مثال على طرق جديدة لصيد الأسماك وتنمية الثروة الأسماك

  • مثال على طرق جديدة لصيد الأسماك وتنمية الثروة الأسماك
    • كان صيد السمك فيما مضى يعتمد على الحظ والصدفة أكثر مما يعتمد على الخبرة ، ولكن العلم أبى إلا أن يخضعه لإرادته ، فكان له ما أراد ، فأصبح في مقدور الصيادين في كل أنحاء العالم رؤية السمك تحت الماء ، سواء أكان ذلك في الليل أم في النهار ، وسواء أكانت الشمس مشرقة أم مختبئة وراء السحب.
    • تطور العلم وأدواته في صيد السمك:


    • لقد أصبح في مقدور الصيادين معرفة مكان السمك في أعماق البحار ، ومعرفة نوعه وعدده واتجاهه وسرعة سيره في الماء ، بفضل جهاز جدید ، يعرف بمسجل الأعماق ..
    • جهاز جديد لتسجيل صيد الأسماك:


    • مسجل الأعماق عبارة عن :
    • 1_صندوق صغير في حجم جهاز الراديو ، يوضع في مقدمة السفينة .
    • 2_ شريط من الورق ، خطوطه الرأسية مثل الماء أمام السفينة ووراءها ، والخطوط الأفقية تمثل عمق الماء.. وكلما تقدمت السفينة في سيرها ، رسمت الأقلام خطين متوازيين ، العلوي منها مثل سطح الماء ، والسفلي مثل قاع البحر ..
    • بين هذين الخطين المتوازين ، تقوم الأقلام برسم صور متباينة للأسماك في أعماق البحر ...
    • فوائد استخدام جهاز صيد الأسماك :


    • بهذا الجهاز استطاع الصيادون تحديد المواقع التي يكثر فيها السمك ، فيبدؤون الصيد ، وهم على يقين ، من صيد موفور ، بعد أن كانت عملية الصيد عملية حظ ومجرد صدفة ..
    • وسائل جديدة مبتكرة لصيد الأسماك:


    • لقد ابتكر اليابانيون وسيلة سهلة للصيد:
    • 1_أن يضع الصياد مجموعة من المصابيح الکهربية . 
    • 2_ تمتد إلى مسافة طويلة في البحر ، باتجاه عمودي على الساحل .
    • 3_ يضيء الصياد أبعد المصابيح الشاطىء ، فيلتف حوله السمك .
    • 4_ يطفيء المصباح ، ويشعل الذي يليه .
    • 5_ يتجه نحوه السمك ، ثم يطفيء هذا المصباح ، ويشعل الذي يليه ...
    • وهكذا يظل السمك يلاحق المصابيح حتى يدخل الشبكة التي نصبها الصياد بالقرب من الساحل . 
    • تنمية غذاء الثروة السمكية:


    • من المعروف أن البحار تنتج المواد الغذائية النباتية التي تعيش عليها الأسماك الصغيرة بكميات هائلة جداً :
    • _ حوالي 200 مليون طن من النباتات وحيدة الخلية ، والطحالب سنوياً ..
    • بالرغم من ذلك فهي لا تكفي غذاء للعدد الهائل من الأسماك ، لكي تتحول عن طريق الأسماك إلى البروتين الحيواني في لحومها ، فالأمر يتطلب 100000 رطل من الطحالب والكائنات الدقيقة ، حتى يمكن الحصول على رطل واحد من الأسماك ..
    • الآليات المتبعة لزيادة الثروة السمكية:

    •  


      _ تجري محاولات أخرى لاستخدام فضلات الإنسان كنوع من السماد ، لزيادة نمو النباتات البحرية ، بنشرها على أعماق بعيدة عن مستوی سطح البحر ، ويؤدي ذلك إلى نتائج مفيدة لتغذية الأسماك .
    • _ كما يفكر العلماء أيضاً في إضافة بعض المواد الكيماوية إلى هذه الفضلات ، حتى يتضاعف نمو الكائنات البحرية الدقيقة والطحالب ، وبالتالي تزيد كمية الأسماك التي تتغذى عليها ..
    • وهكذا نستطيع أن نصل إلى إنتاج أنواع من الأسماك الصغيرة ، بكميات هائلة ..
    • مسحوق غذاء الثروة السمكية:


    • إن زيادة أعداد الأسماك تمكننا من صناعة مسحوق السمك ، الذي يحتوي على البروتين الحيواني ، ويصبح في الإمكان استخدامه لتعويض البلدان التي تعاني من نقص البروتين الحيواني ..
    • ولا يبدي الناس اليوم اهتمامهم بمسحوق السمك نظراً للرائحة المعروفة التي تنبعث منه ..
    • وتجري الآن عمليات لإنتاج دقيق السمك الذي يخلو تماماً من الروائح لطهوه بمختلف الوسائل ، ليصبح غذاءاً شعبياً غنياً بالبروتينات الحيوانية اللازمة للنمو . 
    • في الختام نقول :

    • إن زيادة الثروة السمكية يعتمد على زيادة أعداد الأسماك ، وكذلك ابتكار طرق جديدة للصيد لتسهيل صيد الأسماك.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter