وصايا شروباك

  • وصايا شروباك
    • -  تعد وصايا شروباك أول نص أدبي في التاريخ، وهو نص سومري كتب سنة 2600 ق. م، يُصنف ضمن "أدب الحكمة"، إذ يشتمل تعاليم الملك السومري شروباك (ملك مدينة شروباك) التي قدمها كنصائح لابنه.
    • - ومدينة شروباك تعني بالسومرية (مكان الشفاء) وكانت تقع على بعد حوالي 35 ميلاً جنوب نيبور على ضفاف الفرات عند موقع حديث يسمى (تل فارة) في محافظة القادسية بالعراق.
    • - كانت مدينة (شروباك) آخر مدينة حلّت فيها الملوكية قبل الطوفان، وحكم فيها ثلاثة ملوك هم (أوبارا – توتو- شروباك)، وكانت تُعرف بـ (مدينة الحكمة).
    • - ويتحدث نص "شروباك" عن الفضيلة وينقسم لثلاثة أقسام، يبدأ كل قسمِ منها بلازمة مكررة توضح إعطاء شروباك الوصايا لولده.
    أقسام نص شروباك:
    • - القسم الأول: يذكّر بالأيام الخوالي التي مضت وهي تشبه بدايات الحكايات العربية التي أتت بعده بآلاف السنوات، فالترجمة الحرفية للنص تقول (فيما مضى.. في تلك الأيام العصيّة البعيدة.. الخ)، وهي توازي الصياغة العربية الشهيرة (كان يا ما كان.. في قديم الزمان.. الخ).
    • - القسم الثاني:  اشتمل على تحذيرات تتعلق بشرب الجعةِ والإجحاف في تسديد أجور أسرّة القصب والخبز وتحذيرات حول تجنب الطمع والحكمة في إدارة القصر والبيت والعمل، والتعامل الواقعي مع الحياة كما في قوله (السماءُ بعيدةٌ، الأرضُ هي الأثمن).
    • - القسم الثالث: تضمن النواهي حول اقتناء الخدم والسفر والإصغاء للأخ الأكبر والأخت الكبرى، والحثّ على الزواج والتعامل الورع مع الآخرين وتمعن في النهي مع شرح طبيعته.
    • * اعتبرت وصايا شروباك المصدر الأساسيّ لتعاليم موسى في الكثير من جوانبها، ومعروفٌ أن شروباك عاش قبل الطوفان، حيث يرى المؤرخون أن موسى عاش بعد شروباك بأكثر من 1500 سنة تقريباً.
    • * ظلت وصايا شروباك هي أساس التعاليم وأساس لأدب الحكمة في مصر، وقد جرى تعديلها والإضافة عليها وحذف بعضها حسب الزمان والمكان اللذين وجدت فيهما.
    مقتطفات من وصايا شروباك:
    • " يجب أن تنتبه، لا تهمل تعاليمي، لا تقاطعني وأنا أتكلم. تعاليم رجل عجوز ثمينة لا بد من الامتثال لها!
    • - لا تقتنِ حماراً ينهق لأنه سيمزق الحجاب الحاجز خاصتك.
    • - لا تُقمْ حقلاً على الطريق، لا ينبغي أن تحرث حقلاً يقع على طريقٍ.
    • - لا تحفر في مكان عملك فإنها ستسبب الأذى لك ولغيرك.
    • - لا تبنِ بيتك عند ساحة عامة لأن هناك حشدا من الناس.
    • - لا تشهد على شخص (زوراً) لأنه سيملك حقاً عليك ولا تدع أحداً يتكفل بك لأن من سيتكلفك سيحتقرك.
    • - لا تبحث عن أحد لأن الطوفان سيعيده لك.
    • - لا تخبر عن مكان المشاجرة لأنها ستجعلك شاهداً.
    • - لا تكن في مشاجرة ولا تكن سبباً لها، قف جانباً منها ولا تتخذ طريقاً آخر.
    • - لا تسرق، لا تقتحم بيتاً، لا تحبّ مالاً".
    • ما سبق كان جزءاً يسيراً من التعاليم التي تركها شروباك لابنه وحفظتها النصوص التاريخية.
     - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
    - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
    - ودمتم بكل خير .


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter