مثال على فهم المعنى من خلال السياق

  • مثال على فهم المعنى من خلال السياق
    • - كثيراً ما يَرد الشّبه بين الجُمل والعبارات مع بعض الفوارق التي تميز بينها، ولا نستطيع تفسيرَ تلك الفوارق إلا بالرّجوع إلى السّياق اللّغويّ و ملاحظة الفوارق الدّقيقة التي طرأت بين الجمل.
    • - فما هو السياق؟ وما مدى تأثيره في فهم المعنى؟
    • - تفيد المعاجم اللغوية أن معنى السياق يدور في فلك التتابع والاتصال، فهو يعني: التركيب، أو السياق الذي ترد فيه الكلمة ويسهم في تحديد المعنى المتصور لها.
    • - ويمكن تعريفه  على أنه تلك المجموعات من الكلمات المتراصة مكتوبة أو مسموعة، إضافة إلى معنى جديد متمثل فيما يحيط بالكلمة المستعملة في النص، من ملابسات لغوية أو غير لغوية.
    • عدُ السياقُ محورًا رئيسًا من محاور علم الدلالة، وهو نتاج علم اللسانيات الحديث.
    • - أولى العلماء على تباين اهتماماتهم عناية خاصة للسياق؛ لما له من دور فاعل في دراسة المعنى، والكشف عن الدلالة الكامنة في النصوص الأدبية وغيرها.
    • - نعرض للفعل المضارع «يأكل» في مجموعة من الآيات القرآنية؛ للتدليل على دور السياق في إنتاج المعاني وتعددها:
    • - الآية الكريمة: " إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ" -
    • دلالة (تأكل) حقيقية. 
    • - الآية الكريمة: " نُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأنفسهم"
    •  دلالة (تأكل) مجازية.
    • -الآية الكريمة:  "حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ"
    •  الالتهام والإحراق.
    • -الآية الكريمة: " لا تَأْكُلُوا الرِّبَا أضعافًا مُضَاعَفَة"
    • - تعاطي الربا والتعامل به.
    • يشرب الولد الحليب. 
    • - دلالة الشرب هنا حقيقية.
    • - يشرب الولد الثقافة.
    • - يصبح استخدام (يشرب )هنا مجازيًا،لأن مفعولها مما ليس يشرب أساسا، فتفهم من السياق أنها بمعنى اكتسب.
    • - نوضح اختلاف معنى اليد في الأمثلة االتالية بسبب السياق:
    • - في قوله تعالى "حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ " تعني الذل والمهانة
    • - في قولهم : (هذا رجل طويل اليد ) تعني الكرم وفي العامية تعني لص.
    • - في قولهم : (بايعته يدا بيد ) تعني نقدًا.
    • - في قوله تعالى: "أَتَىٰ أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ ۚ "،حيث تُعَدّ جملة ( فلا تستعجلوه ) قرينة لغوية سياقية صرفت الفعل الماضي ( أتى) عن الدلالة على الزمن الماضي إلى إرادة الدلالة على المستقبل.
    • - لفظ الفعل (ضرب) معروفة دلالته، لكنه ربما خرج عن معناه  في سياق يبعده عن هذا المعنى، فمثلا قولنا:
    •  - ضرب على يديه  بمعنى : منع وعاقب.
    • - ضرب الإسلام الجاهلية بمعنى: أبطلها.
    •  - ضرب النار بمعنى :أشعلها.
    • - "أكل " في عدد من الآيات القرآنية في سياقات متباينة على النحو التالي :
    • - قوله تعالى : "وَقَالُوا مَالِ هَٰذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ" بمعنى التغذية
    • - وقوله تعالى : "  وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ " بمعنى يفترسه
    • - وقوله تعالى : " هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ"
    •   - وقوله تعالى : " أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ " بمعنى الغيبة.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter