الإسهال

  • الإسهال
    • يعد الإسهال من الأعراض المصاحبة للعديد من الحالات المرضية المختلفة، يصاحب الإسهال بعض الأعراض والمضاعفات المختلفة، فما هو الإسهال؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟ وكيف يتم تشخيصه وعلاجه؟ كل هذه الأسئلة وغيرها سنجيب عنها من خلال هذا المقال.
    • - أولًا: تعريف الإسهال:
    • هو حالة غير مريحة، يعاني فيها الفرد من تحركات معوية مائية، والإسهال الحادّ المعدي شائع في البلدان النامية (وخصوصاً بين الرضع)، حيث يموت منه ما بين 5 إلى 8 ملايين نسمة تقريبًا كل عام. معظم هذه الوفيات ناتجة عن عدم توفر مياه الشرب وعدم معالجة مياه الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب.
    • حسب التعريف هو أن يقضي الإنسان حاجته من الغائط أكثر من ثلاث مرّات في اليوم، وحيث يتغيّر شكل البراز، وكميّته تفوق الـ 200 غرام في اليوم. يترافق عادةً مع الحاجة الضروريّة للذهاب لبيت الخلاء، وذلك بحدّ ذاته يعتبر مشكلة كبيرة.
    • - أنواع الإسهال:
    • 1- الأوسموتيّ: حيث تتسبّب قلّة انتقاء الموادّ الفعّآلة من الأمعاء ببقاء المياه أيضًا خارج الجسم وذلك يساهم بشكل مباشر بالإسهال الشديد
    • 2- الإفرازيّ: حيث تُفرز الأملاح والمياه بشكل ناشط وفعّال إلى الأمعاء ومنها إلى خارج الجسم. يكاد ينحصر هذا النوع بسموم البكتيريا مثل بكتيريا الكوليرا و الأشيريشيا القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)‏. لكن توجد أيضًا هورمون الـ VIP (VIP= Vasoactive Intestinal Polypeptide) الذي يعطي تأثيرًا مشابهًا. ويمكن أن يحصل هذا النوع من الإسهالات عند الذين يصومون عن الأطعمة لفترة طويلة جدّا.
    • 3- المراريّ: حيث يتسبّب انخفاض القدرة على الحجز لدى الغشاء المخاطي المعويّ بأن تتسرّب الأملاح إلى الأمعاء. هذه الحال تكون على سبيل المثال لدى مرضى سرطان الأمعاء الغليظة أو الالتهاب المقرّح للأمعاء الغليظة، وكما الاسم فقد تسبّب قلّة امتصاص الأحماض المراريّة (العصارة الصفراء) بآثار مماثلة. وحتّى عند النشاط الزائد للغدّة الدرقيّة Hyperthyroidism.
    • - ثانيًا: أسباب الإسهال:
    • 1- السبب الأكثر شيوعا للإصابة بالإسهال هو العدوى الفيروسية بسبب الفيروس الذي يصيب الأمعاء، وعادةً ما تستمر الإصابة لمدة يومين.
    • 2- العدوى البكتيرية وهي البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي.
    • 3- تناول الأطعمة التي تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي.
    • 4- وجود الحساسية تجاه بعض الأطعمة.
    • 5- بعض العلاجات الدوائية.
    • 6- العلاج الإشعاعي.
    • 7- أمراض الأمعاء الالتهابية ومنها مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn's Disease) والتهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative Colitis).
    • 8- سوء الامتصاص (حيث يكون الجسم غير قادر على امتصاص العناصر الغذائية بشكل كاف معينة من الغذاء).
    • 9- فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).
    • 10- بعض أنواع السرطان.
    • 11- إساءة استخدام الملينات.
    • 12- تعاطي الكحول
    • 13- جراحة الجهاز الهضمي.
    • 14- مرض السكري.
    • 15- ممارسة رياضة الجري، إذ يعاني بعض الأشخاص من مشكلة إسهال العداء دون أسباب واضحة.
    • - أعراض الإسهال:
    • تتنوع الأعراض وتختلف من شخص لآخر، تبعاً لشدة الإسهال، وسبب حدوثه، ولكن ما يميز الإسهال هو البراز المائي الرخو، ويمكن تقسيم الأعراض إلى ما يأتي:
    • - أعراض الإسهال البسيط:
    • 1- الانتفاخ في البطن.
    • 2- الشعور بتقلصات وتشنجات في البطن.
    • 3- الشعور بالحاجة الملحة للذهاب إلى المرحاض.
    • 4-الإصابة بالغثيان والقيء.
    • - أعراض الإسهال الشديد:
    • 1- وجود الدم، أو المخاط في البراز.
    • 2- حدوث فقدان الوزن.
    • 3- الإصابة بالحمى.
    • 4- الإصابة بالجفاف.
    • 5- الشعور بآلام حادة في البطن.
    • يجب استشارة الطبيب عند المعاناة من الإسهال لفترات طويلة أو الحمى التي تستمر أكثر من 24 ساعة أو إذا كان القيء يمنع المريض من شرب السوائل لتعويض السوائل المفقودة.
    • - أعراض الجفاف عند الأطفال:
    • 1- جفاف الفم واللسان.
    • 2- إغماض العينين.
    • 3- انخفاض كمية الدموع.
    • 4- انخفاض عدد مرات التبول.
    • 5- العصبية أو الخمول.
    • 6- إصابة الطفل بالتعب والإعياء.
    • 7- جفاف الجلد.
    • 8- النعاس.
    • في الحالات الشديدة التي تتطلب الرعاية الطبية العاجلة قد تظهر أعراض أكثر خطورة على الأطفال ومنها نذكر ما يلي:
    • 1- ارتفاع درجة الحرارة إلى 39 درجة مئوية.
    • 2- وجود دم مصاحب للبراز.
    • 3- وجود التهاب أو قيح في البراز.
    • 4- ظهور البراز باللون الأسود.
    • 5- الإصابة بالإسهال لأكثر من 24 ساعة.
    • - ثالثًا: علاج الإسهال:
    • - الأدوية:
    • 1- الأدوية المضادة للإسهال: ومنها لوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide) الذي يقلل عدد مرات الإخراج، أو ساليسيلات البزموت (بالإنجليزية: Bismuth Subsalicylate) الذي يقلل من الإسهال ويمنع الإصابة بإسهال المسافر.
    • 2- المضادات الحيوية: توصف المضادات الحيوية في حال كانت العدوى البكتيرية هي المسبب للإسهال.
    • - المكملات الغذائية:
    • 1- مكملات الزنك: التي تقلل من مدة وشدة الإسهال في الأطفال.
    • 2- البروبيوتيك: وهي نوع من البكتيريا المفيدة للأمعاء تأتي بشكل أقراص أو كبسولات أو مسحوق أو سائل، تساعد في منع الإسهال وتقلل من مدته.
    • - الحمية الغذائية:
    • 1- تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل عصير الفاكهة المخفف والموز والبطاطا المسلوقة.
    • 2- تناول المشروبات الغنية بالصوديوم مثل الشوربة و المرق و المقرمشات المالحة.
    • 3- تناول المشروبات بعد كل عملية إخراج لتعويض السوائل المفقودة.
    • 4- تجنب الأطعمة التي تزيد من الإسهال مثل الأطعمة المقلية والدسمة ومنتجات الألبان والسكريات.
    • 5- تجنب مشروبات الكافيين والمشروبات الغازية.
    • 6- تجنب عصير الفاكهة الغنية بالفركتوز مثل العنب والتين والعسل والتمر والتين والخوخ.
    • - الوقاية من الإسهال:
    • 1- الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد استخدام المرحاض، وأثناء الطهي وقبل وبعد تناول الطعام لتجنب الإصابة بالعدوى المسببة للإسهال.
    • 2- تخزين الأطعمة بطريقة صحيحة والحفاظ على درجات الحرارة المناسبة للتخزين.
    • 3- تجنب تناول الأطعمة منتهية الصلاحية.
    • 4- طهي الطعام جيداً.
    • 5- الحصول على المطاعيم المقررة والتي تساهم في الوقاية من فيروس الروتا الذي يعد أحد أسباب الإصابة بالإسهال.
    • 6- تجنب تناول الطعام أو الشراب من مصادر غير معروفة خاصةً أثناء السفر والتنقل.
    • 7- تجنب شرب ماء الصنبور.
    • 8- تجنب تناول الحليب أو أي من منتجات الألبان الغير مبسترة.
    • 9- توخي الحذر عند تناول الأطعمة من الباعة المتجولين.
    • 10- تجنب تناول اللحوم النيئة.
    • 11- غسل الخضار والفاكهة جيداً قبل تناولها.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter