موضوع تعبير عن المرأة

  • موضوع تعبير عن المرأة
    • - المرأة هي الأخت والزوجة والأم والصديقة والحبيبة والسند،  ففيها كل العطف والحنان والود والعشق والكينونة والاستقرار ، فالمرأة نصف المجتمع ، تربي أطفالها وتعدهم بدورها كأم ليكونوا ناجحين منتجين في مجتمعهم ، وتنشئ الأجيال كمعلمة ليساهموا في تطوير مجتمعهم ووطنهم ، وتقف إلى جانب الرجل وتسانده كصديقة وأخت وحبيبة وزوجة ، فما أكرمها إلا كريم وما أهانها إلا لئيم
    • - وكما قال نابليون بونابرت مبيناً دور المرأة ومكانتها في العالم ( المرأة التي تهز السرير بيمينها ، تهز العالم بشمالها )
    • - فلقد كرمها الإسلام وأعلى من شأنها ومكانتها فبعد أن كانت محرومة من كثير من حقوقها في الجاهلية ، جاء الإسلام ليجعلها معززة مكرمة في كثير من المواقف والأمور الحياتية ، ففي الجاهلية كان يتم وأد البنات أي دفن الفتاة وهي حية خشية أن تكبر وتجلب العار لعشيرتها وقبيلتها بينما الإسلام والقرآن العظيم حرم هذه العادة السيئة ومنح المرأة حق الحياة ، وكذلك في الجاهلية كانت الفتاة محرومة من الميراث متجاهلين حقوقها كافة ، أما الإسلام فجاء ليبين حقها الشرعي في الإرث من أبيها وزوجها لأن المراة لها حق الحياة كما الرجل تماماً
    • - ولقد أمر النبي محمد ﷺ بالرفق بالنساء والإحسان لهن ( رفقا بالقوارير )
    • - فالمرأة بطبيعتها الرقيقة مخلوق ضعيف البنية مقارنة بالرجل فهي وإن تساوت معه ولكنها لاتملك القدرة على القيام بالأعمال الشاقة التي يقوم بها الرجل ومن هنا يأتي دور الرجل بمراعاتها ومعاملتها بحسن ورقة والوقوف إلى جانبها بكافة المواقف الحياتية وإن شاركته بالعمل كموظفة في مكان يناسب طبيعتها كامرأة فعلى عاتقه تقع المسؤولية الكبرى في إدارة شؤون المنزل وتدبيرها
    • - ومساعدتها في تربية الأطفال ، والعطف عليها إذا كانت مريضة وملاطفتها إذا أحست بالضيق والتعب لأن المرأة حساسة بطبعها رقيقة بأنوثتها
    • وللمرأة العديد من الحقوق التي يجب أن تأخذها كافة وهي حق التعلم وحق اختيار الفرع الذي تريد أن تدرسه فلا يحق لأي كان منعها من متابعة تحصيلها الدراسي وكذلك لا يحق لأحد أن يمنعها من تحديد مستقبلها باختيار ماتحب أن تتخصص به حسب ميولها ورغباتها ، وكذلك للمرأة الحق في اختيار شريك حياتها ولا يحق لأبيها أو أخيها أن يجبراها على العيش مع من لاتريده زوج فهذه حياتها ولها وحدها الحق في تقرير مصيرها بشرط أن يكون رجلاً مناسباً يستطيع أن يؤمن لها حياة عزيزة وكريمة ، وكذلك للمرأة حق العمل على أن يكون هذا العمل متناسبا مع طبيعتها كأنثى وللمرأة حق إبداء الرأي في بيتها كزوجة وأم وأخت بدون أن يتسلط الرجل عليها فهي كائن يستحق التقدير والاحترام والود وحسن المعاملة فيكفيها فخراً أنها تحمل جنينها في أحشائها تسعة أشهر متحملة ما تكابده من آلام ومعاناة لتنشئ الاجيال الذين يساهمون في بناء مجتمعهم وأوطانهم
    • - فما أعظم المرأة وما أقدس دورها في الحياة والمجتمع !!! فالمرأة وطن والوطن لا يهان .
    • - إلى هنا نكون قد وافيناكم بمعلومات عن المرأة وبعض حقوقها أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter