حدث في مثل هذا اليوم 9 رمضان

  • حدث في مثل هذا اليوم 9 رمضان
    • حدث في مثل هذا اليوم:

    • التاسع من شهر رمضان المبارك:

    • - قام القائد المسلم “موسى بن نصير” بحملة لاستكمال غزو الأندلس، وتم فتح إشبيلية وطليطلة.
    • - تم فتح جزيرة صقلية على يد زياد بن الأغلب ونزل المسلمون على شواطئ الجزيرة لينشروا الإسلام في ربوعها.
    • - تمكّن قائد جيش الخليفة العباسي “المعتصم بن هارون الرشيد” من دخول مدينة البذ مقرّ بابك الخرمي ، بعد قتال متواصل استمر سنتين .
    • - وكانت بداية المجوسي الضال (بابك الخرمي) عام 201 للهجرة النبوية الشريفة في عهد الخليفة العباسي المأمون، ومن مبادئه الأساسية هو وأنصاره تحويل المُلك من العرب المسلمين إلى الفرس والمجوس، ورفضوا جميع الفروض الدينية كالصوم والصلاة والحج والزكاة.
    • - انتصر “يوسف بن تاشفين” قائد جيوش المرابطين على الفرنجة بقيادة (ألفونس السادس) في معركة الزلاقة، وقد نجا ألفونس مع 9 فقط من أفراد جيشه.
    • - كان أول هلال رمضان على غرناطة آخر دولة عربية في الأندلس في ظل الاحتلال الإسباني لها.
    • - هزيمة السلطان محمّد البابر والشاه إسماعيل الصفوى، السلطان ظهير الدين مُحَمّد بابر، سلطان دولة المغول، هو من أصل تركي وابنٌ لحفيد تيمورلنك، استطاع أن يقيم سلطنة قوية في الهند، وسّعها وسيطر على أفغانستان، في هذه الأثناء وسّع الشاه إسماعيل الصفوي حدود دولته ليستولي على خراسان، فتعاون الاثنان معًا للاستيلاء على ممالك وراء النهر، أي الجمهوريات الإسلامية الحالية، طاجكستان وأوزباكستان وكازخستان، ونجحوا في ذلك، إلا أن أصحاب الأرض عادوا وحرروا أراضيهم، فهزموا جيوش السلطان مُحَمّد البابر وجيوش إسماعيل الصفوي في مثل هذا اليوم.
    • - دخل السلطان العثمانى سليم إلى غزة قادمًا من مصر بعد أن قام باحتلالها والقضاء على دولة المماليك في مصر.
    • - وصلت إلى ميناء (القصير) في مصر فيالق المجاهدين الحجازيين للمشاركة في الجهاد إلى جانب إخوانهم المصريين ضد الحملة الفرنسية.
    • - بلغاريا تعلن انفصالها عن الدولة العثمانية وتعلن قيام نظام الحكم الملكي فيها من جانب واحد، وقد وافقت الدولة العثمانية على هذا الاستقلال في إبريل 1909 مقابل حصولها على 5 ملايين ليرة ذهبية.. وكانت مساحة بلغاريا آنذاك أكثر من 96 ألف كم2.
    • - فك الحصار عن القاهرة في الحرب بين شاور وشيركوه أثناء خلافة العاضد آخر خلفاء الفاطميين، وقد كان هناك نزاع على تولي الوزارة بين شاور وضرغام واستطاع ضرغام أن يهزم شاور ويتولى الوزارة مكانه فهرب شاور إلى الشام وألقى بنفسه على نور الدين زنكي ليساعده في العودة للوزارة، فبعث نور الدين معه بجيش يقوده شيركوه، واستطاع شيركوه أن يعيده للوزارة وأن يقتل ضرغام، ولكن سرعان ما دب الخلاف بين شيركوه وشاور وقامت بينهما الحرب وحاصر شيركوه القاهرة، إلى أن رفع عنها الحصار يوم الخميس 9 رمضان 559 هـ . وانتهى الحال باتفاق لم يعش طويلاً .. وفي النهاية انتصر شيركوه وقتل شاور وتولى الوزارة محله ثم مات شيركوه وتولى ابن أخيه صلاح الدين الأيوبي الذي قضى نهائيًا على الدولة الفاطمية وأسس الدولة الأيوبية .
    • - الخليفة الفاطمي العزيز بالله يتصدق بعشرة آلاف دينار على الفقراء بعد أن أصيب ابنه منصور بمرضٍ عضال، على أمل أن يشفي الله ابنه.
    • - إعادة الأذان بمئذنة مدرسة السلطان حسن، أفخر بناء إسلامي في القاهرة، وذلك في سلطنة الظاهر سيف الدين ططر المملوكي، والذي حكمَ مصر 94 يوما فقط
    • - سفينتان إسلاميتان تقلعان من ساحل بولاق إلى البحر المتوسط غرباً وعليهما 80 مملوكاً وذلك لمطاردة القراصنة الفرنجة الذين تجرأوا على سواحل المسلمين في مدينة بيروت.
    • - إعلان استقلال إندونيسيا من الاحتلال الياباني، ومع عودة الأطماع الاستعمارية الهولندية لم تمنح إندونيسيا الاستقلال الفعلي إلا بعد 4 سنوات.
    • - صدور قرار مجلس الأمن رقم 54 بوقف الأعمال العسكرية في فلسطين.
    • - إعادة افتتاح قناة السويس أمام الملاحة البحرية بعد إغلاقها بسبب العدوان الثلاثي.
    • - اغتيال رئيس وزراء سوريا الأسبق صلاح البيطار في باريس بواسطة المخابرات السورية وذلك بسبب خلافه مع الرئيس حافظ الأسد.
    • - اغتال الصهاينة المجاهد محمود أبو هنود (34 سنة) أحد قادة الجناح العسكري في حركة حماس.  محمود أبو هَنّـود (1967-2001) داعية وقائد ومجاهد قسامي فلسطيني من قرية عصيرة الشمالية شمال نابلس، القائد المجاهد البطل (محمود أبو هنود) قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية، والمسؤول عن تجنيد الشباب لكتائب القسام، والملقب من قِـبل الصهاينة بـ (صاحب الأرواح السبعة)،  وُلد في 1 يوليو 1967 م، ونجا من محاولتين لاغتياله، وظلت إسرائيل تطارده 7 سنوات، لأنه خطط لعشرات العمليات العسكرية والفدائية ضدها. حاصل على بكالوريوس في الشريعة من كلية الدعوة وأصول الدين في جامعة القدس. شير مصادر أمنية إسرائيلية إلى أن أبو هنود تمكن من الاختفاء والمراوغة مستغلاً عيونه الزرقاء وشعره الأشقر. في يوم 23 نوفمبر 2001 م، 9 رمضان 1422هـ قامت طائرات الأباتشي الصهيونية بتوجيه 5 صواريخ، على سيارةٍ كان يستقلها، واثنان من مرافقيه قرب نابلس، لتصعد أرواحهم إلى جنات الخلد، بعد أن مزق القصف الصاروخي جسده ومن معه إلى أشلاء، ولم ينقل رفات أبو هنود إلى بلدة جنين شمال الضفة الغربية، لتكون حكاية أبو هنود مدرسة في أجندة كتائب الشهيد عز الدين القسام.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter