أعراض مرض جرب التفاح وظروف تكاثره

  • أعراض مرض جرب التفاح وظروف تكاثره
    • أعراض الإصابة بمرض جرب التفاح:


    • أ-على الأوراق:

    • ١-ظهور بقع صغيرة دخانية اللون إلى بنية غامقة ذات حواف غير منتظمة على امتداد العصب الرئيسي للأوراق.
    • ٢-مع تقدم الإصابة يصبح مركز البقع رمادياً ومحيطها بنياً مائلاً للأحمرار.
    • ٣-تنشأ البقع على سطحي الورقة.
    • ٤-تظهر البقع على معاليق الأوراق بيضاوية متطاولة الشكل يحيطها حلقة غير منتظمة تشبه عملية الحز ويؤدي توالي حدوث الإصابات وتكاثر البقع الميتة إلى جفاف المعلاق وموت الورقة وسقوطها.
    • ٥-تبدو هذه الأعراض بوضوح خلال شهري تموز وآب.
    • ٦-تعد الأوراق حديثة التكوين أقل حساسية للإصابة من الأوراق المسننة ومع ذلك تبدي الأوراق المسنة نوعاً من المقاومة الكيميائية لها علاقة بمكونات الخلية.
    • ب-على الأغصان والدوابر الثمرية:

    • ١-ظهور تقرحات تشبه التقرحات التي يحدثها فطر التفاح.
    • ٢-تبدأ التقرحات بالظهور بدءاً من شهري حزيران وتموز.
    • ٣-تصاب أيضاً الدوابر الثمرية ( الفروع الثمرية ).
    • ٤-تبدو البقع على الفروع والأغصان بشكل بثرات منتفخة دائرية أو بيضاوية تصل إلى عدة مليمترات يغطيها القلف طيلة الشتاء وتتمزق في الخريف القادم فتأخذ شكلاً كأسياً منفرجاً ثم تصبح مفلطحة.
    • ٥-تجف براعم الفروع إذا تكونت البثرات حولها.
    • ٦-إذا اتصلت البثرات ببعضها بعضاً فإنها تؤدي إلى جفاف الغصن المصاب.
    • ج-على الأزهار:

    • ١-تصاب الأزهار وتبدو عليها البقع ويؤدي ذلك لذبولها وتساقطها.
    • ٢-تظهر الإصابات على الثمار ابتداءاً من شهر أيار.
    • ٣-تشاهد البثرات العميقة على الثمار بعمق ١٠ – ١٢ ملم قطراً.
    • ٤-يختلف مظهر البثرات باختلاف الصنف وسرعة نمو الثمار.
    • ٥-تتشقق الثمرة في أماكن الإصابات بغير انتظام طولاً وعرضاً بأعماق مختلفة.
    • ٦-تتكون طبقة فلينية تغطى منطقة الإصابة بالجرب.
    • ٧-تتطور الإصابة على الثمار أثناء التخزين إذ يتابع الفطر نموه وتبوغه ويحدث لها إصابات جديدة حتى بعد ٤ – ٦ أسابيع اعتباراً من حدوث العدوى ولا تبدو أي علامات إصابة على النبات إلا بعد مرور فترة الحضانة.
    • الظروف الملائمة لمرض جرب التفاح:


    • ١-الرطوبة العالية أهم عامل مساعد لإحداث الإصابة وانتشار المرض وأن وجود الأمطار يؤدي إلى تحرر الأبواغ الاسكية وإحداث العدوى بهذه الجراثيم.
    • ٢-تتحدد شدة الإصابة للمرض بطول الفترة التي يبقى فيها سطح الورقة رطباً على أن يكون مصحوباً بدرجة حرارة مناسبة.
    • ٣-كلما انخفضت درجة الحرارة كلما استوجب ذلك زيادة الفترة التي يجب أن يبقى خلالها سطح الورقة رطباً لتتم الإصابة.
    • ٤-يمكن الاعتماد على علاقة الرطوبة بالحرارة لتوقيت عمليات الرش الوقائي لمقاومة المرض.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter