مثال على طرق تعليم الكبار طبيعة العمل

  • مثال على طرق تعليم الكبار طبيعة العمل
    • أولاً: مفهوم تعليم الكبار:


    • هو نوع من التعليم غير الرسمي والذي يبدأ بتعليم من تبدأ أعمارهم من عمر ١٥سنة ويمتد حتى الشيخوخة وتشرف الدولة والهيئات الأهلية على هذا التعليم ويقوم هذا التعليم في جوهره على تطوع الشخص ورغبته في التعليم ويشغل جزءاً من أوقات الفراغ ويهدف إلى إكساب المتعلمين معارف ومهارات واتجاهات تساعد على مشاركتهم بفعالية في برامج التنمية وأن التعليم عند الكبار يمر بالمراحل التالية :
    • ( مشاهدة – تفكير – تقرير – تنفيذ ).
    • ثانياً:الملامح الرئيسية لتعليم الكبار 


    • وتتجلى الملامح الرئيسية لتعليم الكبار بما يلي:

    • ١-إن تعليم الكبار يستهدف تحقيق أهداف عديدة وهو يتعايش مع التعليم النظامي ويكمله.
    • ٢- إن طرق التعليم تتنوع حيث يستخدم الإذاعة والتليفزيون ووحدات التعليم المتنقلة والمعينات السمعية والبصرية.
    • ٣- إن مقررات التعليم مرنة وهي موجهة لسد حاجات المتعلمين.
    • ٤- إن توقيت الأنشطة التعليمية يكون مرناً بحسب الظروف المحلية.
    • ٥- إن العدد الأكبر من البرامج التعليمية تتم في ضوء الإحتياجات التعليمية للمجتمع المحلي وأنها مرنة حيث تبدأ بأكثر البرامج إحتياجاً.
    • ثالثاً: مبادئ تعليم الكبار


    • ١-يجب أن يكون لدى الكبار الرغبة في التعليم .
    • ٢-يتعلم الكبار بسرعة وسهولة عن طريق العمل والممارسة.
    • ٣-يتركز تعليم الكبار حول مشكلات واقعية.
    • ٤-يجب الاستفادة من الخبرات السابقة للكبار في تعليمهم.
    • ٥-يحبذ تعليم الكبار في جو غير رسمي.
    • ٦-ينبغي استخدام وسائل وطرق ومعينات تعليمية متنوعة في تعليم الكبار.
    • ٧-الكبار ليسوا في حاجة إلى درجات " علامات " في تقييمهم ولكنهم بحاجة إلى نوع من التوجيه والإرشاد فقط.
    • ٨-يتعلم الكبار في مجموعات عمل من أجل تبادل الخبرات.
    • ٩-يقبل الكبار على التعليم إذا ارتبط بحاجتهم النفسية والاجتماعية.
    • ١٠-يتحمل الكبار مسؤولية تعلمهم لذا يجب مشاركتهم في التخطيط والتقويم.
    • رابعاً: سمات وخصائص تعليم الكبار وكيفية التعامل معهم


    • ١-عادات قوية وتصرفات راسخة ، فالإرشاد الفعال يراعي عدم التعرض لمثل هذه العادات مع الاتفاق على قواعد سلوكية محددة.
    • ٢-قدر كبير من الكبرياء والاستقلال ، والإرشاد الناجح يساعدهم على الشعور بالاستقلالية والمسؤولية عن التعليم فكلما شعر الفرد بمسؤوليته عن التعلم كلما زاد تعلمه.
    • ٣-قدرة محدودة على الجلوس لفترات طويلة . لذلك ( المرشد الزراعي الفعال ) يراعي هذه النقطة ويوفر لهم مقاعد مريحة وفترات استراحة أو أن يكون اللقاء قصيراً مع توفير ضيافات إن أمكن.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter