مثال على عوامل نهضة الأدب في لبنان

  • مثال على عوامل نهضة الأدب في لبنان

     

    • - لبنان تتميز بالكثير من دور النشر التي تقوم بالنشر بأكثر من لغة فهناك من ينشر باللغة الفرنسية والعربية والإنجليزية، حازت بيروت على لقب العاصمة العالمية للكتاب عام 2009 بسبب جهودها في التنوع الثقافي والحوار والتسامح، كما أنها تتميز بتنوع وديناميكية برامجها
    • -  كما أنه كل سنة تقوم بيروت بإستضافة معرض الكتاب الفرنكوفوني الذي تم تصنيفه من أكبر صالون الأدب خارج باريس ومونتريال
    • - كما تقوم باستضافة المعرض الدولي والعربي الذي يضم 170 ناشراً و 35000 زائراً، ورغم كل ذلك فإن الأدب ظل مزدهراً سواء كان باللغة العربية أو غيرها من اللغات كما أن الشعب اللبناني هو أهل كتاب.
    • - النهضة حركة ثقافية جديدة:


    • ● إن الأعراض الأولى لبداية حركة ثقافية جديدة كانت ملموسة في الخمسينات مع تأسيس الشعر عام 1957 .
    • ● الكثير من الشعراء من جميع أنحاء العالم استقروا في بيروت بسبب انجذابه للصحافة الحرة والبيئة الفكرية التي ظهرت في لبنان في ذلك الوقت.
    • ● تأثر الكثيرون بالمذهب الطبيعي الأوروبي وتم نشر قصص قصيرة وروايات من قبل مارون عبود ويُوسف حبشي الأشقر.
    • ● في النصف الثاني من القرن العشرين، بدأت النساء بالظهور، عام 1968 نشرت ليلى بعلبكي روايتها السيرة الذاتية الأنثوية “آنا أحيا”، والتي ساهمت في جعلها مشهورة ليس فقط في لبنان بل في العالم العربي كله.
    • ● لمست الهزيمة العربية عام 1967 و الحرب الأهلية (1975-1990) أعماق المجتمع اللبناني، فقد تأثرت الساحة الثقافية والأدبية. 
    • ● الحرب كانت حاضرة  ومستمرة في كل ما تم كتابته سواء كان في روايات سهيل إدريس السياسية، أو القصص السريالية للناشط السياسي والكاتب إلياس خوري.
    • - عوامل النهضة الأدبية:


    • 1-المدارس: تم انتشار المدارس في لبنان بحد كبير، كما أن وزارة المعارف قامت بإنشاء مدارس رسمية جديدة بجانب المدارس الخاصة، فأصبح هناك ضجة في العلم، وكانت لبنان من أرقى بلاد العالم في الثقافة. 
    • 2 – الطباعة: إن الطباعة من أكبر الوسائل التي تقوم بنشر المعارف بين جميع طبقات الأمة،
    • كما كانت أول مطبعة دخلت البلاد العربية هي المطبعة التي  تم إنشاؤها سنة 1610 في دير قزحيا بلبنَان كما أن سوريا كانت من أوائل البلاد العربية التي قامت بالطِباعة  بالحروف العربية فقد بدأت الطباعة  بالظهور في مدينة  حلب عام 1702، ومنبعدها حاذت المطابع على انتشار المطابع في لبنان ومن بعدها شملت الشرق كله.
    • - مؤلفون لبنانيون حديثون وأعمال بارزة:


    • ● جبران خليل جبران يعتبر واحداً من أهم الأدباء كما أن أصله لبناني، قد نشأ وترعرع في بوسطن منذ أن كان عمره12 عام.
    • ● أمضى عامين في باريس يدرس الفن هناك، كما أنه عاد إلى الولايات المتحدة لكي يعيش في نيويورك منذ عام 1912.
    • ● قد تم اختصار اسمه بالخطأ إلى خليل جبران بعد أن وصل للولايات المتحدة، كما أنه مازال يعرف بهذا الإسم خارج لبنان.
    • ● قام خليل جبران بكتابة أعماله الأولى باللغة العربية ولكن منذ عام 1918 كان يقوم بنشر معظم كتاباته باللغة الإنجليزية.
    • ● من بين أعماله المشهورة كتاب "النبي" وهو كتاب يحتوي على 26 مقالة شعرية، وقد تم ترجَمتهم إلى أكثر من 20 لغة.
    • - الخاتمة:
    • - قاموا الأدباء اللبنانيون بتصدير أدبهم إلى دول وقارات أخرى، حيث هاجر الكثيرون منهم وقد تم نشر بعض الأعمال الخاصة بهم باللغة العربية، والكثير منها بالفرنسية والإنجليزية وغيرها من اللغات
    • - كما أن الشعر له دور مهم في الحياة الأدبية اللبنانية فقد عمل المُوسيقيون البارزون بتلحين قصائد الشعراء التقليديين، وتعتبر الصحف الشعر مادة ذات أهمية، وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر كانت توجد نهضة علمية وأدبية وكانت السبب في إنشاء الكثير من الجامعات والمدارس مثل الجامعة الأمريكية ببيروت.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter