مثال على الفرق بين القرآن والكتب السماوية

  • مثال على الفرق بين القرآن والكتب السماوية
    • - لقد أرسل الله سبحانه وتعالى الأنبياء والرسل برسالة واحدة إلى أقوامهم وهي عبادة الله وحده وترك عبادة أي شيء اخر والشرك بالل.
    • - وبعث الله مع سيدنا موسى عليه السلام التوراة ومع سيدنا داود الزبور ومع سيدنا عيسى عليه السلام الإنجيل ومع سيدنا محمد ﷺ القرآن الكريم.
    • - نقدم لكم في هذا المقال الفرق بين القرآن الكريم والكتب السماوية الأخرى:


    • - إن القرآن كتاب الله الذي تكفل بحفظه من الضياع والتحريف وجعله مصدقا لما سبقه من الكتب ومهيمنا عليه.
    • - قال الله تعالى: (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ) {المائدة: 48}
    • - القرآن الكريم بيتفق مع المناهج التي سبقته ولكنه يضيف عليها ويصحح ما حذف منها لأنه موحي به من الله -سبحانه وتعالى-، فالتوراة والزبور والإنجيل من الله لكنها تحمل المنهج فقط أما القرآن الكريم فهو المنهج و المعجزة الدالة على صدق رسول الله ﷺ، التوراة كانت منهج سيدنا موسى عليه السلام وكانت معجزته العصا، الإنجيل كان منهج عيسى عليه السلام وكانت معجزته إبراء الأكمه والأبرص بإذن الله.
    • - يحتوي القران الكريم على الكليات التي يحتاجها البشر في أمور دينهم، وما احتاج إلى التفصيل في تلك الكليات يبين في بعض الآيات القرآنية وفي السنة النبوية أحيانا، كما احتوى على المقاصد الكلية التي ذكرت في الكتب السابقة كأحكام النظم والعلاقات بين الناس وأحكامهم وتزكية النفوس المذكورة في التوراة والإنجيل، وبهذا يعلم أن القرآن صالح لكل زمان ومكان، وقد تعبد الله البشرية بالعمل به والتحاكم إليه بعد نزوله في جميع الأزمنة والأمكنة.
    • - إن الكتب السماوية الأخرى تعرضت للتحريف من خلال إخفاء بعض الايات أو تعطيلها وغيره من الصور المختلفة لتحريف هذه الكتب،إن التوراة والإنجيل التي بين أيدي الناس أكثرها قد كتبت بعد الأنبياء الذين بعثوا وأرسلوا بها بفترة طويلة ولذلك سهل التغيير والتلاعب والزيادة والنقصان، ولعل أهم أسباب التحريف هو أكل مال الناس بالباطل وإخفاء الحقائق والبشارات بالأنبياء والرسل القادمين للبقاء على دينهم وزعاماتهم وعدم تقبل الأنبياء والأديان اللاحقة لهم وكل هذه الأمور يصعب فعلها وطلبها وتحقيقها في الدين الإسلامي.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter