مثال على أمراض العمود الفقري

  • مثال على أمراض العمود الفقري
    • لا بد من تسليط الضوء على علة غفل عنها الطب حتى مطلع السبعينيات ، حين ظهر التصوير بالكمبيوتر والمسح الالكتروني ( .C.A.T ) ، فقد أتاحت أجهزة التصوير الجديدة للمختصين ، فرصة اكتشاف علة السطحيات المنحرفة المؤدية لإعوجاج العمود الفقري ، العلة التي طالما استغلقت عليهم ، وبدت لهم وكأنها 
    • « انزلاق » غضروفي ، والتي تضاهي علة الإنزلاق هذه ألماً وخطورة . 
    • انحراف السطحيات المؤدية لإعوجاج العمود الفقري :


    • السطیحات ماهي سوى سطوح الفقرات الصغيرة ، إنها سطوح عمود الفقري الموجودة في أوسطه ، فهذه السطیحات تكون متناسقة في حالة الصحة ، ولكنها تنحرف قليلاً عن مواضعها في حالة المرض ، وعندئذ يختل تناسقها ، ويتعرى عظمها ، فتضغط بقسوة على الأعصاب الشوكية القريبة ، وتسبب ألماً حاداً يضاهي سائر آلام الظهر تبريحاً .. 
    • أسباب انحراف السطحيات واعوجاج العمود الفقري :


    • الغريب أن من الأسباب التي تؤدي إلى الإنزلاق الغضروفي كالإنحناء ، والإستدارة ، وحمل الأجسام الثقيلة ، هي نفسها الأسباب التي تسبب انحراف السطيحات ..
    • علة الإنزلاق الغضروفي بالعمود الفقري :


    • يقول أحد كبار جراحي العظام : 
    • ( ومن الظهر ننفذ إلى الغضروف بين الفقرات ، ونفرغ ما فيه من انبعاج ونواة ، فنزيل الضغط عن الحبل الشوكي ، أو العصب المجاور .. ) .
    • فعملية الإنزلاق الغضروفي إذن هي عملية استئصال ( Laminectomy ) ، وهي عملية دقيقة وشاقة ، ولا يقدم على إجرائها إلا كبار الجراحين الذين يتمتعون بخبرة طويلة في إجرائها .. 
    • دراسة إحصائية هامة لعلاج الديسك :


    • تدل الإحصاءات على أن فرص النجاح في عملية الديسك هذه ضئيلة ، ولا تزيد نسبتها على 20 % من الحالات ، وقل مثل ذلك في احتمالات فشلها ، وتبلغ نسبتها 20 ٪ أيضاً ، أما في بقية الحالات 60 ٪ فنجاح العملية محدود ، إن كان ثمة نجاح .. 
    • خوف الجراحين من عملية انزلاق العمود الفقري : 


    • إن عملية الإنزلاق في العمود الفقري تحدث فراغاً بين الفقرتين في بعض الحالات ..
    • وفي تلك الحالات يضطر الجراح إلى إجراء عملية أخرى ثانية ، يملأ فيها الفراغ بشظايا يقتطعها من عظمة الحوض ، وتلتحم تلك الشظايا بالفقرات ولكن على حساب المرونة .. 
    • إذ غالباً ما تؤدي هذه العملية الثانية إلى شيء من التصلب في الظهر ، من هنا كان حرص الجراحين على عدم إجراء عملية الإنزلاق إلا في الحالات المتفاقمة ، التي يستعصي شفاؤها بطرق العلاج الأخرى ... 
    • علاج علل العمود الفقري :


    • يعمد الجراحون إلى خطوات لعلاج العمود الفقري:
    • _ أولاً :
    • إلى معالجة الإنزلاق بالعمود الفقري بالراحة والتزام الفراش ، أو ارتداء جاكتة الجبس ، وكذلك بتناول المسكنات وعقاقير مرخية للعضلات ، في تلك الأثناء ..
    • وفي حالة فشل هذه الطرق فإن الجراحين يعمدون
    • _ ثانياً :
    • إلى معالجة تلك الحالات المؤلمة بالعمود الفقري بوسائل الطب الطبيعي ، كالحرارة العميقة والتدليك والتمرينات الرياضية فشلت هذه الوسائل أيضاً .. 
    • فعندئذ تصبح العملية الجراحية بمثابة السهم الأخير أو الشر الذي لا بد منه .. 
    • تكاليف باهظة لعلل العمود الفقري :


    • إن عملية انزلاق وميلان العمود الفقري تكلف الكثير من المال ، وتستوجب البقاء في المستشفى اسبوعين أو یزید ، وتطول فترة نقاهتها حتى تبلغ 3-6 شهور ..
    • في الختام نقول :
    • إن أمراض العمود الفقري من ميلان واعوجاج وانزلاق فقراته ، ليس سهلة أو عادية ، وإنما تهلك الجسم بلآلام المبرحة ، وكما ذكرنا سابقاً فإنه ليس بالأمر الهين اللجوء للعمل الجراحي فهي من العمليات الخساسة والمكلفة ، ولربما لاسمح الله أصيب المريض بالشلل.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter