مثال على أنواع وأسباب وطرق علاج فرط الحركة

  • مثال على أنواع وأسباب وطرق علاج فرط الحركة
    • طفلك يتحرك كثيرا؟ تعانين دائما من سلوكه الاندفاعى؟ احيانا يخرج الطفل عن المعدل الطبيعي للحركة ،فيكون مخرب وكثير الحركة وقليل الإنتباه،وقد تكون هذه الظاهرة طبيعية ومؤقتة،او تكون مرضية،قد يكون الطفل مصاب بفرط الحركه وتشتت الإنتباه(ADHD).
    • - ما هو فرط الحركة:


    • هو السلوك الاندفاعى المفرط وغير الملائم للموقف ،وليس له هدف مباشر،وينمو بشكل غير ملائم لعمر الطفل،ويؤثر سلبا على سلوكه وتحصيله ،وقد يستمر خلال سنوات المراهقة.
    • وقد صنفت رابطة الطب النفسي الأمريكية النشاط الحركى المفرط ضمن اضطرابات الشخصية في الطفولة.
    • - نسب الانتشار:


    • تشير أحدث تقارير الجمعية  الامريكية للطب النفسي نسبة الإصابة بهذا المرض فيما بين3 %الى  5%من الأطفال في  سن المدرسة.
    • نسبة الإصابة  به بين الذكور أعلى من الإناث.
    • - أنواع فرط الحركة:


    • فرط حركة فقط : أعراض فرط الحركة موجودة بنسب متفاوتة،ولكن يغلب عليها علامات الاندفاع.
    • تشتت الإنتباه -ضعف التركيز:الفترة الزمنية لدرجة انتباهه قصيرة جدا .
    • فرط الحركة مع تشتت انتباه:يجمع بين النوعين السابقين .
    • - أعراض فرط الحركة:


    • الاندفاع والتهور.
    • صعوبة في التركيز اثناء التعلم.
    • صعوبة القراءة والهجاء.
    • ينتقل بسرعة من نشاط الى اخر.
    • الفوضوية.
    • يقاطع أحاديث الآخرين .
    • يتصرف دون تفكير .
    • لديه صعوبة في تنظيم المهام.
    • الحديث المفرط  .
    • لايجب نفسه ويعتقد أن الآخرين لايحبونه ولا يثقون به.
    • عدم التعاطف مع الآخرين.
    • لايحافظ على أدواته المدرسية.
    • - هل هي شقاوة ام فرط حركة؟


    • إذا كانت حركة الطفل ذات معنى وهادفة وتتم بهدف اللعب ،فتكون شقاوة.
    • أما إذا كانت حركته عشوائية ،وبدون هدف ولا تتسبب في اجهاده ،وبصوره واضحه فهنا تكون فرط حركة.
    • - علاج فرط الحركة:


    • العلاج الدوائي:مثل المنبهات العصبية،فهى تقلل حركة الطفل بدون مخدر ،وتساعد على زيادة التركيز وتقليل الحركة 
    • برامج تعديل السلوك: مجموعة إجراءات يستخدمها الاخصائي النفسى لتعديل سلوك الطفل ومنها :الثواب والعقاب /التعزيز الإيجابي والسلبي/جداول التعزيز.
    • برامج الإرشاد الأسري:توعية الوالدين عن الحالة وكيفية  التعامل معها.
    • البرامج التربوية:فهى تركز على تعليم الطفل في مجموعة صغيرة ،وتقسيم الدروس إلى دروس قصيرة.
    • غالبا نصف هذا الطفل بالطفل المشاغب ،ولكنهم في الغالب مرضى لا يتحكمون فيما يقومون به، فالجهاز العصبي لديهم لا يعمل  بالطريقة الطببعية،مما يؤدى لاستجابات غير مناسبة،فهم بحاجة إلى التفهم والمساعدة.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter