مثال على طرق رسم الشخصيات القصصية

  • مثال على طرق رسم الشخصيات القصصية
    • ما هي الشخصية القصصية ؟ وما صلتها بالكاتب بالحياة ؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا اليوم.
    • ما هي الشخصية القصصية ؟


    • الشخصية القصصية هي إنسان يصنعه خيال الكاتب الفني، يركّب ملامحه النفسية والجسمية والاجتماعية من عناصر يستمدها من أشخاص واقعيين، وفي كثير من الأحيان يقدم الكاتب جانبا ً من نفسه لتركيب هذه الشخصية ويجعلها أساسا ً لها. إن شخصية الكاتب لا تتجسد في حياته فحسب بل إنها تبرز في مصير أبطاله الذين يصنعهم خياله.
    • كتب محمود تيمور في مقدمة روايته ( المصابيح الزرق) يحدد صلته بأبطاله : " هل يكون القاص بطل قصته التي يكتبها ؟! الحق أن المؤلف لا يعدو إحدى اثنتين : إما أن يكون البطل في حقيقة الأمر ، كل البطل أو بعضه ، على قرب منه أو على بعد ، نظيرا ً له أو شبيها ً به ، وإما أن يكون البطل المستتر وراء قصته حين يتصيد موضوعها مما وقعت عليه عينه أو ترامى إلى أذنه فإذا هو متأثر به مصور له متلبس بكل ما يجري فيه..."
    • ولقد اختار توفيق الحكيم أيضا ً تجربة حياته الذاتية مجالا ً لأغلب أعماله القصصية.
    • ومع ذلك ، إن هذه الشخصيات واقعية فنيا ً وليست واقعية بالمعنى التاريخي لأن جوانب كثيرة من الشخصيات الأصلية قد طمست وأُضيف إليها جوانب أخرى مستمدة من شخصيات كثيرة لتكمّل الصورة الفنية للبطل.
    • ما هي طرق رسم الشخصيات ؟


    • يُعنى كاتب القصة برسم الشخصيات من خلال إضاءة عالمها الداخلي وتحليل تفاعلها مع الظروف التي تعيش فيها ، وكشف النوازع والدوافع والعوامل الاجتماعية والطبيعية التي تتحكم بسلوك هذه الشخصيات وتحدد مواقفها وتقرر مصيرها ، وقد اتّبع الكتّاب طريقتين لرسم الشخصيات هما :
    • - الطريقة التحليلية : وفيها يستخدم الكاتب وسائل غير مباشرة لإضاءة نفس البطل فيعمد إلى شرح ردود الفعل النفسية والأفكار والانفعالات التي تتولد في نفسه خلال تفاعله مع البيئة وأحداث الحياة ، وقد يتدخل الكاتب من حين إلى آخر للتعليق على تصرفات البطل وتفسيرها.
    • - الطريقة التمثيلية : وفيها يستخدم الكاتب وسائل مباشرة ، إذ يكشف البطل حقيقته النفسية من خلال تصرفاته وأحاديثه واعترافاته، وقد يعمد الكاتب إلى توضيح بعض صفات البطل عن طريق أحاديث الشخصيات الأخرى عنه وتعليقها على سلوكه وأعماله.
    • ويستخدم الكاتب إحدى هاتين الطريقتين أو كلتيهما بحسب الطريقة التي يتبعها في عرض تجربته القصصية.
    • نوع الشخصيات :


    • - شخصيات بسيطة : تمثل صفة واحدة أو تحمل عاطفة واحدة ، يتولى الكاتب إظهارها بها من أول القصة إلى نهايتها مثل شخصية السيد رضوان والشيخ درويش في رواية ( زقاق المدق).
    • - شخصيات معقدة نامية : تتفاعل مع الأحداث فتتكشف أغلب جوانب طباعها وتنمو وتتكامل مثل شخصية عباس الحلو في ( زقاق المدق) .
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter