حدث في مثل هذا اليوم 10 رمضان

  • حدث في مثل هذا اليوم 10 رمضان
    • حدث في مثل هذا اليوم:

    • العاشر من شهر رمضان المبارك:

    • - قام الرسول ﷺ وأصحابه بالتحرك لفتح مكة في العام الثامن من الهجرة، الذي سُميَ بعام الفتح، وكان هذا الفتح تتويجًا لجهود النبي ﷺ في الدعو وإيذانًا بسيادة الإسلام في شبه الجزيرة العربية.
    • - بعد عشر سنين من البعثة النبوية، الموافق 620 م .. توفيت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد (رضي الله عنها) زوجة الرسول ﷺ.
    • - هي خديجة بنت خويلد بن أسدٍ بن عبد العزَّى بن قصي القرشية الأسدية، وأمها فاطمة بنت زائدة بنت جندب، وولدت في مكة المكرّمة سنة 68 قبل الميلاد، وقد كانت من أعرق بيوت قريش نسبًا وحسبًا وشرفًا، وهذا أمرٌ طبيعي.. ولن يكتب الله عز وجل لسيّدنا محمد صلى الله عليه وسلّم زوجةً تشوبها أيّة شائبةٍ، ولقد اتصفت السيّدة خديجة منذ صغرها بالأخلاق الفاضلة والحميدة على الرغم من انغماس قريشٍ بكل ما فيها بالملذات والصفات غير الجيّدة.، فقد كانت تلقّب “بالطاهرة” عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله ﷺ: (أفضل نساء أهل الجنة: خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون) [رواه أحمد والطبراني وغيرهما، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 1135]. وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: أتى جبريل النبي ﷺ فقال يا رسول الله: (هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام وطعام، فإذا أتتك فأقرأ – عليها السلام – من ربها ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب، لا صخب فيه ولا نصب) [متفق عليه]. وقد أثنى رسول الله ﷺعلى أم المؤمنين خديجة – رضي الله عنها – ما لم يثن على غيرها، فتقول عائشة – رضي الله عنها -: ” كان رسول الله ﷺ لا يكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة، فيحسن الثناء عليها، فذكرها يومًا من الأيام فأخذتني الغيرة، فقلت: هل كانت إلا عجوزًا، قد أبدلك الله خيرًا منها، فغضب ثم قال: (لا والله ما أبدلني الله خيراً منها، آمنتْ بي إذْ كفرَ الناس، وصدَّقتني إذ كذّبَني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء، قالت عائشة: فقلتْ في نفسي: لا أذكرها بعدها بسبّةٍ أبداً).
    • - في العاشر من شهر رمضان عام 132هـ .. الموافق 21 إبريل 750 م.. قُــتل الخليفة الأموي الوليد بن يزيد. وتعتبر خلافة الوليد بن يزيد بداية النهاية للدولة الأموية حيث انفجرت المشاكل في كل مكان والأخطر من ذلك أن الانقسامات حدثت بين أبناء البيت الأموي نفسه وأصبح بأسهم بينهم شديد. فرغم أن الوليد استهل عهده بزيادة رواتب الجند ــ وقد يسر له ذلك كثرة الأموال التي تركها له عمه هشام، الذي اشتهر بتدبير الأموال ــ ورغم أنه اشتهر بصفات حسنة وميل إلي فعل الخير على حد تعبير ابن كثير الذي يقول: (ثم أن الوليد بن يزيد سار في الناس سيرة حسنة، وأخرج من بيت المال الطيب والتحف لعيالات المسلمين وزاد في أعطيات الناس ولا سيما أهل الشام والوفود، وكان كريما ممدوحا شاعرا مجيدا لا يسأل عن شيء فيقول لا).. رغم هذه البداية الطيبة إلا أن الوليد لقي مصرعه علي إثر ثورة أقامها ضده بتدبير ابن عمه يزيد بن الوليد بن عبد الملك وبعض أبناء عمومته الآخرين، هشام وسليمان والحجاج. وقد نجح هؤلاء في تلطيخ سمعة الوليد واتهموه بالفسق والفجور.. وكانت تلك بداية النهاية لبني أمية.
    • - انتصرت شجر الدر (الاسم الصحيح شجر وليس شجرة) (زوجة الملك الصالح) في معركة المنصورة على “لويس التاسع”، حيث أُسر هو وقُتل عدد كبير من جنوده. وكان من نتائج هذا الانتصار الكبير، توقّف الحملات الصليبية، وكانت تلك الصدمة بمثابة نقطة البداية التي أخذت بعدها الهزائم تتوالى عليهم حتى تم تحرير كامل الشام من الحكم الصليبي.
    • - وفاة الملك المغربي محمد الخامس إثر عملية جراحية، وُلد عام 1909م ، اعتلى العرش وهو في الثامنة عشرة من عمره، وتعرّض للنفي إلى مدغشقر هو وأسرته من قِـبل الاحتلال الفرنسي، وعاد عام 1957م إلى العرش مرة أخرى، وخلفه في العرش في المغرب ابنه الملك الحسن الثاني.
    • - انتصار المصريين على اليهود في معركة العبور، بعد سلسلة من الهزائم التي مُنيَ بها العرب في حروبهم مع اليهود …وهو أول انتصار يحققه المصريون من بعد فتوحات محمد علي باشا.
    • - افتتاح الخزان التابع لسد أسوان في مصر.
    • - تأسيس مجمع اللغة العربية بدمشق.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter