أهمية اللغة في صناعة الهوية وبناء الأمم

  • أهمية اللغة في صناعة الهوية وبناء الأمم
    • - تلعب اللغة الدور الأكبر في صناعة الهوية بكافة أبعادها ( الحسية  والمعنوية )
    • - فهي منشأ العقل والمحتوى العاطفي والروحي والأداة الأولى لتكوين الوعي البشري وتوحيد الجماعات البشرية وترتيب الأمم والشعوب والتعريف بها من حيث الوجود الطبيعي والمنشأ التاريخي والصفات.
    • - والخصائص المميزة لها ( العرقية واللسانية  و الثقافية و النفسية و العقلية .......الخ )
    • - فالهوية بكافة أشكالها وألوانها  وأطيافها و طبقاتها وتقسيماتها وتفرعاتها  ومستوياتها ودرجاتها الفردية ( الاجتماعية و  الوطنية و القومية و الدينية  والإنسانية والإيديولوجية...... إلخ )ممتزجة تماما باللغة.
    • - العلاقة بين اللغة والهوية علاقة تأسيس وتداخل  وتفاعل وتكامل والتقاء بينهما  وما من مجتمع متجانس إلا وكانت لغته الخاصة هي العروة الوثقى بين عناصره وأفراده  حيث العلاقة جدلية بين اللغة والنشاط الاجتماعي والإنساني والاقتصادي و......
    • - كل تعليم وكل ثقافة وكل وعي وإدراك وكل ظاهرة منبعها اللغة.
    • - الإنسان يفكر باللغة ويتحرك بها دافعاً لسلوكه وتصرفه
    • - يرى من خلالها  الأشياء والألوان  والأحداث .
    • - إنها النظام الفسر الشارح لجميع الأشياء والنظم والصور ودلالتها .
    • - الإنسان لا يستطيع التفكير المجرد عن اللغة أنها صلة  المرء بنفسه بل هي ذاته.
    • - دور اللغة العربية في بناء الأمة العربية :
    • - مع انبثاق اللغة العربية بدأت الولادة الفعلية الحقيقية للأمة العربية ودخلت المنطقة مرحلة النمو العربي.
    •  - بدا الإحساس القومي والشعور به ينضج ويتبلور شيئاً فشيئاً.
    • - كانت الأساس الأول في إقامة بنية اجتماعية مدنية متطورة .
    • - هيأت التربة الثقافية والسياسية اللازمة في عمليات الانبعاث الحضاري والتمدد التاريخي والاستمرار على مسرح الحياة الإنسانية.
    • -  إن اللغة العربية رسمت المعالم الفكرية للمجتمع العربي وللحضارة العربية والإسلامية برمتها وحفظت خطوط التقسيم الحضاري القومي والطبيعي والديني .
    • -  انتظمت بها حياة الأمة وأحوالها ( المادية والروحية والعلمية وآدابها وفنونها  وفلسفتها وأعرافها وقصصها وتاريخها ).
    • - إن السبب في قدرة اللغة العربية على البقاء والنماء والتفوق  يعود إلى عوامل لغوية ترجع إلى اللغة نفسها فكثرة مفرداتها وغنى ألفاظها وحركاتها التي تستدعي التفكير العميق للتعبير عن المعاني التي يبتكرها الفكر ويبتدعها الخيال واكتمال منظموتها التعبيرية.
    • -  هي لغة لا عسر فيها لاجمود  فيها مرنة . 
    • - إن بعض العوامل التي تؤثر في تطورها وتفوقها ونمائها  ترجع إلى أمور اجتماعية  سياسية وبيئية  جغرافية  ومادية ( وراثية ) .
    • - الأهم من ذلك كله ارتباطها بالنص الديني المقدس ( القرآن الكريم ) الذي يعد المصدر الأساسي الذي ترتكز عليه الشريعة الإسلامية وعلومها الشرعية .
    • -  لهذا اتخذت طابعا مقدساً بحد ذاتها عند كافة المسلمين.
    • - إن قيمة اللغة العربية تكمن في أنها سبب عظمة الأمة ووحدتها المادية والمعنوية والنفسية وقاعدة تطورها الاخلاقي والرقي الإجتماعي والحضاري.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter