مثال على الملوثات السامة في الغلاف الجوي

  • مثال على الملوثات السامة في الغلاف الجوي
    • الأوزون غاز سام في الغلاف الجوي :


    • ينتشر غاز الأوزون في طبقة الغلاف الجوي .
    • تقع هذه الطبقة على ارتفاع يتراوح بين 15 كم و 50 كم .
    • تصل نسبة تركيز غاز الأوزون في هذه الطبقة إلى حوالي 8 أجزاء لكل مليون جزء من الهـواء . 
    • وجـود الأوزون عـلى مثـل هـذه الإرتفاعات العالية يبعد خطر سمية هذا الغـاز عن الإنسان والنبات والحيوان . 
    • تركيز الأوزون في الغلاف الجوي :


    • يبلغ تركيز هذا الغاز على مستوى سطح الأرض أقل من 0.07 جـزء في المليون ، وإن كـانت درجة التركيز هذه قد تصل إلى حوالي 0.5 جزء من المليون خلال الأيام التي يسود فيهـا الضبخان ( ضباب + دخان ) ، وهو منتشر في الدول الصناعية وبريطانيا بصفة خاصة . 
    • ثاني أكسيد الكربون غاز سام في الغلاف الجوي :


    • يتكون هذا الغاز بفعل عمليات احتراق الوقود الحفـري ( بترول ، فحم حجـري ، غـاز طبيعي ) .
    • يؤكد العلماء بأنه مع بداية الثورة الصناعية في غرب أوروبا في نهاية القرن الثامن عشر أخذت كميـة غاز ثاني أكسيد الكربون بالإزدياد تدريجياً في الغلاف الجوي .
    • في 1956 م بلغت كمية الكربون ممثلاً في ثاني أكسيد الكربون ، والذي انطلق في الهواء نتيجة الإحتراق لوقود الحفري حوالي ( 2200 مليون طن ) .
    •  في الوقت الحاضر إن هذه الكمية تزيد عن ( 5000 مليون طن ) في العام . 
    • لقد زادت كمية غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي في الفترة من عام 1957م إلى الآن بنسبة 6 ٪ كما يقدر - حالياً ـ الوزن الإجمالي للكربون في الهواء بما يزيد عن ( 700 ) ألف مليون طن .
    • خصائص غاز ثاني أكسيد الكربون :


    • ومن خصائص غاز ثاني اكسيد الكربون أنه :
    • 1_ يسمح للإشعاع الشمسي بالمرور عبر الغـلاف الجوي والوصول إلى الأرض في حين أن الإشعاع الحراري الذي ينبعث من الأرض ولا يسمح له بالإنطلاق نحو الفضاء .
    • 2_ يحتفظ بالحرارة على مقربة من سطح الأرض ، الأمر الذي قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة على هذا الكوكب ، إذا ما استمر تزايد تركيز هذا الغاز في الغلاف الجوي ..
    • رأي العلماء بتزايد غاز ثاني أكسيد الكربون :


    • يتكهن بعض العلماء بأن هذه التدفئة لجـو الأرض قد تؤدي إلى :
    •   ( تغييرات في المناخ المحلي العالمي ) ..
    • آثار سلبية للغازات السامة :


    • على وجه العموم فإنها تؤدي إلى :
    • تهيج كل من الجهاز التنفسي ، والعيون والانف .
    • بالاضافة إلى الإصابة ببعض الأمراض :
    • ( كأمراض الرئة والربو الشعبي ) يزداد تفاقمها لدى المصابين بها عند تلوث الهواء .
    • ضرر آخر للغازات السامة الأوزون وثاني أكسيد الكربون :


    • تلوث الهواء لايؤدي فحسب إلى الإصابة ببعض الأمراض أو أنه يزيد بعض الأمراض سوءاً .. 
    • بل إنه قد يؤدى إلى الوفاة ، وعلى الأخص عندما تحـدث ظاهـرة الضبخـان ( ضبـاب و دخـان ) . 
    • ظاهرة الضبخان في الغلاف الجوي :


    • هذه الظاهرة تحدث في المناطق الصناعية .
    • يختلط دخان المصانع بالضباب .
    • لقد أدى حدوث هذه الظاهـرة إلى وفاة 103 أشخاص في جلاسكو في خريف عام 1909 م . 
    • من الحوادث المشهورة والتي كان سببها في هذا النوع من التلوث ، ماحدث في لندن في الفترة مابين الخامس والتاسع من شهر ديسمبر عام 1952 م ، حيث أدى ذلك إلى وفاة 4000 شخص ..
    • والسبب في ذلك :

    • لأن مزيج ( الضباب + الدخان ) ، وبسبب استقرار الجو ورکوده آنذاك أدى إلى بقـاء هذه الظاهرة مدة أربعة أيام بالتالي نتج عنه : 
    • 1_ ضيق في التنفس .
    • 2_ ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
    • 3_ زرقة في البشرة بسبب نقص الأكسجين في الدم . ولقد كانت الأسباب الرئيسية للوفـاة : الإلتهاب الرئوي الحاد وأمراض القلب . 
    • علاج مشكلة الغازات السامة ( الأوزون وثاني أكسيد الكربون ) :


    • إنشاء الأحزمة الخضراء حـول المصانع والمستشفيات والمدارس .
    • الإكثار من المساحات الخضراء في المدن ، أهم عامل من عوامل تنقية الهواء .
    • الإهتمام بعد ذلك بإقامة الأجهـزة الخـاصـة بمـراقبـة تـركـيـز الملوثات المختلفـة .
    • إجـراء الفحص الـدوري عـلى السيارات .
    • نشر الوعي البيئي بين المواطنين . 
    • وهكذا نرى مما تقدم أن لتلوث الهـواء بغازات الأوزون وثاني أكسيد الكربون آثاراً ضارة على الغلاف الجوي ، وعلى البشر ، ويتوقف ذلك على نوع وكمية الملوث في الجو . 
    • والإنسان وحده هو القادر على إنقاذ حياته من التلوث.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter