اقتباسات من كتاب ابتسامات ودموع

  • اقتباسات من كتاب ابتسامات ودموع
    • - يعد كتاب ابتسامات ودموع للكاتب الألماني ماكس مولر من الكتب الجميلة التي تمت ترجمتها من الأديبة مي زيادة، نقدم لك في هذا المقال عزيزي القارئ اقتباسات من كتاب ابتسامات ودموع.
    • - اقتباسات من كتاب ابتسامات ودموع:
    • - حياة تخال دائمةً بلا بداية ولا نهاية لا هم فيها ولا ألم. القلوب عندها صافية كسماء الربيع، عذبة كعرف البنفسج 
    • - "غيوم الحزن لا تبقى طويلاً في جو حياة الطفل بل تتبدد بتدفقها من عينيه دموعاً" 
    • - أفضل الناس يجب أن يكون أعز الناس إلينا دون ان نعبأ بما يلحقنا بسببه من ربح وخساره أو مساعده وإهمال أو شرف وذل أو ثناء ومذمة أو أي أمر من الامور ، احسن الاشياء وأشرفها يجب ان يكون اعزها إلينا لا لسبب آخر سوى انه الاحسن والاشراف. وعلى هذا المبدأ ينظم المرء حياته الداخلية والخارجية 
    • - ناسين أن كل دقيقة قد تكون الأخيرة وأن ما فقد من الزمن فَقَدْ فُقِدَ من الأبدية؟ 
    • - بعيدًا عن هموم العالم وجهوده حيث لا حاسد ولا عذول. هناك ندرك بسلام غروب الحياة فتذوب أيامنا الأخيرة رويدًا رويدًا كاحمرار الشفق لدى هجوم الظلام … 
    • - «ماري! دعيني أعترف لك بحبي وأنا بهذا الفتون! ألا تشعرين معي بقربنا الآن من السماء؟ ألا فلتتحد نفسانا بقوة لا تسطو عليها قوة! دعيني أفضِ إليك بحبي. إني أحبك يا ماري كائنًا الحب ما كان، وأشعر بأنك لي لأني لك.» كتاب ابتسامات ودموع 
    • - كل ما جرى بالأمس وكان في ذهني مبهمًا كضباب المساء أصبح الساعة جليًا. 
    • - “نحن نجهل إلى أي العوالم يمضي بنا هذا الرسول
    • - الليلي حينما نستسلم له بعيون مغمضة وليس من يتكفل بفتحها في الغد ليعيدنا
    • - إلى يقظة العمر. لقد تعلق الإنسان بأهداب الشجاعة والإيمان يوم تلقاه الصديق
    • - المجهول فنومه النومة الأولى، ولولا ما فطرنا عليه من ثقة وامتثال لأبى الواحد منا،
    • - رغم التعب والنصب، أن يغمض عينيه بمحض إرادته ويدخل مملكة النوم. إنما هما
    • - الضعف والشقاء تشتد علينا وطأتهما فنلجأ إلى قوة عليا ونرضخ للنظام البديع
    • - النافذ في جميع الكائنات، فنسعد إبان الرقاد بحل الروابط التي تقيد ذاتنا الأبدية
    • - الخالدة بذاتنا الأرضية الزائلة”
    • - “أفكاري موجعة ،وقلبي سقيم ، ونفسي منفردة لا يُحبّها ولا يريدها في العالم أحد ، شَمّت الأرض نعشًا والسماء كفنًا يدورُ حولي، ولم أدرِ احيٌّ أنا أم ميّت ، قضى منذ زمن بعيد.”
    • - “ماذا يهمني كونهم غرباء؟ أليس لي أن أحب كل من نظر إليّ بعينين معسولتين باسمتين؟”
    • - “ليس ذاك سوى حبٌ مُزِجَ بالشك والغموم ونار الانفعال المضطرم. حبٌّ يُفني ذاته بذاته كقطرات المطر على الرمال الحارة. حبٌّ يطلب دوامًا ولا يبذل يومًا. حبٌّ يسأل «أتريد أن تكون لي؟» ولا يقول «يجب أن أكون لك.» حب يستغرق نفسه، ويذيب نفسه، ويلاشي نفسه، وهو معذب يائس. هذا هو الحب الذي تترنم بوصفه الشعراء ويتوق إليه الفتيان والفتيات. شعلة تلتهب ثم تنطفئ ولا تدفئ، وتذهب تاركة بعدها الدخان والرماد. نحن نزعم يومًا أن هذه الأسهم النارية إنما هي آية الحب الدائم، ولكن كلما استعرت تلك النار وعظم لهيبها الموقوت قرب خبوها وحلكت ظلمة الليل الذي يتبعها.”
    •  - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      - ودمتم بكل خير .


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter