موضوع تعبير عن مسرح خيال الظل

  • موضوع تعبير عن مسرح خيال الظل
    •  خيال الظل والمسرح من أكثر الفنون الشعبية إمتاعاً للنفس.  اكتب موضوعاً أتحدث فيه عن المسرح موضحاً خيال الظل وأنواعه . 
    • - الموضوع :


    • خيال الظل من أكثر الفنون إمتاعاً للنفس إلى جانب إغنائه العقل ، وقد بقي على رأس الفنون الشعبية إلى أن شاع المسرح ، وانتشرت دور السينما ، لكنه باق في ذاكرة تاريخنا الأدبي فناً جميلاً محبباً .. 
    •  فالشعوب القديمة عرفت المسرح ومن أكثر أنواع المسرح التي لاقت رواجاً مسرح خيال الظل .. 
    •  فالمسرح يسهم في تعزيز الجانب الأخلاقي لدى المتلقي ؛ فهو يثير عواطف شتى من خلال الشخصيات المتنوعة التي يعرضها على خشبته ، فيحفز على الإتيان بالأفعال الإنسانية النبيلة ، ويذكي في المتلقي نزعة إثارة الأسئلة النقدية حول مايشاهده ، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يعمل على تنمية أساليب النطق الصحيح والأداء المتقن والإلقاء المسترسل ، ويقدم معلومات غنية عن جوانب ثقافية مختلفة من حياة أمم كثيرة .
    • - ماهو خيال الظل ؟ 


    • -  خيال الظل : نوع من التمثيليات ، ويكون بإلقاء خيالات على ستار يشاهدها المتفرجون ، فيجد فيها المثقفون والمتفرجون تسلية ، كما يجد فيها البسطاء وسيلة للترفيه ، وقد وجدت في مصر مخطوطات ابن دانيال الموصلي المؤسس الحقيقي لمسرح خيال الظل الذي لم يسبقه أحد في هذا المجال، وهو إبداع متفرد سار على هديه كثيرون ممن أتوا بعده حيث لاتوحد أشكال تمثيلية ترجع إلى قبل تاريخ ابن دانيال الموصلي في أي بلد آخر ؛ لذلك فإنها الأولى من نوعها في العالم أجمع . 
    •  - وينقسم خيال الظل إلى ثلاثة أنواع ؛ عرائس تمثل أشخاصاً وحيوانات ، تحركها الأيدي من أعلى بحيث لايرى المحرك ، وعرائس تظهر للمتفرج ، بينما الشخص المحرك لها يكون مختفياً من الأسفل ، وخيال الظل حيث تظهر فيه أشباح العرائس وتحركاتهم من وراء ستار .
    •  وفي التعارض بين الحقيقة والخيال صارت هذه الأنواع من تمثيليات خيال الظل موضعاً  للترفيه . 
    • -  وهناك الأراجوز الذي يختلف عن خيال الظل فهو تمثال صغير لرجل أو حيوان يحركه شخص خفي وهو الذي يلقي الحوار على مسرح صغير ، وتختلف عرائس الماريونيت عن الأراجوز،  فالماريونيت تتحرك بخيوط أو أسلاك من أعلى أما الأراجوز فهي التي يحركها شخص تحتفي يداه تحت الملابس ، وعرف الأراجوز منذ القدم في اليونان ، ثم في أوروبا نهاية القرن السادس عشر ، وأقبل عليه الجمهور ، وأشار إليه شكسبير وآخرون في أعمالهم الأدبية . 
    • - كتب ابن دانيال الموصلي ثلاث تمثيليات وقد كتبها شعراً ونثراً،  وأوضح فيها طريقة الإخراج،  إذ تصف المقدمة الإدارة والتمثيل الأمر الذي يؤكد عبقريته وموهبته ، فهو فضلاً عن كونه الكاتب فإنه كذلك المخرج ومدير المسرح ، وهي أمور ليسبقه إليها أحد ، أما تمثيلياته الثلاث التي ألفها فهي : طيف الخيال ، عجيب وغريب،  المتيم .. 
    • وكتب معظم تمثيلياته بالعربية الفصحى،  وتتجلى في التمثيليات الثلاث المذكورة أعلاه الروح الفنية المتقدمة ، والموضوع المتماسك،  وخير ماهر ان في ابن دانيال الموصلي وصفه الأطباء ورجال الحرف ، وأولى هذه التمثيليات بابات وهي طيف الخيال وتعطي صورة رائعة عن الحياة السياسية في مصر فضلا عن الحياة الثقافية في زمن السلطان الظاهر بيبرس و التمثيلية الثانية هي عجيب وغريب وهي توضح لنا صور كثيرة لسوق يدخلها الممثلون واحداً بعد الآخر ويعرضون بضائعهم على مسرح عظيم وهي أكثر التمثيليات التي اشتهرت وعرفت في أوروبا . 
    • والتمثيلية الثالثة هي المتيم وقد اشتملت على أشياء ممتعة بقصد التسلية والترويج عن النفس ، وتمثيلية المتيم تختلف عن التمثيليتين السابقتين اختلافاً واضحاً ، وإن اتفقت معهما في الأسلوب ، ففيها نقرأ شيئاً عن الحب وحيل المحبين ، لكنه غير الذي نجده عند قيس وليلى ، وجميل وبثينة،  وكثير عزة ، بل هو شعر قصد منه إلى جانب التمثيل والفناء اللهو والمرح ؛ فهو شعر غنائي تمثيلي هزلي وضع لمسرح خاص ، وهو بذلك سبق الآخرون يقرون للمسرح الغنائي فضلاً عن ريادته لمسرح خيال الظل
    •  وكذلك الأديب مثري العاني من مواليد 1940 وهو أديب عراقي من مدينة الموصل فقد اهتم بالمسرح والنشاط المسرحي وألف فرقة الحدباء للتمثيل المسرحي عام 1958 ومن أشهر مسرحياته الصخرة - أغنية على الحجر ومن أبرز رواياته : الرجال يأكلون أنفسهم
    • - وبذلك نجد أن للمسرح أهمية كبيرة في إغناء العقل والفكر سيبقى ذكره باقٍ في ذاكرة تاريخنا الأدبي فناً جميلاً محبباً .. 
    • - إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن فن الخيال والمسرح أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter