مراجعة رواية سجين المرايا

  • مراجعة رواية سجين المرايا
    • - تعد رواية سجين المرايا أول رواية تم إصدارها للكاتب الكويتي سعود السنعوسي عام 2010 صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت. حازت جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة 2010، نستعرض في هذا المقال نبذة عن الكاتب وملخص الرواية وبعض الاقتباسات من رواية سجين المرايا.
    • - نبذة عن الكاتب:
    • - كاتب وروائي كويتي، عضو رابطة الأدباء في الكويت وجمعية الصحفيين الكويتيين. يملك الكاتب عدد من الروايات أشهرها رواية ساق البامبو التي حصدت الجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013، أيضًا حصدت جائزة الدولة التشجيعية في دولة الكويت عام 2012، وقد اختيرت من بين 133 رواية مقدمة لنيل الجائزة، وكتب السنعوسي في عدد من الصحف والمجلات الكويتية والخليجية، وانضم في عام 2018 لأسرة كتاب مجلة زهرة الخليج ينشر فيها مقالًا أسبوعيا.
    • - نشر قصة البونساي والرجل العجوز التي حصلت على المركز الأول في مسابقة القصص القصيرة التي تجريها مجلة العربي الكويتية بالتعاون مع إذاعة بي بي سي العربية . أصدر روايته الأولى سجين المرايا عام 2010 وقد فازت بجائزة ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة. كما أصدر رواية فئران أمي حصة التي تتناول موضوع الطائفية في الكويت، وقد مُنعت الرواية لاحقاً من قِبَل الجهاز الرقابي في بلد الكاتب.
    • - تُرجمَت بعض أعماله إلى الإنجليزية والإيطالية والفارسية والتركية والصينية والكورية والرومانية والكردية والمقدونية والفلبينية.
    • -روايات الكاتب:
    • 1- سجين المرايا عام 2010.
    • 2- ساق البامبو عام 2012.
    • 3- فئران أمي حصة عام 2015.
    • 4- حمام الدار عام 2017.
    • 5- ناقة صالحة عام 2019.
    • - ملخص رواية سجين المرايا:
    • - ركزت رواية سجين المرايا على الذات الإنسانية، حيث يظهر بطل الرواية في قصة حب وذكريات بين الحزينة والسعيدة، بطل الرواية الذي عانى في حرب الكويت والعراق حيث فقد والدته تركت هذه الذكرى أثر كبير في نفسه ، حيث يصبح سجينًا لهذه الذكريات الموجعة.
    • - لقد بقيت صورة الأم، التي تشبه في ملامحها صورة المغنية نجاة الصغيرة، جرحا غائرا في أعماق ذلك الفتى المنشغل باكتشاف ذاته من دون أن يدري. وكان الدم يتحرك نافرا من ذلك الجرح القديم كلما لاح في الأفق ما يعكر صفوه النفسي أو يزعزع قناعاته بأقل العبارات وأبسط الصور ولو من خلال أغنية لتلك المغنية الأثيرة على سبيل المثال.
    • - ولأن الأم تتخذ في الرواية صورا شتى لعل اكثرها وضوحا صورة الوطن المغيب خلف ركام متزايد من الشعارات المستهلكة، فهي تحضر بشكل ملتبس في كل الحوارات والأحداث، وتتراءى ملامحها الجميلة لتكون العقاب والثواب، كلما كانت القيم والمثل الوطنية على محك الاختبار الفعلي.
    • - تعد رواية سجين المرايا رواية درامية فريدة من نوعها، على اختلاف الازمنة والأمكنة هي رواية البحث عن الذات واستطلاع الغائب من الهوية، والركض نحو السعادة.
    • - لغة الرواية لغة شعرية أحيانًا، نثرية وسردية، التنوع الأسلوب الكتابي وجمالية الصور التعبيرية واللغة القوية اكسبت الرواية جزء كبير من شهرتها.
    • - اقتباسات من رواية سجين المرايا:
    • - “شعورنا بالحنين للأماكن لا يزول بمجرد العودة إليها؛ فهو ليس حنيناً للأماكن وحسب، بل هو حنين للأشخاص و الظروف و الأشياء التي اجتمعت في تلك الأماكن”
    • - “إن أشد الأحزان تأثيرا هي تلك التي لا تطرق الباب قبل أن تدخل، تباغتنا قبل أن نجهز لها مكانا بداخلنا”
    • - “من أصعب اللحظات على المرء هي تلك التي تعجز فيها الحروف عن وصف ما بداخله من مشاعر.يسترسل في الحديث و يطيل الشرح و يكرر العبارات، ولكن يبقى الشعور مختلفاً عن كلماته و تبقى الكلمات في حيرة من أمرها عاجزة أمام فيض المشاعر”
    • - “يقضي الإنسان وقتاً طويلاً كي يعثر على ما يحب، و إذا ما وجده ينصرف عنه ليبحث من جديد في أدق تفاصيله و لكنه في هذه المرة يبحث عما يكره في ما يحب و سوف يجده حتماً”
    • - “أحبك بكلمة أخرى..كلمة أعمق..أصدق..أوسع أكبر و أشمل..كلمة لم تستهلكها الألسن..أحبك بكلمة لم ينطق بها المنافق و الكذاب..كلمة لم يتفوه بها عاشق من قبل”
    • - “لستُ أدري ما السبب وراء نوم العقل و غفلته عن كل ما هو غير اعتيادي أثناء القرب ممن نحب. لا نلاحظ تصرفاتهم، ولا نفكر فيها أو نحاول إيجاد تفسير لها إلا في بُعدهم عنا. أننا نجد في البعد فرصة لمراجعة سلوك من نحب ،كما أن قربهم في حد ذاته-و لأنه يشكل ضرورة- يعمينا عن النظر إلى أي شيء آخر مهما بدا واضحاً”
    • - “ما أصعب أن ننشأ على مفاهيم ثم يثبت الواقع عكسها.كم هتفنا باسم الأمة العربية حتى بحت أصواتنا، لنكبر بعد ذلك، و نشهد آخر فصول المسرحية. ما أتعسنا من جيل درس و تعلم ثم أخفق في أول اختبار”
    • - “صوتك ربيعي.. ما ان تبادري بالكلام حتى تختل موازين الكون، يذوب الشتاء في أحضان الصيف.. ويتجمد الصيف في أحضان الشتاء .. يموت الخريف بينهما ولا يبقى سوى الربيع .. تشرق الشمس في منتصف الليل وتردي الظلام قتيلا .. تنفتح الازهار على الارض الجليدية ويتحول البياض إلى درجات من اللون الأخضر”
    • - “نحن لا نفهم و لا نستوعب ما يخرج من أدمغتنا بقدر ما نفهم و نستوعب ما يدخل إليها، حتى لو كنا نحن أصحاب تلك الأفكار و الكلمات التي نقرأها أو نسمعها بلسان غيرنا”
    • - “أنزع ورقة من التقويم المعلق على الحائط كل يوم، وتنزع الحياة يوماً من أيام عمري !”
    • - “أحبك بكلمة لم تخلق بعد..أحبك بأحرف لا تنطقها الألسن..بأحرف سقطت من كل اللغات..أحبك بأحرف لا تكتب و لا تقرأ و لا تنطق”
    • - “كل شيء نعتقد أننا نسيناه يستوطن أعماقنا في ذلك الصندوق الذي ما ان يفتح حتى تتغير كل قوانين الطبيعة يولد الماضي فى الحاضر ويبعث الأموات من جديد وتتصبب أجسادنا عرقا في برد الشتاء ونرتعش بردا في حر الصيف”
    • - “كنت ابدو بنظرك كقطعه ثلج ، تملكنى شعور غريب تجاهك ، احتفظت به لنفسى ، لم أصرح به فى البدايه ، ليس كتماناً بل لانى لا اعرف أحداً سواى كى اصارحه بمشاعرى .
    • هجرت الحروف لايام عده وهذا ما لم اقو عليه قط. فحاجتى للحروف تشبه تماماً حاجه الانسان للهواء ، فأنا اتنفس الحروف ، استنشقها من الكتب بنفس عميق أملأ به رئتى ، ثم أخرجها زفيراً بواسطه قلمى على الاوراق .
    • كانت الحروف هى كل شئ لى ، لا ابتعد عن القراءة الا للكتابه ولا اريح اصبعى من الكتابه الا لأرهق عينى بالقراءة . الا فى تلك الليله فقد كنت مشوشاً فاقد القدره على التركيز. هجرتنى الاحرف المقروءة”
    • - “في داخلي اشياء لست اراها ، ولكني اشعر بها جيدا ، لست ادري كيف اصفها ، لهاصوت ، ولكنها بلا ملامح يدركها النظر ، ومهما بدا معقدا مانراه ن يمكننا وصفه ، أما مانشعر به ن مهما بدا بسيطا ، يبقى وصفه ، كما هو، أمراً عسيراً.”
    • - “تفقد الذاكرة، بمرور السنوات مشاهد وأحداثاً شتى، ولكن، بعضها يبقى عالقاً في ثناياها. تظهر بعض المشاهد بين الحين والأخر، مهما تحالفت الأيام مع الظروف لإسقاطها.”
    • - “وأصبحت بائساً في كل الأحوال. رحيلك عن عالمي، أو عودتك اليه، وجهان لورقة شجر ذابلة واحدة.”
    • - “كل شيء نعتقد أننا نسيناه يستوطن أعماقنا”
    • - “من الجميل أن يفهم المرء ما نقول، ومن الرائع أن يفهم ما لا نستطيع قوله”
    • - “إن من يحمل مصباحه خلف ظهره لا يرى غير ظله أمامه . طاغور”
    • - “رغم حاجتنا للوحدة في كثير من الأحيان لكن السعادة و الراحة لا تكونان باعتزال الناس أبداً”
    • - “للأمل مساحات كبيرة في قلوبنا لا نشعر بها في ظل استسلامنا لليأس !”
    • - “الإنتظار لا يقتل البشر بل يقتل العقول أو يصيبها بالشلل لنحيا حياة طويلة من دون ان نفكر في شئ سوى عودة ما ننتظر !”
    • - “فالبقاء داخل قفص مظلم بالنسبة لطائر بلا جناح أرحم من التحديق في السماء ومشاهدة أسراب الطيور !”
    • - “في تفاصيل ما تكره ابحث حتى تعثر على ما تحب ثم كف عن البحث فورا كي لا تجد ما تكره فى تفاصيله”
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter