مثال على الانقسام الخيطي في الكائنات الحية

  • مثال على الانقسام الخيطي في الكائنات الحية
    • - يوماً ما أصبنا أصابعنا بجروح عديدة، ونشاهد الدماء تسيل ، ثم نقوم بتعقيمها، ولفها بالضماد، و بعد عدة أيام نلاحظ أن الجرح قد التأم ، وعاد جلدنا كالسابق ..
    • - وكثيراً ما نتساءل :
    • - كيف تقوم أجسام الكائنات الحية بتعويض أنسجتها وخلاياها التالفة؟؟


    • - هذا ما سوف نشرحه في هذا المقال المنوع ..
    • - كما نعلم أن لكل خلية عدداً ثابتاً من الصبغياات في النوع الواحد، وينتج من الإنقسام الخلوي الذي يعطي خليتان ، تحتوي على العدد نفسه من الصبغيات، في الخلية الأصل، يعرف هذا الانقسام الخيطي ...
    • - ولهذا الانقسام الخيطي المتساوي أربعة أدوار متعاقبة، وهي :


    • 1_ الدور الأول ويسمى (الطليعي) :

    • - يطرأ عدة تغيرات في هذا الدور على الخلية، بداية من تبدلات النواة والهيولى ، حيث تظهر الصبغيات بشكل واضح نتيجة الإلتفاف الحلزوني الأولي والثانوي لخيوط الكروماتين ، يتكون كل صبغي من خيطين مرتبطين مع بعضهما في الجزء المركزي ، يدعى (المحرك )، ويدعى كل خيط منها بالصبيغي .
    • - تبدأ النوية أو النويات بالإختفاء التدريجي، ويتجزأ الغشاء النووي ويختفي في نهاية هذا الدور ..
    • - أما التبدلات والتغيرات التي تطرأ على الهيولى :
    • - يتضاعف المريكزان في بداية الدور قرب النواة، ويتشكل الجسيمان الكوكبيان من المريكزين والمادة الهيولية الكثيفة المحيطة بكل منهما .
    • - يهاجر كل منهما إلى أحد قطبي الخلية، وتنمو وتمتد بينهما شبكة من الخيوط مشكلة مغزل الإنقسام الكوكبي.
    • 2_ الدور الثاني ويسمى (الإستوائي): 

    • - في هذه الدور تبدو الصبغيات واضحة، بسبب وصولها إلى أعلى درجات التقاصر، وتتوضع على المغزل في منتصف الخلية، التي تسمى اللوحة الاستوائية ، وينشطر في نهاية الدور الجزء المركزي لكل صبغي، مما يؤدي إلى تحرير الصبيغيات، يصبح كل منها منذ الان صبغيا واحداً..
    • -  ونميز في مغزل الإنقسام نوعين من الخيوط :
    • - الخيوط القطبية أو الواصلة : التي تمتد بين قطبي المغزل .
    • - الخيوط الحركية( الحاملة ) : يبدأ تشكلها من الأجزاء المركزية للصبغيات، وتتجه نحو قطبي المغزل .
    • 3_ الدور الثالث هو دور الهجرة :

    • - يبتعد كل صبغي عن قرينه ويهاجر كل منهما إلى أحد قطبي الخلية، وذلك بسبب تقاصر الخيوط الحركية . وهنا يكون السؤال وهو :
    • - لماذا يصل العدد نفسه من الصبغيات إلى قطبي الخلية الأم المنقسمة ؟؟
    • - وماذا حدث لكمية الDNA التي تضاعفت خلال الطور البيني ؟؟
    • - يتم اختزال كمية الDNA بفضل هجرة الصبغيات ، ويتطاول المغزل نتيجه تطاول الخيوط الواصلة ، وتختفي الخيوط الحركية بسبب تقاصرها، وتفككها، وتجمع الصبغيات في القطبين .
    • - يحدث الإنقسام السيتوبلازمي لخلية حيوانية ولخلية نباتية، ويمكن أن نميز بينهما كالتالي :
    • - حيث أنه في الخلايا الحيوانية يتشكل انخماص في غشاء الخلية المنقسمة عمودياً، على المغزل في المستوى الاستوائي، ويتعمق هذا الانخماص تدريجياً نحو الداخل .
    • - أما الخلايا النباتية فيبدأ الإنقسام السيتوبلازمي بواسطة بناء حاجز يدعى الصفيحة الخلوية التي تنشأ من حويصلات غشائيه تأتي من جهاز غولجي .
    • 4_ الدور النهائي والأخير :

    • - يتم فيه زوال الالتفاف الحلزوني للصبغيات لتأخذ شكل الكروماتين .
    • - يتشكل غشاء للنواة مصدره حويصلات من الشبكة السيتوبلاسمية وأجزاء من الغشاء النووي القديم، وتستعيد الصبغيات أيضاً نشاطها وتظهر النوية .
    • - أهمية الإنقسام الخيطي المتساوي :


    •  أولاً_ يسبق الإنقسام تضاعف ال DNA و ينتج منه خليتان لكل منهما نواة فيها العدد الصبغي نفسه للخلية الأم، وبالتالي فإن هذه الخلايا تحمل المعلومات الوراثية نفسها الموجودة في الخلية الأم .
    • ثانياً_ تأمين الزيادة في عدد الخلايا اللازمة للنمو .
    • ثالثاً_ تعويض الخلايا التالفة وترميم الجروح .
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter