شجرة الزيتون في القرآن الكريم

  • شجرة الزيتون في القرآن الكريم
    •  - تعد شجرة الزيتون من أهم الأشجار القديمة التي زرعها وعرفها الإنسان في فلسطين وسوريا ولبنان وإسبانيا لما لها من فوائد عظيمة بثمرها وأوراقها وخشبها.
    • - وهي تنتمي لعائلة الأشجار الزيتية ولها العديد من الأصناف التي تختلف في اللون والحجم.
    • - ولشجرة الزيتون قيمة غذائية وعلاجية كبيرة لاحتواء ثمارها على زيت الزيتون ذو النسب العالية من الفيتامينات والأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية
    • - إضافة لفوائد أوراقها الطبية في علاج الكثير من الأمراض.
    •  فوائد شجرة الزيتون:
    • - تحمي ثمارها الجسم من أمراض تصلب شرايين القلب.
    • - يؤدي تناول زيت الزيتون لتهدئة الأعصاب وانخفاض ضغط الدم المرتفع.
    • - يحافظ زيت الزيتون على مستوى سكر الدم.
    • - يستخدم خشب أشجارها في صناعة أفخم أنواع الأثاث الخشبي.
    • - تستعمل أوراق شجرة الزيتون في معالجة أمراض الأسنان واللثة.
    • - تستخدم بقايا النوى بعد عصر الزيت في تسميد الأرض.
    •  لشجرة الزيتون أهمية خاصة عند العرب والمسلمين:
    • - ورد ذكرها في القرآن الكريم سبع مرات
    • - أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال عنها: "كلوا الزيت وادّهنوا به فإنّه يخرج من شجرة مباركة".
    •  آيات القرآن الكريم التي ورد فيها ذكر الزيتون:
    • - (وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ) الأنعام: الآية 99
    • - (وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِين) الأنعام: الآية 141
    • - (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) النور: الآية 35
    • - (والتِّينِ وَالزَّيْتُونِ، وَطُورِ سِينِينَ، وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ) التين: الآيات 1-2-3
    • - (يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون) النحل: الآية 11
    • - (ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا، فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا، وَعِنَبًا وَقَضْباً، وَزَيْتُونًا وَنَخْلاً، وَحَدَائِقَ غُلْباً، وَفَاكِهَةً وَأَبًّا، مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ) عبس: الآيات 26–27-28-29-30-31-32
    •  فشجرة الزيتون شجرة مباركة خصّها الله بآيات كريمة لما لها من فوائد كبيرة
    • وصدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين ذكرها بقوله: "شجرة مباركة". 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
    • لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
    • ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter