة بإجماع أو نص
    • ومن ثم تكون لديه وجها من وجوه القياس فلا تكون أصلا قائما بذاته.
    • 4: لا يحتج الشافعي بأقوال الصحابة: لأنها تحتمل أن تكون عن اجتهاد يقبل الخطأ.
    • *** ما يميز المذهب الشافعي أنه وسط بين الحنفية والمالكية.
    • ***حد من الرأي و القياس و ضيق دائرة الأخذ بها، و من ثم عدل بعض أهل الرأي عن مذهب أبي حنيفة إلى مذهب الشافعي، كذلك كان أهل الحديث أميل إلى هذا الإمام.
    • تلاميذ الشافعي:
    • للشافعي تلاميذ كثر منهم العراقي و الحجازي و المصري، نكتفي هنا بذكر أشهرهم و هم:
    • - البويطي : وهو يعقوب يوسف بن يحيى البويطي، نسبة إلى (بويط) قرية في صعيد مصر، و هو من أكبر تلاميذ الشافعي، و هو خليفته في حلقته من بعده.
    • - المزني : هو أبو إبراهيم إسماعيل بن يحي، ولد سنة (175 هـ)، و هو مصري طلب العلم منذ صغره، و لما جاء الشافعي إلى مصر اتصل به و تفقه عليه، حتى قال الشافعي فيه: (المزني ناصر مذهبي).
    • - الربيع المرادي : هو الربيع بن سليمان بن عبد الجبار، ولد بالجيزة ,صاحب الشافعي وراوي كتبه، روى عنه أبو داود و النسائي.
    • - حرملة : هو أبو حفص حرملة بن عبد الله التجيبي المصري  روى عن الشافعي، و أكثر ما رواه عن ابن وهب، روى عنه مسلم و ابن ماجه و أثنى عليه ابن معين و غيره.
    • من تصانيفه :
    • - المبسوط والمختصر
    • - الكرابيسي : هو أبو علي الحسين بن علي بن زيد الفقيه البغدادي، تفقه أولا على مذهب أهل الرأي، و لما قدم الشافعي بغداد وسمع منه و تفقه عليه فانتقل إلى مذهبه.
    •  و كان أحفظ أصحاب الشافعي لمذهبه.
    • أماكن انتشار المذهب الشافعي:
    • ** نشر مذهبه بنفسه‘ فهو برحلاته و تنقلاته بين الحجاز و العراق و مصر، نشر آراؤه و فقهه في هذه الأقطار
    • **قام تلاميذه بعد وفاته بنشر مذهبه في بلاد أخرى
    • ** الآن يسود في مصر، و إندونيسيا و ماليزيا، و جنوب شرق آسيا بوجه عام
    • ** له وجود أيضا في العراق و الشام، وبعض أقطار الجزيرة العربية كعمان
    • كتب المذهب الشافعي:
    • **ديوان الإمام الشافعي آراءه بعكس غيره من الأئمة,
    • ** كانت مؤلفاته من الكتب هي المصدر الأول للمذهب.
    • كتبه:
    • "كتاب الأم":
    • **اشتمل على كل أبواب الفقه المعروفة من عبادات و معاملات
    • ** تضمن مناقشات الشافعي مع بعض فقهاء العراق وغيرهم في قضايا أصولية و فقهية.
    • ** تميز الكتاب بجزالة اللفظ و الجواب، و الجمع بين الفروع و الأصول،
    •  بعد رحيل الشافعي كتب تلاميذه مؤلفات كثيرة منها:
    • مختصر المزني : لأبي إبراهيم إسماعيل بن يحي المزني , كان مجتهدا مطلقا، و هو أول من صنف في مذهب الشافعي، و يعد كتابه المختصر من أهم مصنفاته
    • المهذب : لأبي إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الشيرازي, ذكر فيه أصول مذهب الشافعي بأدلتها، و ما تفرع على أصوله في المسائل المشكلة بعللها.
    • التنبيه في فروع الشافعية : و هو من تأليف صاحب المهذب، و هذا الكتاب أحد الكتب الخمسة المشهورة والمتداولة بين المتقدمين من الشافعية
    • نهاية المطلب في دراية المذهب : لإمام الحرمين عبد الملك بن عبدالله الجويني و هو موسوعة في فقه الشافعي لم يصنف في المذهب مثله كما قال السبكي، و يتعرض الجويني في كتابه إلى آراء الفقهاء من المذاهب الأخرى، و لذا يعد كتاب نهاية المطلب من كتب
    • المحرر : لأبي القاسم عبدالكريم بن محمد الرافعي وهو عمدة في تحقيق المذهب، وهو مقتبس من كتاب الوجيز للغزالي، وقد اشتغل به العلماء شرحا واختصارا و تدريسا
    • المتون في المذهب الشافعي:
    • متن الغاية والتقريب:
    •  لأحمد بن الحسين بن أحمد أبي شجاع شهاب الدين أبي الطيب الأصفهاني
    • وهو أفضل كتب المذهب شكلا و مضمونا، لأنه اشتمل على جميع أبواب الفقه و معظم أحكامه ومسائله في العبادات و المعاملات و غيرها
    • مصطلحات الشافعية:
    • - الأظهر
    • - المشهور
    • - الأصح
    • - المذهب
    • - النص
    • - الجديد
    • - الشيخان
    • - وأخيراً:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال
      يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعمّ الفائدة.
      - ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter