الحضارة هل أصابت البشرية في بنائها أم أخطأت ؟

  • الحضارة هل أصابت البشرية في بنائها أم أخطأت ؟
    • يشعر المرء أحياناً أن الحضارة الإنسانية لم تكن مصدر نعمة على البشرية بقدر ما كانت مصدر نقمة ، ولعل في قصة القبيلة البدائية التي ما زالت تعيش في العصور الحجرية ، والتي اكتشفوها قبل حين ، ما قد يدعم الشعور ...
    • * قبيلة الهندية البدائية :


    • إنها قبيلة ( الوا أوري ) ، القبيلة الهندية الحمراء ، التي تعيش في مجاهل حوض الأمازون ، عثروا عليها بالصدفة قبل نحو 15 سنة ، حين بدأت البرازيل تنفيذ مشاريع التنمية العملاقة في بلادها ، وراحت تشق وتعبد الطريق الطويل ( حوالي 10000 میل ) عبر دنيا الأمازون الشاسعة ، وقد ثبت لهم أن القبيلة المذكورة ، كانت في منأى تام عن الحضارة الإنسانية على مدى تاريخها كله ، وأنها بقيت على فطرة العصور الحجرية ، حتى اكتشفوا أمرها في أواخر الستينيات ، ووجد العلماء الأمريكيون في واقع هذه القبيلة ما شجعهم على القيام بشتى التجارب والأبحاث العلمية على أفرادها ..
    • * التجارب والأبحاث العلمية التي قاموا بها :


    • قامت هذه القبيلة بعمل مايلي :
    • 1_ جمعوا المئات من العينات من دم رجالها .
    • 2_ جمعوا المئات من النماذج من أنسجة أجسامهم ، وأرسلوها جميعاً إلى مختبرات علمية في شتى الولايات المتحدة .. 
    • 3_ جرى تحليل تلك العينات والنماذج تحليلاً دقیقاً ، كيمائياً وبيولوجياً وغير ذلك ...
    • فماذا كانت النتائج .. ؟
    • * نتائج التحاليل :


    • دلت تلك التحاليل والأبحاث على :
    • 1_ أن أفراد قبيلة الوا أوري يفوقون سائر سكان العالم كافة ، وبلا استثناء من حيث سلامة الصحة ، والمناعة ضد الأمراض .. 
    • 2_ تبين أنهم يتمتعون بحصانة طبيعية تقيهم أمراض القلب والنوابات ، وتقيهم الأورام السرطانية ، وداء السكري ..
    • ولكن تلك التحاليل أثبتت أيضاً :
    • أن أفراد قبيلة الوا أوري يعانون من علة في الأسنان ، ضعفها العام ، وقابليتها للتلف قبل الأوان ...
    • * أبحاث الدكتور جيمس والدكتورة كاثي :


    • بحث الدكتور جيمس لارك وزوجته الدكتورة كاثي بك ، وهما في طليعة العلماء الأمريكيين ، الذين يقومون بدراسة قبيلة الوا أوري ، بحثاً فيما عساها تكون أسباب تلك العلة ، وما لبثا أن وجدا أن :
    • 1_ طعام تلك القبيلة غني بالمواد السكرية الطبيعية ..
    • 2_ تنتج هذه المواد الأحماض ، ما يتلف الأسنان ..
    • على أنهما لم يقفا عند هذا التفسير .. 
    • بل مضيا في بحث تفسيرات أخرى محتملة لتلك العلة ، ماله صلة بالانزيمات ..
    • * تفسيرات أخرى وجدها الطبيبان :


    • قد تكون أجسام أفراد قبيلة الوا أوري تعاني من زيادة أو نقصان في إفراز أحد الأنزيمات ذات الأثر المباشر على بنية الأسنان .. 
    • وقد تعاني من نقص في أحد عناصر اللعاب ، ونخص بالذكر منها Salivary glycoprotein وهو الذي يساعد الأسنان على مقاومة التسوس ..
    • _ والاهم من ذلك كله ما أكدته تلك البحوث والتحاليل ، من أن خلايا الجسم بلغت ذروة من الكمال في أجسام قبيلة الوا أوري .. 
    • * استنساخ خلايا جديدة :


    • هذا ما جعل العالمين السالفي الذكر
    •  - وهما من المختصين البارزين بالهندسة البيولوجية - أن يقوما بالأبحاث والتحاليل ، ويبذلا الجهود بقصد تخلیق خلايا جديدة كخلايا أجسام قبيلة الوا أوري .. 
    • خلايا الخلود كما يأمل العالمان ..
    • ونعود من حيث بدأنا ونتساءل :
    • هل كانت الحضارة الإنسانية مصدر نعمة أم نقمة على البشرية ... ؟؟
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter