ما هي قصة نجاح محمد علي كلاي؟

  • ما هي قصة نجاح محمد علي كلاي؟
    • - يعد محمد علي الملاكم الوحيد الذي فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات استمر على عرش لعبة الملاكمة ما يقرب العشرين عاما حقق من خلالها الفوز في خمس وستين مباراة، من بينها سبع وثلاثون مباراة بالضربة القاضية.
    • - اسمه الحقيقي خيسوس كلاي فاز ببطولة العالم على حساب الملاكم سوني ليستون في فبراير شباط عام 1964 فيما لم يكن قد خاض سوى عشرين مباراة فقط حقق الفوز فيها جميعا.
    • - لم يتذوق علي مرارة الهزيمة حتى عام 1967،  لكنه رفض الانضمام للجيش الأمريكي في ذلك العام مما أدى الى حرمانه من لقبه وخوض أية مباراة في الولايات المتحدة ومن السفر لأي مكان خارج البلاد
    • - دافع عن قضايا المسلمين السود وأشهر إسلامه غير اسمه الى محمد علي وبات بمثابة الزعيم الروحي لملايين السود ورمزا للأمل والعزة والتحدي.
    • - رفع الحظر عن مشاركته في الملاكمة عام 1970،  في عام 1974 استعاد اللقب العالمي بعد فوزه على جورج فورمن وخسر أمام ليون سبينكس عام 1978
    •   لكنه تمكن في نفس العام وهو في ال36 من عمره من استعادة اللقب العالمي للمرة الثالثة في تاريخه.
    • - ولد محمد علي في مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكية لوالد يعمل خطاطا،  وبدأ بممارسة الملاكمة وهو في الثانية عشر من عمره في صالة للألعاب الرياضية يديرها شرطي
    • - تألق كهاو ووصل الى قمة أدائه عام 1960 عندما فاز بميدالية ذهبية في نفس العام أصبح محمد علي لاعبا محترفا وفاز بمباراته الأولى أمام توني هناسكر بالنقاط، وحقق انتصارات متتالية واتبعت تكتيكات ذاتية للدعاية
    • وهو ما زاد من شهرته، توافد الناس على مشاهدة المباريات التي يخوضها،  امتلأت قاعة ماديسون سكوير غاردن عن آخرها للمرة الأولى منذ عشر سنوات عندما التقى دوغ جيمس عام 1963
    • لكن يبدو أن كثيرين كانوا يتمنون رؤيته وهو يتجرع مرارة الهزيمة.
    • - لم يكن علي يتنبأ بهزيمة خصومه فحسب لكنه كان يتنبأ ايضا بتوقيت هزيمتهم، فكان يقول انه سيهزمهم بجولة بعينها وغالبا ما كانت تتحقق هذه التوقعات.
    • وفي عام 1963 في العاصمة البريطانية لندن تمكن الملاكم البريطاني هنري كوبر من طرح علي أرضا في الجولة الرابعة
    •  لكنه خسر في الجولة الخامسة بالضربة القاضية وفي التوقيت الذي توقعه كلاي ايضا.
    •  في عام 1964 كان علي الذي كان لا يزال يحمل اسم خيسوس، مستعدا للحصول على اللقب العالمي
    • بعدما هزم سوني ليستون الذي وصفه كلاي بأنه " دب قبيح " ومتقدم في السن.
    •  وخلال السنوات الثلاث التالية دافع محمد عن لقبه أمام تسعة منافسين من بينهم فلويد باترسون وهنري كوبر
    •  وفي هذه الأثناء كان الملاكم العالم قد أصبح أكثر اتزانا وهدوءا خارج الحلبة واصبح اقل ميلا للتفاخر بعظمته.
    •  وانضم خيسوس كلاي لطائفة المسلمين السود وأطلق على نفسه اسم محمد علي.
    • وكان رفضه الانضمام للجيش الامريكي إيذانا بنهاية المرحلة الأولى من حياته الاحترافية، حيث جردته رابطة الملاكمة العالمية من اللقب العالمي ومنحته جو فريزر.
    •  وفي النصف الثاني من عام 1970 رفع الايقاف عن محمد علي وسمح له بمواجهة جيري كواري ثم أوسكار بونافينا.
    • وبالرغم من غيابه الطويل عن حلبة الملاكمة فاز كلاي بالمبارتين
    •  ورأى الكثيرون أن كلاي يملك فرصة جيدة لاستعادة اللقب من فريزر، ولكن عندما التقيا عام 1971 فاز فريزر بفارق النقاط بعدما طرحه أرضا في الجولة الأخيرة.
    •  وفي يوليو من نفس العام هزم كلاي جيمي اليس بالضربة القاضية
    •   وخلال الاشهر ال18 التالية هزم فلويد باترسون وجو بغنر وآخرين.
    • لكن في ابريل عام 1973 هزمه كين نورتون بفارق النقاط وكسر فك كلاي أثناء المباراة وقضى عدة أيام في المستشفى
    •  ولاحقا في نفس العام واجه علاي نورتون مرة أخرى وهزمه وتصدر قوائم المراهنات مرة أخرى عام 1974 بعد هزيمة ساحقة ألحقها بالملاكم جو فريزر.
    •  وأصبح في عام 1978 قنصلا عاما فخريا لبنغلادش في شيكاغو.
    • وفي نهاية المطاف شخصت إصابة محمد علي كلاي بـ متلازمة الشلل الرعاش " بارنكسون "، لكن الأطباء أبلغوه أنه بالرغم من حاجته الى تعاطي العلاج بقية حياته
    •  إلا أنه سيكون قادرا على ممارسة حياته بشكل طبيعي نسبيا.
    •  وفي يناير عام 1986 غامر كلاي بصحته بخوض مباراة للملاكمة مع تيم ويذرسبون، على الرغم من أن الاطباء كانوا قد أبلغوه أنه يعاني من مشاكل خطيرة في الكلى.
    • وعلى الرغم من أن أعراض المرض كانت واضحة عليه إلا ان عقله دا يقظا وظل محتفظا بروح الدعابة.
    • وفي يوليو عام 1991 تقابل كلاي مع هنري كوبر في ملعب نادي أرسنال القديم، حيث كانوا يدعون لجمع المال من أجل اللاعبين الآخرين المتقاعدين.
    •  لمع نجم محمد علي كلاي وكان يتمتع بسرعة هائلة ويتمتع بقدمين ويدين لهم سرعة البرق مع قوة لكم كبيرة.
    •  وترافق مع براعته على الحلبة أداءه اللفظي الفريد قبل المباريات
    •  اعتبر أعظم انتصاراته حينما فاز بأول لقب له كبطل للعالم على سوني ليستون.
    •  تزوج على مدار حياته أربع مرات وأنجب ستة أبناء أربعة منهم من زواجه الثاني واثنان من زواجه الثالث.
    •  وفي ليلة الجمعة من شهر حزيران عام 2016 توفي بطل العالم للوزن الثقيل وأحد أعظم الشخصيات الرياضية في العالم عن عمر 74 عاما
    • في مستشفى فينكس بولاية اريزونا.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



مقالات ذات صلة

Flag Counter